• التلفزيون الروسي يكشف ان الاجهزة الخاصة الروسية والاوكرانية أحبطت مخططا ارهابيا لاغتيال بوتين
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    موسكو ـ مازن الرفاعي   -   2012-02-27

    افاد التلفزيون الروسي الاثنين بأنه "تم القاء القبض على مجرمين مطلوبين دوليا في مدينة أوديسا الاوكرانية، واتضح من خلال افاداتهم اثناء التحقيق أنهم يدبرون لتنفيذ مخططهم في موسكو فور اجراء الانتخابات الرئاسية" يوم 4 مارس/اذار المقبل. جاء ذلك في خبر نشر على موقع القناة الالكتروني اليوم الاثنين.

    وذكرت القناة الروسية ان مدبري الهجوم تلقوا تعليمات من دوكو عمروف زعيم الارهابيين المتطرفين في شمال القوقاز. وخطط المجرمون لاستخام ألغام حربية لتنفيذ الهجوم، كما عملوا على دراسة طرق سير قافلة السيارات التي تقل رئيس الوزراء.


    وأوضح التلفزيون الروسي أن "جهاز المخابرات الأوكراني اعتقل شخصين, يعملان لحساب الزعيم دوكو عمروف العدو الأول للكرملين, في ميناء اوديسا على البحر الأسود, بعد وقوع انفجار في شقة قتل فيه شخص واحد".

    وعمروف هو رئيس سابق لجمهورية الشيشان، وهو مطلوب في روسيا, إذ تبنى تفجيرات في مطار دوموديدوفو في العاصمة، وتفجيرات مترو أنفاق موسكو التي أوقعت 80 قتيلاً.

    وعرضت القناة اعترافات أدلى بها احد المعتقلين قال فيها إن "هدفنا النهائي كان الذهاب إلى موسكو ومحاولة اغتيال بوتين وكان موعد المحاولة بعد الانتخابات الرئاسية".


    وأكد دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي لبوتين المعلومات حول احباط مخطط لاغتيال رئيس الوزراء فلاديمير بوتين ، لكنه امتنع عن تقديم المزيد من التعليقات، مكتفيا بقوله: "أؤكد هذه المعلومات، لكن لا أعلق عليها بعد".

    وكان المكتب الصحفي لهيئة الامن الاوكرانية أعلن يوم 7 فبراير/شباط الجاري عن احتجاز ثلاثة مواطنين روس في مدينة أوديسا الاوكرانية لضلوعهم في نشاط ارهابي.

    وليس من الواضح ما اذا كان التلفزيون الروسي كشف عن احتجاز اولئك الاشخاص بالذات.

    وقالت هيئة الامن الاوكرانية ان بين المعتقلين الذين ألقي القبض عليهم في عملية خاصة آدم عثمايف (31 عاما) المطلوب دوليا واثنين من معاونيه.

    وأثبت التحقيق أنهم وصلوا الى أوكرانيا بصورة سرية محاولين الاختفاء عن اعين هيئة الامن الفيدرالية الروسية. واستأجر الرجال الثلاثة شقة في اوديسا استخدموها لصنع المتفجرات.

    وفي 4 يناير/كانون الثاني الماضي قتل أحد هؤلاء الثلاثة في حريق نشب جراء تفجير لمواد ناسفة كانت مخزونة هناك، أما الرجل الثاني فنقل الى مستشفى وأدلى بإفادات تقول ان المجموعة خططت لتنفيذ هجمات ارهابية في روسيا. وتسنى لآدم عثمايف الفرار رغم اصابته بجروح.

    ولم تعلن هيئة الامن الاوكرانية عن هويتي الرجلين الاثنين اللذين اعتقلا في فبراير الجاري الى جانب عثمايف.

    وتجدر الاشارة الى ان هذه ليست أول محاولة لاغتيال فلاديمير بوتين كشف عنها الاعلام الروسي. وكانت الاجهزة الخاصة الاوكرانية حصلت في عام 2000 على معلومات حول مخطط لاغتيال بوتين الذي شغل حينئذ المنصب الرئاسي.

    وخطط المهاجمون لتنفيذ محاولة الاغتيال خلال قمة رابطة الدول المستقلة غير الرسمية التي عقدت في مدينة يالطا الاوكرانية يومي 18 و19 أغسطس/اب من ذلك العام . وتم انذاك اعتقال اربعة مواطنين شيشان في جزيرة القرم يشتبه في تحضيرهم لمحاولة الاغتيالن وجرى ترحيلهم من اوكرانيا.


    وينافس بوتين في الانتخابات التي ستجرى في 4 آذار المقبل رئيس الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف والسياسي فلاديمير جيرينوفسكي، وزعيم حزب (روسيا الأُخرى) الاشتراكي سيرغي ميرنوف، والملياردير ميخائيل بروخوروف.

    وكانت لجنة الانتخابات أعلنت في شهر كانون الأول الماضي النتائج النهائية، التي أظهرت فوز حزب "روسيا الموحدة" الذي يتزعمه فلاديمير بوتين بأكثر من 49% من الأصوات.

    وشهدت روسيا عقب فوز حزب "روسيا الموحدة" الذي يتزعمه بوتين في الانتخابات البرلمانية وتظاهرات احتجاج غير مسبوقة في أنحاء مختلفة من البلاد تنديدا بعمليات "تلاعب" في نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة, تلتها اعتقالات عدة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان