• كورونا.. مدير عام منظمة الصحة العالمية يعزل نفسه وفرنسا تسجل ارتفاعا حادا وروسيا تسجل 238 وفاة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    باريس ـ جان بصوص   -   2020-11-02

    عزل مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأحد، نفسه بعد مخالطته شخصا مصابا بفيروس كورونا. وقال عبر تغريدة في "تويتر": "أنا بخير ولم تظهر أي أعراض.. لكن سأعزل نفسي خلال الأيام القادمة تماشيا مع بروتوكولات منظمة الصحة العالمية". وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أنه سيواصل العمل من المنزل. وتابع قائلا: "من المهم للغاية أن نمتثل جميعا للإرشادات الصحية.. هذه هي الطريقة التي سنقوم بها بكسر سلاسل انتقال عدوى كوفيد 19، وقمع الفيروس، وحماية الأنظمة الصحية". واختتم سلسة تغريداته بالقول: "أنا وزملائي بمنظمة الصحة العالمية سنستمر بالانخراط مع الشركاء لإنقاذ الأرواح وحماية المستضعفين". فرنسا وأعلنت السلطات الصحية الفرنسية، مساء الأحد، عن تسجيل 46290 إصابة و231 وفاة جديدة بفيروس كورونا ما يمثل ارتفاعا لكلا المؤشرين مقارنة مع الإحصائية السابقة. قرار الإغلاق الوقائي من كورونا في فرنسا يثير الاحتجاج و قرار الإغلاق الوقائي من كورونا في فرنسا يثير الاحتجاج و"التمرد" وأفادت الإدارة العامة لشؤون الصحة الفرنسية بأن عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 46290، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 1413915. تأتي هذه الحصيلة بعدما بلغ مؤشر الإصابات المسجلة بالفيروس بفرنسا في إحصائية 29 أكتوبر 47637 حالة، و49215 في 30 أكتوبر، وفي 31 أكتوبر 35641. كما ذكرت الإدارة العامة لشؤون الصحة أن حصيلة ضحايا الجائحة في البلاد وصلت إلى 37019 حالة، بعد تسجيل 231 وفاة جديدة اليوم الماضي، مقابل 235 في بيانات 29 أكتوبر و256 في 30 أكتوبر و223 في 31 أكتوبر. ودخلت فرنسا الجمعة إلى الإغلاق العام الثاني الذي فرضته الحكومة على خلفية ارتفاعات غير مسبوقة في عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، بعدما تراجع هذا المؤشر بشكل ملحوظ أوائل الصيف الماضي، إلا أن عدد الوفيات على أساس يومي بعيد عن المستويات التي بلغها في فترة ذروة التفشي حينما تجاوز أحيانا 1000 حالة. وتعتبر فرنسا الدولة الأولى في غرب أوروبا من حيث عدد الإصابات المسجلة بالفيروس وتعد الخامسة عالميا، فيما تحتل المرتبة السابعة من حيث حصيلة ضحايا الجائحة. روسيا وسجلت روسيا 238 حالة وفاة جديدة خلال اليوم الماضي، ما يرفع الحصلية إلى 28473 حالة وفاة، وارتفع عدد الإصابات بواقع 18257، ما يرفع الحصيلة إلى مليون و655038 إصابة منذ بدء تفشي الوباء. وبحسب آخر الأرقام والإحصاءات الصادرة، الاثنين، عن المركز الروسي لمكافحة الوباء، تماثل للشفاء خلال الساعات الـ24 الماضية 10360 شخصا، ما يرفع حصيلة المتعافين منذ بدء تفشي الوباء إلى مليون و236033 شخصا. كما أعلنت الهيئة الروسية للمراقبة وحماية المستهلك، الاثنين، أن عدد الاختبارات، التي تم إجراؤها للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في مختلف مناطق البلاد بلغ 61.5 مليون حتى الآن، مشيرة إلى أنه تم إجراء 512 ألف اختبار خلال الساعات الـ24 الماضية فقط. وتجاوزت حصيلة الإصابات اليومية في روسيا، للمرة الثالثة على التوالي حاجز الـ18 ألف إصابة. وتخطط روسيا للبدء في حملات التطعيم الشاملة بنهاية الشهر الجاري، في انتظار إنتاج المراكز المختصة الروسية كميات من الجرعات تكفي لتغطية الحاجة المحلية. وتمكنت روسيا من تسجيل أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا في شهر أغسطس الماضي، وحتى الآن تم تسجيل لقاحين الأول هو "سبوتنيك V" ويطوره مركز "غاماليا" لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة، والثاني أطلق عليه اسم "إيبيفاك كورونا" ويعمل عليه مركز "فيكتور" الحكومي المتخصص في مجال أبحاث الفيروسات والبيوتكنولوجيا. وسجلت مختلف البلدان ارتفاعا في الأسابيع الأخيرة في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وكذلك في عدد الوفيات، خاصة منذ حلول فصل الخريف، الذي يترافق عادة مع أمراض موسمية تضرب الجهاز التنفسي.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف