• مصافحة تاريخية بين ملكة بريطانيا وقائد سابق في الجيش الجمهوري الإيرلندي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    لندن ـ عصام عبد الله   -   2012-06-28

    صافحت إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا القائد السابق في الجيش الجمهوري الأيرلندي مارتن ماكغينيس الأربعاء في حدث تاريخي في عملية السلام بايرلندا الشمالية، وفق قصر باكنغهام.

    جرت المصافحة بين الملكة وماكغينيس، الذي يشغل حاليا نائب رئيس وزراء أيرلندا الشمالية، بعيدا عن أضواء الإعلام خلف أبواب مغلقة في أحد مسارح بلفاست خلال زيارة الملكة لأيرلندا الشمالية.

    ووفق قصر باكنغهام، فقد التقت الملكة بماكغينيس في مكان هادئ في المسرح خلال اليوم الثاني لزيارتها إلى أيرلندا الشمالية، وانضم إليهما زوج الملكة الأمير فيليب، ورئيس وزراء أيرلندا الشمالية بيتر روبنسون، والرئيس الايرلندي مايكل هيغينز وزوجته سابينا.

    وقبل عقد من الزمان كان من الصعب تخيل هذه المصافحة مع عضو سابق في الجيش الجمهوري الايرلندي.

    إلا أن نجاح عملية السلام والكلمة التصالحية التي ألقتها الملكة خلال زيارتها إلى جمهورية ايرلندا العام الماضي أكسبتها تعاطف كثير من منتقدي الملكية، مما مهد الطريق لهذا اللقاء.

    وتتولى الملكة منصب قائد القوات المسلحة البريطانية والتي كان يعتبرها الجيش الجمهوري الأيرلندي قوة محتلة لايرلندا الشمالية.

    وكان ماكغينيس عضوا بارزا في الجيش الجمهوري الأيرلندي عند مقتل ابن عم الملكة لويز ماونتباتين في تفجير عام 1979.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف