• ساركوزي يعد بـمفاجأة كبرى وهولاند يطلب من أنصاره عدم منحه فوزا هزيلا
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    باريس ـ ناجي بصبوص   -   2012-05-05

    أنهى فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي المرشحان للانتخابات الرئاسية الفرنسية، الجمعة، حملتهما الانتخابية التي اتسمت بالحدة، في انتظار الموعد الحاسم الأحد.
    وحاول المرشحان للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، حتى آخر يوم من حملتهما الانتخابية التي انتهت رسميا الجمعة عند منتصف الليل، استقطاب أصوات الناخبين الفرنسيين باختلاف توجهاتهم السياسية للظفر بأكبر قدر من الأصوات التي ستمكن أحدهما من إدارة فرنسا خلال الخمس سنوات المقبلة.

    وحسب القانون الفرنسي فإنه يمنع على المرشحين وطاقمهما الانتخابي الإدلاء بأي تصريحات سياسية، كما يمنع على وسائل الإعلام نشر استطلاعات للرأي حتى مساء الأحد وبعد إقفال مكاتب الاقتراع.

    وفي آخر جولاته الانتخابية في سابل دولون (غرب فرنسا) ألقى ساركوزي خطابا هاجم فيه بشدة اليسار مستنهضا "الأغلبية الصامتة" من الممتنعين عن التصويت وناخبي اليمين المتطرف، وخاطب فيه أنصاره قائلا "أريد أن أقنعكم بأمر وهو أنه سيكون لكل صوت قيمته، أنتم لا تتخيلون كيف أن أمورا بسيطة يمكن أن تحسم الأمور الأحد" بعدما ندد مطولا بما تعرض له من "شتائم وافتراءات" و"سيل من المبالغات" انهالت عليه، كما قال، أثناء الحملة الانتخابية.

    ووعد ساركوزي أنصاره الجمعة بأنهم "سيشهدون مفاجأة كبرى" الأحد المقبل. ويراهن مرشح اليمين على تعبئة كبيرة للناخبين، وعمد مجددا إلى إضفاء طابع درامي مصيري على الاقتراع، مشيرا إلى أن انتصار الاشتراكيين يعني المجازفة بأن تلقى فرنسا مصير إسبانيا الاقتصادي.

    وركز الرئيس المرشح في حملته بشكل أساسي على ملفات الهجرة والأمن والحدود على أمل جذب أصوات مناصري مرشحة الجبهة الوطنية مارين لوبان (17,9%).

    بينما اختار مرشح اليسار فرانسوا هولاند إنهاء حملته الانتخابية بزيارة لمنطقة موزيل الصناعية في شرق فرنسا، حيث حقق اليمين المتطرف نتائج هامة. وقال هولاند خلالها "أنا أمثل أصلا دائرة أوسع من اليسار. أنا أمثل كل الجمهوريين والمتمسكين بالقيم والمبادئ"، وقال "إذا كان على الفرنسيين الاختيار فليفعلوا ذلك بوضوح وبكثافة، وليعطوا الفائز جميع وسائل وقدرات التصرف. لا تأتوا بفائز هزيل".

    واتسمت المناظرة التلفزيونية الوحيدة التي جمعت بين المرشحين الأربعاء الماضي بالحدة والحماسة خصوصا فيما يتعلق بالملفات الكبرى كالاقتصاد والهجرة والطاقة النووية، إلا أن هذه المناظرة لم تسمح لأحد المرشحين بتحقيق أسبقية على المرشح الآخر في انتظار حسم صناديق الاقتراع في الجولة الثانية المقررة الأحد 6 مايو/أيار الجاري.


    هولاند يتقدم على ساركوزي في آخر استطلاعات الرأي

    وقد أظهر اخر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة أن المرشح الفرنسي فرانسوا هولاند لا يزال متقدما على الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي في نوايا التصويت للدورة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة غدا الأحد.

    وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد إيفوب-فيدوسيال لصالح مجلة باري ماتش فإن الفارق بين هولاند وساركوزي لم يعد أكثر من أربع نقاط مئوية علما أنه كان 10 نقاط مئوية في نهاية الأسبوع الفائت.

    ويعكس تراجع الفارق بين المرشحين الميل الواضح في الميزان الانتخابي الذي سجل في الأيام الأخيرة، فنوايا التصويت لفرانسوا هولاند لا تنفك تتراجع لصالح الرئيس المنتهية ولايته الذي صوب حملته الجمعة على أصوات ناخبي اليمين المتطرف، ويقوم بحملة تخويف للناخبين من خطر حصول انكماش اقتصادي كبير إذا ما وصل اليسار إلى السلطة.

    وسيحصل هولاند على نسبة كبيرة من أصوات ناخبي المرشح جان لوك ميلانشون.
    أما ناخبو المرشح فرانسوا بايرو الذي أعلن الخميس أنه سيصوت لهولاند، فإن غالبيتهم لا تزال تميل للتصويت لساركوزي، بحسب الاستطلاع نفسه.

    وبالنسبة إلى ناخبي المرشحة مارين لوبن، فستصوت أغلبية كبيرة منهم لصالح ساركوزي.

    يشار إلى أن هذا الاستطلاع أجري عبر الانترنت بين الأول والرابع من مايو/أيار على عينة تمثيلية من 1225 شخصا مسجلين على لوائح الناخبين، وفقا لمنهج الحصص.

    من ناحية أخرى، عقد المرشح هولاند التجمع ما قبل الأخير في حملته الانتخابية في مدينة فورباك.

    وقال خلال المهرجان الانتخابي "لا تتصوروا أن مشاكلكم ستتبدد، أو ستتبخر فجأة مع المرشح المنتهية ولايته.. بل، يجب علينا أن نعمل معا. لا أستطيع أن أخيب أمالكم، ولذا لم اعد بشيء خلال هذه الحملة ما لم يكن بمقدوري تنفيذه. لن تخيب أمالكم، ولن تكونوا من المنسيين. سيتم الدفاع عنكم، وسيتم احترامكم، لأن ما يشكل قوتنا، هو الاحترام الذي سنكنه للرئيس المقبل، ورئيس الدولة المقبل سيحترم كل واحد منكم مهما كنتم، فانتم مواطنو هذه الجمهورية

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان