• أكثر من 18.5 ألف إصابة بكورونا في روسيا ولندن تعلن الاغلاق العام ابتداء من الخميس
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    موسكو ـ مازن الرفاعي   -   2020-11-01

    سجلت السلطات الصحية الروسية خلال الساعات الـ24 الماضية قفزة غير مسبوقة جديدة في عدد الإصابات بفيروس كورونا، مع رصد أكبر ارتفاع أسبوعي في حصيلة الوفيات منذ بداية الجائحة. وأعلنت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة انتشار الفيروس التاجي في روسيا اليوم الأحد في تقريرها اليومي عن تسجيل 18665 إصابة جديدة بالعدوى، مقابل 18140 إصابة في اليوم السابق، مشيرة إلى عدم ظهور أعراض الإصابة لدى 24.9% من المرضى الجدد. وتتوزع الإصابات الجديدة بين كافة أقاليم البلاد الـ85 ، وعلى رأسها العاصمة موسكو، حيث سجلت 5261 إصابة. ورصدت السلطات الصحية الروسية خلال اليوم الأخير 245 وفاة جديدة ناجمة عن مرض "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس كورونا، مقابل 334 وفاة في اليوم السابق، ليتخطى عدد الوفيات جراء العدوى التي سجلت في روسيا خلال أسبوع لأول مرة عتبة الألفين (أي 2185 وفاة خلال الأيام السبعة الماضية). وشهد إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي سجلت في روسيا منذ بداية الجائحة زيادة بـ1.2% خلال آخر 24 ساعة وأصبح مليون و636781 إصابة، منها 28235 حالة وفاة و382873 حالة نشطة (ما يمثل ارتفاعا بـ8161 حالة نشطة منذ أمس). وتماثل 10259 مريضا للشفاء من كورونا في روسيا منذ أمس، ليبلغ إجمالي عدد المتعافين مليون و225673 شخصا. وأجري في البلاد حتى اليوم أكثر من 61 مليون فحص مختبري لتشخيص الإصابات بكورونا (587 ألفا منها خلال الساعات الـ24 الماضية)، ولا يزال أكثر من 389.6 ألف شخص تحت الرقابة الطبية. وسجلت روسيا في الآونة الأخيرة سلسلة قفزات قياسية في حصيلة الوفيات والإصابات بكورونا، فيما تسعى السلطات إلى إطلاق حملة تطعيم جماعي ضد الوباء حتى نهاية العام الجاري. وسجلت روسيا رسميا حتى اليوم لقاحين مضادين لكورونا، ومن المتوقع أن يتم تسجيل لقاح ثالث قريبا. بريطانيا وفي لندن، أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الإغلاق الوطني للمرة الثانية في إنجلترا بسسب تفشي فيروس كورونا المستجد، مع تجاوز الإصابات في بريطانيا حاجز المليون حالة. وقال جونسون، في مؤتمر صحفي مساء السبت، إنه من الضروري إغلاق متاجر السلع غير الأساسية وأماكن استقبال الزبائن للضيافة لمدة أربعة أسابيع بداية من يوم الخميس. ويختلف هذا الإجراء عن الإغلاق السابق في الربيع الماضي، نظرا لأن الحكومة البريطانية سوف تسمح للمدارس والجامعات بالعمل وستظل مفتوحة لاستقبال الطلاب. جاء هذا القرار في وقت حذرت فيه وثائق من أن الوفيات في بريطانيا مرشحة للإرتفاع بشكل كبير يفوق ما حدث خلال الموجة الأولى من تفشي فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد - 19. وأكد جونسون في مؤتمر من مقر الحكومة البريطانية في 10 داونينغ ستريت، ان الاغلاق سيستمر حتى 2 ديسمبر/ كانون الأول. ومن المقرر السماح باستمرار عمل خدمة توصيل الوجبات الجاهزة والسريعة، بينما سيتم إغلاق الحانات والبارات والمطاعم، ويتم إخبار الناس أنه يمكنهم مقابلة شخص واحد فقط من خارج منازلهم في أماكن مفتوحة. وسيدلي جونسون، الذي ترأس اجتماعا لمجلس الوزراء بعد ظهر يوم السبت، ببيان أمام مجلس العموم يوم الاثنين. وسجلت بريطانيا 21 ألفا و915 إصابة مؤكدة بالفيروس يوم السبت، ليصل العدد الإجمالي منذ بداية الجائحة إلى مليون و11 ألفا و660 حالة. كما تم الإبلاغ عن وفاة 326 شخصا آخرين خلال 28 يوما من إصابتهم بالفيروس. وأصبحت بريطانيا الدولة التاسعة التي تتجاوز المليون إصابة، بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل وروسيا وفرنسا وإسبانيا والأرجنتين وكولومبيا. لكن التوقعات تشير إلى أن الإصابات أعلى بكثير مما يتم الإعلان عنه نظرا لنقص الاختبارات على نطاق واسع في بداية الوباء. وقال البروفيسور نيل فيرجسون، الذي كان تقريره حول محاكاة انتشار الوباء حاسما في قرار فرض الإغلاق الأول، إن إبقاء الجامعات والمدارس مفتوحة يعني تباطوء معدل تراجع العدوى هذه المرة، ولن تتراجع بشكل سريع كما حدث في السابق. وأضاف أن القيود الجديدة يمكن أن تقلل الحالات بنسبة تتراوح بين 20 في المئة و80 في المئة. وأعرب عن أمله أن تتمكن مجموعات أكبر من الناس من التجمع بحلول عيد الميلاد "ولو لبضعة أيام". كان رئيس الوزراء قد قاوم في السابق الضغط لفرض قيود على مستوى البلاد، قائلا إنها ستكون "كارثية" على اقتصاد البلاد واختار بدلا من ذلك نظاما ثلاثي المستويات يستهدف المناطق المحلية في إنجلترا. وقبل المؤتمر الصحفي لجونسون يوم السبت، دعت نقابات المدارس والجامعات إلى إغلاق المؤسسات التعليمية والانتقال إلى التدريس عبر الإنترنت في حالة إغلاق وطني آخر. وقال الاتحاد الوطني للتعليم إنه سيكون بمثابة "هزيمة ذاتية" إذا تجاهلنا كيف ساعدت المدارس في انتشار الفيروس.أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الإغلاق الوطني للمرة الثانية في إنجلترا بسسب تفشي فيروس كورونا المستجد، مع تجاوز الإصابات في بريطانيا حاجز المليون حالة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف