• مقتل 15 شخصا في تفجير وصفه اردوغان بالخسيس في إسطنبول
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    انقرة ـ حسن باباكان   -   2016-12-10

    قالت وزارة الصحة التركية السبت، إن 15 شخصا قتلوا على الأقل وجرح العشرات في تفجيرين وقعا وسط مدينة اسطنبول.

    وكانت الداخلية التركية أعلنت أن تفجيرين هزا وسط المدينة وأسفرا عن وقوع جرحى بين أفراد الشرطة. وأضافت الداخلية أن التفجيرين استهدفا حافلة تابعة لشرطة مكافحة الشغب قرب ملعب لكرة القدم.

    وتشير المعطيات إلى أن التفجيرين وقعا في منطقتين متقاربتين.

    وأوضح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو تعقيبا على تفجير في حي بشيكطاش: "الجهات المختصة تفيد باحتمال وجود سيارة مفخخة أمام ملعب فودافون أرينا الذي شهد السبت مباراة كرة قدم بين ناديي بشيكطاش وبورصة سبور.. هناك نحو 20 جريح من الشرطة جراء تفجير". وفتحت النيابة العامة التركية تحقيقا بالتفجير.

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الهجوم الإرهابي الذي وصفه بالخسيس الذي وقع في اسطنبول، مساء السبت، أسفر عن ضحايا من شهداء وجرحى.

    وقال أردوغان: " وقع هجوم إرهابي هذا المساء في منطقة بيشكطاش (في اسطنبول)، استهدف قوات الأمن والمواطنين، ومع الأسف هناك شهداء وجرحى".

    وأفاد أردوغان، في بيان، أن التفجيرين اللذين وقعا عقب مباراة جمعت فريقي بيشكطاش وبورصة سبور، هدفا إلى إيقاع أكبر عدد من القتلى.

    ودعا بالرحمة للشهداء وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

    وأردف بالقول، " شهدنا هذا المساء في إسطنبول مجددًا الوجه القبيح للإرهاب المخالف لكل القيم والأخلاق، وكلما خطت تركيا خطوة إيجابية نحو المستقبل، يأتي الرد أمامنا مباشرة بأيدي المنظمات الإرهابية على شكل دماء ووحشية وفوضى".

    وأكد الرئيس التركي عدم وجود أي أهمية لهوية التنظيم الإرهابي الذي نفذ هذا الهجوم "الخسيس"، وشدد أن "كافة المنظمات الإرهابية، سواء بي كا كا أو داعش أو غولن، تهاجم تركيا وشعبها لهدف مشترك".

    وأوضح أردوغان أن "تركيا ستضمد جراحها بنفسها بعد هذا الهجوم الإرهابي اللأخلاقي، وستعلن الحداد مع أصدقائها الحقيقيين".

    ولفت إلى أن "تركيا وبعد هذا الحادث، لم يعد لديها ما يدعوها لأن ننتظر مواقف مغايرة من البلدان التي فضلت دعم المنظمات الإرهابية والإرهابيين، بدلا من الوقوف إلى جانبها وإلى جانب الشعب التركي الذي يكافح الإرهاب".

    وأضاف " لا يجب أن يساور أحد الشك أننا كبلد وشعب سنتغلب سويا، ومع الاستعانة بالله، على الإرهاب والمنظمات الإرهابية والإرهابيين وعلى القوى التي تقف وراءهم".

    وشدد أردوغان على أن تركيا تملك الحكمة والشجاعة للتغلب على تلك المشاكل، مستشهدًا بتصديها للمنظمة الإنفصالية (بي كا كا) وبالشهداء الذي ضحوا بأنفسهم خلال محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/ تموز الماضي.

    وأكد أن تركيا ستواصل مسيرتها بكل حزم للوصول إلى أهدافها، وقال في هذا الصدد، " أضيفت دماء جديدة (اليوم) على تلك التي سكبت من أجل أن يكون هذا التراب وطنًا منذ ألف عام، وستسكب دماء جديدًا لهذا الهدف، وسنواصل كفاحنا دون توقف، وستلاحق الدولة والشعب الجناة الذين تسببوا بهذا الاعتداء".



    مجلس أوروبا يدين تفجير إسطنبول


    وأدان مجلس أوروبا الانفجار الذي وقع السبت، بمنطقة بشيكطاش في مدينة إسطنبول التركية.

    وقال متحدث الأمين العام للمجلس "دانييل هولتاغ" في تصريح صحفي، " إننا مع كل الحكومات الأوروبية، ندين الهجوم الإرهابي الذي وقع في إسطنبول وتسبب في مقتل مدنيين أبرياء".

    وأعرب هولتاغ عن تضامن ودعم الحكومات الأوروبية ومجلس أوروبا لتركيا، بعد الهجوم الإرهابي في إسطنبول.

    وكان وزير الداخلية التركي قال في وقت سابق السبت، إن المعلومات الأولية تشير لوقوع انفجارين قرب ملعب أرينا فودافون بمنطقة بشيكطاش بمدينة إسطنبول. أحد الانفجارين وقع قرب الملعب، والثاني يعتقد أنه عملية انتحارية وقعت في حديقة "ماجقا" المطلة على الملعب".

    وأضاف صويلو "هناك نحو 20 جريحًا من الشرطة جراء تفجير بيشكطاش وليست لدينا معلومات عن عدد الشهداء ونأمل ألا يكون هناك شهداء" .



    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان