• أنصار الإسلام في العراق تعين زعيما جديدا لها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بغداد ـ خالد الزبيدي   -   2012-01-05

    أعلنت منظمة "أنصار الإسلام"، وهي إحدى الجماعات الجهادية في العراق، أنها عينت زعيما جديدا لها، كما ذكر مركز سايت الأميركي لمراقبة المواقع الإسلامية.

    وقد اختير ابو هاشم محمد بن عبد الرحمن الابراهيم لقيادة الجماعة، كما جاء في بيان نشرته الأربعاء مواقع إسلامية، كما قال مركز سايت.

    واقسم مقاتلو الجماعة يمين الولاء لزعيمهم الجديد، كما جاء في هذا البيان الذي لم يحدد مصير الزعيم السابق أبو عبدالله الشافي الذي أعلن الجيش الأميركي اعتقاله في مايو/أيار 2010، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

    وكانت "أنصار الإسلام" التي أنشأها في سبتمبر/أيلول 2001 مقاتلون سابقون شاركوا في الحرب الأفغانية ضد القوات الروسية، متمركزة في كردستان العراق قرب الحدود مع ايران.

    وفي فبراير/شباط 2003، قبيل اجتياح العراق بقيادة الولايات المتحدة، ألحقت القوات الخاصة الأميركية ومقاتلو الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني هزيمة بهذه المنظمة وأخرجتها من منطقة نفوذها.

    وفي سبتمبر/أيلول 2003، شكل قسم من عناصرها جماعة أخرى هي "أنصار السنة".

    وبقيت "أنصار الإسلام" متمركزة في كردستان العراق. وفي سبتمبر/أيلول 2006، اعدم شنقا في اربيل، كبرى مدن هذه المنطقة في شمال العراق، احد عشر شخصا للاشتباه في أنهم ينتمون إليها.









    وزير خارجية بلجيكا يلتقي غليون ومناع كلا على حدة ويدعوهما لتوحيد اطراف المعارضة السورية

    علنت وزارة الخارجية البلجيكية ان وزير الخارجية ديدييه ريندرز استقبل الخميس على حدة كلا من برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري، وهيثم مناع رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية لقوى التغيير الوطني في المهجر، ودعاهما الى التوحد في مواجهتهما مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد.
    وقالت الوزارة في بيان "نظرا الى خطورة الوضع في سوريا فان المجموعتين اعربتا عن استعدادهما لمواصلة الحوار تمهيدا للتوصل الى موقف مشترك" بمواجهة النظام السوري.

    ولم يدل اي من المسؤولين في المعارضة السورية باي تصريح في ختام الاجتماعين.

    واضاف البيان ان الوزير البلجيكي دعا المعارضة السورية الى "الاتفاق على برنامج موحد لان انقسام المعارضة لا يفيد الا النظام السوري الحالي".

    وكان المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري الذي يضم غالبية اطياف المعارضة السورية اعلن الثلاثاء رفضه لاتفاق وقع قبل ايام بين التنظيمين ممثلين بغليون ومناع معتبرا انه يتعارض مع البرنامج السياسي للمجلس.

    وورد في هذا الاتفاق الذي اجهض "رفض اي تدخل عسكري اجنبي يمس بسيادة واستقلال البلاد"، لكنه يؤكد انه "لا يعتبر التدخل العربي اجنبيا".



    استمرار الأزمة السياسة بالعراق وأحزاب ترفض إقالة المطلك
    جلسة سابقة للبرلمان العراقي
    جلسة سابقة للبرلمان العراقي

    05/01/2012 05:56 بتوقيت:

    أجل البرلمان العراقي الاجتماع الذي كان مقررا أمس الأربعاء للنظر في طلب سحب الثقة من نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، وذلك بسبب غياب عدد من رؤساء الكتل البرلمانية عن الجلسة، في الوقت الذي رفض فيه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ما وصفه بالانجرار وراء النزاعات الطائفية في إشارة إلى قضية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.

    وأكد المتحدث الرسمي باسم ائتلاف الكتل الكردستانية النائب فرهاد الاتروشي في تصريح لـ"راديو سوا" رفض ائتلافه إقالة المطلك من منصبه، قائلا "لسنا مع إقالة السيد صالح المطلك بأي شكل من الأشكال لأنه أخذ منصبه بموجب اتفاقية شراكة وطنية".

    ومن جانبها، قررت القائمة العراقية خلال اجتماع عقدته الأربعاء بحضور رئيس البرلمان أسامة النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي الاستمرار في مقاطعة جلسات البرلمان والحكومة بانتظار التوصل لحل للأزمة السياسية.

    وقال عضو العراقية النائب أركان أرشد لـ"راديو سوا" إن القائمة العراقية قررت المقاطعة لمتابعة الوضع، مضيفا أن المحاولات الجارية لم تتوصل إلى نتيجة.

    لا إقالة للوزراء المقاطعين

    وبخصوص تهديد المالكي بإقالة الوزراء المقاطعين لجلسات مجلس الوزراء، أكد المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية علي الموسوي إن وزراء القائمة العراقية الذين يقاطعون جلسات الحكومة منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي لن يُقالوا من مناصبهم بل سيعتبرون في إجازة.

    وكان نوري المالكي قد هدد في وقت سابق بإقالة الوزراء المقاطعين لجلسات مجلس الوزراء من مناصبهم، غير أن مستشارة رئيس الوزراء مريم الريس أعلنت أن عددا من وزراء قائمة العراقية أبدوا رغبة في المشاركة في جلسة مجلس الوزراء المقررة الثلاثاء المقبل.

    وأوضحت الريس في تصريح لقناة "الحرة" أن خمسة هم وزراء التربية والزراعة والكهرباء والصناعة ووزير الدولة المكلف بالمحافظات سيشاركون في جلسة مجلس الوزراء المقبلة.

    بارزاني يحذر من الطائفية

    وأكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أن الأكراد مصرون على عدم الانجرار في نزاعات طائفية، مشيراً إلى محاولة رئيس الحكومة العراقية لاعتقال نائب الرئيس العراقي.

    وحذر بارزاني في تصريحات صحافية من أن الإخفاق في تطبيق النظام الفدرالي في البلاد قد يؤدي إلى كارثة. وقال "لا أريد الانجرار إلى هذا، طارق الهاشمي لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية وهذا شيء ينبغي أن تقرر المحكمة والنظام القضائي بشأنه. سياسيا، على القيادات السياسية أن تسعى لحل هذه الإشكالية غير السهلة".

    ولفت بارزاني إلى أن أطراف النزاع في العراق لم يصلوا بعد إلى درجة الاستعداد المطلوب للحوار، مضيفا أن "كثيرا من الأطراف القلقة ليست مستعدة للتوجه إلى بغداد، واقعيا لسنا جزء من هذا التصعيد الطائفي الدائر هناك، لكننا بطبيعة الحال جزء من الصراع السياسي لا الطائفي".

    وأكد رئيس إقليم كردستان العراق أن خيار الفيدرالية هو مطلب دستوري، داعيا إلى تطبيق الدستور في كردستان وكل العراق، الذي "يعرّف العراق كدولة فيدرالية، نحن الأكراد اخترنا أن نكون جزء من اتحاد طوعي بين الكرد والعرب على أن يكون نظام الحكم في البلاد فيدراليا"



    استمرار الأزمة السياسة بالعراق وأحزاب ترفض إقالة المطلك
    جلسة سابقة للبرلمان العراقي
    جلسة سابقة للبرلمان العراقي

    05/01/2012 05:56 بتوقيت:

    أجل البرلمان العراقي الاجتماع الذي كان مقررا أمس الأربعاء للنظر في طلب سحب الثقة من نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، وذلك بسبب غياب عدد من رؤساء الكتل البرلمانية عن الجلسة، في الوقت الذي رفض فيه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ما وصفه بالانجرار وراء النزاعات الطائفية في إشارة إلى قضية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.

    وأكد المتحدث الرسمي باسم ائتلاف الكتل الكردستانية النائب فرهاد الاتروشي في تصريح لـ"راديو سوا" رفض ائتلافه إقالة المطلك من منصبه، قائلا "لسنا مع إقالة السيد صالح المطلك بأي شكل من الأشكال لأنه أخذ منصبه بموجب اتفاقية شراكة وطنية".

    ومن جانبها، قررت القائمة العراقية خلال اجتماع عقدته الأربعاء بحضور رئيس البرلمان أسامة النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي الاستمرار في مقاطعة جلسات البرلمان والحكومة بانتظار التوصل لحل للأزمة السياسية.

    وقال عضو العراقية النائب أركان أرشد لـ"راديو سوا" إن القائمة العراقية قررت المقاطعة لمتابعة الوضع، مضيفا أن المحاولات الجارية لم تتوصل إلى نتيجة.

    لا إقالة للوزراء المقاطعين

    وبخصوص تهديد المالكي بإقالة الوزراء المقاطعين لجلسات مجلس الوزراء، أكد المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية علي الموسوي إن وزراء القائمة العراقية الذين يقاطعون جلسات الحكومة منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي لن يُقالوا من مناصبهم بل سيعتبرون في إجازة.

    وكان نوري المالكي قد هدد في وقت سابق بإقالة الوزراء المقاطعين لجلسات مجلس الوزراء من مناصبهم، غير أن مستشارة رئيس الوزراء مريم الريس أعلنت أن عددا من وزراء قائمة العراقية أبدوا رغبة في المشاركة في جلسة مجلس الوزراء المقررة الثلاثاء المقبل.

    وأوضحت الريس في تصريح لقناة "الحرة" أن خمسة هم وزراء التربية والزراعة والكهرباء والصناعة ووزير الدولة المكلف بالمحافظات سيشاركون في جلسة مجلس الوزراء المقبلة.

    بارزاني يحذر من الطائفية

    وفي سياق متصل، أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أن الأكراد مصرون على عدم الانجرار في نزاعات طائفية، مشيراً إلى محاولة رئيس الحكومة العراقية لاعتقال نائب الرئيس العراقي.

    وحذر بارزاني في تصريحات صحافية من أن الإخفاق في تطبيق النظام الفدرالي في البلاد قد يؤدي إلى كارثة. وقال "لا أريد الانجرار إلى هذا، طارق الهاشمي لا يزال نائبا لرئيس الجمهورية وهذا شيء ينبغي أن تقرر المحكمة والنظام القضائي بشأنه. سياسيا، على القيادات السياسية أن تسعى لحل هذه الإشكالية غير السهلة".

    ولفت بارزاني إلى أن أطراف النزاع في العراق لم يصلوا بعد إلى درجة الاستعداد المطلوب للحوار، مضيفا أن "كثيرا من الأطراف القلقة ليست مستعدة للتوجه إلى بغداد، واقعيا لسنا جزء من هذا التصعيد الطائفي الدائر هناك، لكننا بطبيعة الحال جزء من الصراع السياسي لا الطائفي".

    وأكد رئيس إقليم كردستان العراق أن خيار الفيدرالية هو مطلب دستوري، داعيا إلى تطبيق الدستور في كردستان وكل العراق، الذي "يعرّف العراق كدولة فيدرالية، نحن الأكراد اخترنا أن نكون جزء من اتحاد طوعي بين الكرد والعرب على أن يكون نظام الحكم في البلاد فيدراليا"

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف