• السفيرة الاميركية تجتمع بالعماد ميشال عون وتبدي قلقها من قمع النظام السوري العنيف لشعبه
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمـد غانم   -   2012-01-17

    اجتمعت السفيرة الاميركية مورا كونيلي برئيس التيار الوطني الحر النائب العماد ميشال عون في مكتبه الخاص في الرابية حيث ناقشا الوضع السياسي والامني في لبنان والوضع الحالي في سوريا.

    حضر اللقاء المسؤول عن العلاقات الديبلوماسية في التيار الوطني الحر ميشال دي شادرافيان.

    وتناول المباحثات مجمل الاوضاع المحلية والاقليمية. وقد وصف اللقاء بانه "جيد جدا".

    وقد اعربت السفيرة كونيلي عن قلق الولايات المتحدة العميق حول استمرار النظام السوري بقمعه العنيف للشعب السوري، على رغم وجود المراقبين الذين أرسلتهم الجامعة العربية.

    كما شددت على قلق الحكومة الاميركية من ان تؤدي التطورات في سوريا الى المساهمة في عدم الاستقرار في لبنان.

    لاحظت السفيرة كونيلي بأن البرلمان اللبناني يدرس حاليا التشريعات المتعلقة بالعنف المنزلي، معربة عن أمل وتوقع الولايات المتحدة بأن تدعم حكومة لبنان حقوق المرأة، بما فيها تلك المتعلقة بالعنف المنزلي. كما أكّدت أن حقوق الإنسان هي من ضمن طبيعته الاساسية، لا تُكتسب ولا تُمنح.

    جددت السفيرة كونيلي التزام الولايات المتحدة بلبنان مستقر وسيد ومستقل.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان