• وزير الخارجية البريطاني يدين التفجيرات ويدعو دمشق لتنفيذ خطة عنان والمعارضة لنهاية للعنف
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    لندن ـ عصام عبد الله   -   2012-05-10

    قال وزير الخارجية، ويليام هيغ، الخميس:

    "أدين التفجيرات التي وقعت في دمشق ونجم عنها مقتل ما يفوق 40 شخصا وإصابة أكثر من 300 آخرين، أغلبهم من المدنيين. نرى مجددا بأن الشعب السوري هو من يعاني نتيجة القمع والعنف، والذي يجب أن يتوقف. وكما قال كوفي أنان لمجلس الأمن في وقت سابق من الأسبوع الجاري، يقع على عاتق السلطات السورية مسؤولية تنفيذ وقف إطلاق النار بالكامل وبدء الحوار السياسي وفق خطة أنان.

    إن المملكة المتحدة تدعم عمل الأمم المتحدة والمبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وجهودهم الرامية لإنهاء العنف وتسوية الأزمة في سورية. وبالتالي من الضروري جدا نشر بعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة بالكامل، وأن يتمكن المراقبون من الانتشار بأكبر عدد ممكن من المناطق، وبأسرع وقت ممكن.

    اضاف: ويبين الاعتداء يوم أمس على موكب بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سورية (أنسميس) في درعا مدى صعوبة وخطورة الأوضاع على الأرض، وإنني أشيد بأعضاء هذه البعثة.

    أهيب بالحكومة السورية أن تنفذ بسرعة وبالكامل التزاماتها وفق الخطة السداسية لكوفي أنان. كما أناشد المعارضة السورية اتخاذ كافة الخطوات اللازمة للتوصل لنهاية مستدامة للعنف."


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان