• رئيس مجلس النواب الأميركي يدعو للتصويت لصالح الإتفاق وانهاء الازمة المالية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويس   -   2013-10-16

    دعا رئيس مجلس النواب الأميركي، الجمهوري جون بينر أعضاء المجلس إلى التصويت لصالح الاتفاق الذي تحقق في مجلس الشيوخ لحل أزمة الموازنة. وقال "حاربنا بأفضل ما نستطيع، لكننا لم ننتصر". وأكد بينر أن تصويتا سيجري في مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، على الإتفاق.

    وتعهد بينر بمواصلة المواجهة ضد مشروع الرعاية الصحية "أوباماكير"، لكنه أضاف "إغلاق أبواب مجلس النواب أمام الإجماع الحزبي الذي تحقق في مجلس الشيوخ لن يكون تكتيكا نتبعه".

    نهاية أزمة الموازنة في أميركا

    وتوقعت مصادر في الكونغرس أن يقر مجلسا النواب والشيوخ الإتفاق المالي الأربعاء وأن يوقعه الرئيس باراك أوباما قبل الموعد النهائي للهوة المالية الخميس. كما دعا البيت الأبيض الكونغرس إلى التحرك بسرعة لإقرار اتفاق مجلس الشيوخ في اعتماد موازنة مؤقتة ورفع سقف الدين الفيدرالي، لعدة أشهر.

    ورحب الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني بالاتفاق الذي تحقق، وقال إنه "يقدم نموذجا لما يمكن تحقيقه من خلال العمل عبر الخطوط الحزبية". وأشار إلى أن الاتفاق يتضمن تعديلا بسيطا على قانون الرعاية الصحية (أوباما كير).

    وفي سياق متصل، عقد الأعضاء الجمهوريون في مجلس النواب اجتماعا مغلقا الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش لبحث الاتفاق. ومن المتوقع أن يرفض عدد من الأعضاء الجمهوريين في مجلس النواب الاتفاق، لكن من المتوقع أيضا إقرار الاتفاق في المجلس بفضل أصوات الأقلية الديموقراطية.

    وكان مجلس الشيوخ الأميركي توصل إلى اتفاق لرفع سقف الدين الحكومي وإعادة فتح المؤسسات الحكومية المغلقة منذ 16 يوما، ومن المتوقع أن يقره أيضا مجلس النواب، قبل ساعات من نهاية المهلة القانونية لرفع سقف الدين.

    وأعلن زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد والأقلية الجمهورية ميتش ماكونيل أنهما اتفقا على رفع سقف الدين إلى 7 فبراير/شباط، وإقرار موازنة مؤقتة حتى 15 يناير/كانون الثاني.

    وتعهد عضو مجلس الشيوخ المحافظ تيد كروز، من جانبه، بأنه لن يعمل على تعطيل الاتفاق في مجلس الشيوخ.

    رغم ذلك، هاجم كروز الاتفاق بشدة، خصوصا أنه لن يقطع التمويل عن قانون الرعاية الصحية (أوباما كير) كما كان يطالب الحزب الجمهوري قبلا.

    ورغم موافقته على رفع سقف الدين والموازنة المؤقتة، قال ماكونيل إن الجمهوريين لا يزالون على تعهدهم بنقض (أوباما كير).

    واتهم ماكونيل الديموقراطيين بـ"العناد الأيديولوجي"، وقال إن الاتفاق كان "أقل مما أملنا تحقيقه".

    ولفت ماكونيل إلى أن الاتفاق يتضمن اقتطاعات في الانفاق الحكومي، وتخفيضا للعجز الفيدرالي دون رفع الضرائب، وقال إن ذلك يحدث لأول مرة منذ 32 عاما.

    ويحتاج الاتفاق إلى إقرار مجلسي النواب (حيث يسيطر الجمهوريون) والشيوخ (حيث يسيطر الديموقراطيون) ثم توقيع الرئيس باراك أوباما، وكل ذلك قبل منتصف الليل، حيث الموعد النهائي لرفع سقف الدين الحكومي قبل أن تسقط الحكومة في حال عجز عن الإيفاء بالتزاماتها.


    وتحول الخلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين في مجلس النواب دون تمرير قانون حول الدين والموازنة بحلول منتصف الليل، مما سيؤدي إلى تقييد قدرة وزارة الخزانة على الاقتراض وبالتالي تخلف الولايات المتحدة عن سداد مدفوعاتها للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

    وسيكون للأزمة وقع كبير على الأوضاع الاقتصادية التي بدأت بالتعافي تدريجيا في السنتين الماضيتين. كما سيكون لها تأثير عالمي يتعلق بقيمة الدولار، عملة الاحتياط العالمية، وسندات الخزينة التي يفترض أن تكون الاستثمار الأكثر أمانا في العالم.

    وكان وزير الخزانة الأميركي جاك لو قد أعلن في وقت سابق، أن حكومة الولايات المتحدة ستفقد سلطة الاقتراض الخميس، الأمر الذي سيؤدي إلى تَخلفها عن الوفاء بديونها إذا لم يقر الكونغرس قانونا لرفع سقف الدين الذي يزيد عن 16 ألف مليار دولار.



    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان