• اليونانيون الفرحون بالفوز على روسيا يصوتون في انتخابات تشريعية على مستقبلهم في اليورو
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    اثينا ـ نضال الايوبي   -   2012-06-17

    بدأ اليونانيون التصويت الأحد في انتخابات تشريعية تبدو أقرب إلى استفتاء حول اليورو، وهم فرحون بعدما احتفل الآلاف منهم بفوز منتخبهم على روسيا في منافسات المجموعة الأولى في كأس أوروبا 2012 لكرة القدم،

    ويدلي حوالي 9.9 ملايين ناخب مسجلين بأصواتهم في مراكز الاقتراع التي فتحت عند الساعة السابعة صباحا. وسيستمر التصويت حتى الساعة السابعة مساء ليبدأ إعلان أول التقديرات لنتائج الاقتراع استنادا إلى استطلاعات تجرى عند مغادرة الناخبين مراكز التصويت.

    وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة التي سمح بنشر نتائجها منذ 15 يوما إلى تعادل حزب الديموقراطية الجديدة المحافظ الذي يتزعمه انطونيس ساماراس وتحالف اليسار الراديكالي (سيريزا) بقيادة الكسيس تسيبراس.

    وينوي ساماراس (61 عاما) مواصلة الطريق الذي رسمه الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي مقابل إنقاذ مالي للبلاد بقروض بقيمة 240 مليار يورو منذ 2010 وشطب 107 مليارات من الديون. لكنه يرغب في إعادة التفاوض حول تفاصيل هذا المسار للعودة إلى النمو.

    أما تسيبراس فيأمل في تبني برنامج يركز على إعادة تأميم الموارد وإعادة توزيعها، بدلا من برنامج الإصلاح الذي اقره البرلمان في فبراير/ شباط.

    وكان عدد كبير من القادة الأوروبيين حذروا الناخبين اليونانيين مباشرة من نتائج هذا التصويت.

    وبعد التزامها الحياد التام، رأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت أنه "من المهم" أن ينتخب اليونانيون أغلبية تحترم تعهدات البلاد المتعلق بالإجراءات التقشفية.

    وفي أجواء من الاستقطاب الحاد، تعني هذه التصريحات دعما لساماراس.

    متابعة نقدية
    وقد أكدت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أنه من المهم استئناف الحوار اعتبارا من الأسبوع المقبل مع أثينا. وقد شددت على ضرورة العودة إلى العمل بعد أسابيع من الفراغ السياسي منذ الانتخابات السابقة التي جرت في السادس من مايو/ أيار ولم تسمح لأي حزب بتحقيق أغلبية.

    أما رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر فقد دعا اليونانيين إلى أن "يدركوا التأثير المدمر" لخروج بلدهم من منطقة اليورو ومن الاتحاد الأوروبي.

    ووجهت صحيفة بيلد الألمانية رسالة واضحة إلى اليونانيين، بقولها إن "المال هنا". وأضافت "إذا فازت الأحزاب التي تريد منع التقشف والإصلاحات وغيرت من بنود أي عقد، فسنتوقف عن الدفع".

    وقد فجرت اليونان مفاجأة السبت بتغلبها على روسيا 1-صفر في وارسو في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول ضمن منافسات المجموعة الأولى في كأس أوروبا 2012 لكرة القدم، مما يضمن بقاءها في المباريات الأوروبية.

    وأثار هذا الخبر تفاؤلا بين اليونانيين الذين رأوا أنه يبشر ربما ببقاء اليونان في اليورو.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان