:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/319/غليون-يلتقي-بارزاني-وانفجارات-تهز-حي-كرم-الزيتون-بحمص-وجمعة-الجيش-الحر-تحصد-مزيدا-من-القتلى-ومواقف-روسية-متلاحقة-دعما-للنظام-السوري.html

غليون يلتقي بارزاني وانفجارات تهز حي كرم الزيتون بحمص وجمعة الجيش الحر تحصد مزيدا من القتلى ومواقف روسية متلاحقة دعما للنظام السوري

2012-01-13

اعلن المجلس الوطني السوري في بيان الجمعة انه اتفق مع الجيش السوري الحر على تفعيل وتعزيز آلية التنسيق بينهما "بما يحقق خدمة أمثل للثورة السوري.

ومن هذه الاجراءات التنسيقية التي أوردها البيان انشاء مكتب ارتباط للمجلس الوطني لدى الجيش الحر بهدف التواصل المباشر واقامة حلقات وبرامج للتوجيه السياسي للعسكريين الذين يؤيدون الثورة والتعاون في مجال النشرات والأخبار والبيانات الاعلامية.

وقال البيان إن وفدا من المجلس الوطني السوري برئاسة رئيسه برهان غليون التقى قيادة الجيش السوري الحر الخميس بهدف رفع وتيرة التنسيق وتفعيل آليات التواصل بين الطرفين.

واضاف ان وفدي الهيئتين "ناقشا بشكل موسع الوضع الميداني والتنظيمي للجيش الحر مع قائده العقيد رياض الاسعد ونائبه العقيد مالك الكردي ووقفا عند الجوانب والاحتياجات التي تخص إعادة تنظيمه وهيكلة وحداته".

وتابع انهما اتفقا على "وضع خطة مفصلة تتناول اعادة تنظيم وحدات الجيش الحر واعتماد خطة لاستيعاب الضباط والجنود وخاصة كبار العسكريين الذين ينحازون إلى الثورة ضمن صفوفه".

والمجلس الوطني السوري الذي انشىء في اواخر آب/ اغسطس الماضي هو الاوسع والاكثر تمثيلا للمعارضة السورية بينما يضم الجيش السوري الحر ومقره تركيا حوالى 20 الف جندي منشق يشنون بانتظام هجمات على مراكز قوات الامن في سوريا.

وقال البيان إن المجلس الوطني "تقدم ببرنامج عمل حول وسائل وآليات الدعم التي سيتم تقديمها للقطاعات العسكرية المؤيد للثورة" و"انشاء قناة اتصال مباشرة بشأن الوضع السياسي والمواقف الاقليمية والدولية، حيث يتم وضع قيادة الجيش والضباط الأحرار في صورة الاوضاع المستجدة لضمان التنسيق الفعال بما يحقق خدمة أمثل للثورة السورية".

وتابع ان المجلس سينشىء "مكتب ارتباط لدى الجيش الحر بهدف التواصل المباشر على مدار الساعة وسيقيم حلقات وبرامج للتوجيه السياسي للعسكريين الذين يؤيدون خط الثورة الى جانب التعاون في مجال النشرات والأخبار والبيانات الإعلامية".

وتحدث البيان عن "سلسلة لقاءات" عقدت في الاسابيع الماضية واسفرت عن "تعاون بين الطرفين في الجوانب السياسية والإغاثية"، مؤكدا انه "من المقرر أن يتم زيادة التعاون خلال الفترة المقبلة".

غليون في كردستان العراق

والى أربيل وصل رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون وعضو لجنته التنفيذية عبد الباسط سيدا، إضافة إلى عضوين آخرين فيه، إقليم كردستان العراق للاجتماع الى رئيس الاقليم مسعود بارزاني وسكرتير الحزب الديموقراطي الكوردي في سوريا، البارتي، نصر الدين إيراهيم الموجود أيضا حاليا في أربيل.

ونفى نوري بريمو، مسؤول الإعلام في حزب البارتي بإقليم كوردستان العراق وجود معلومات له عن هذه الزيارة، مؤكدا على أن "الزيارة لو صحت، فإننا سنعاتب برهان غليون". وأضاف بريمو: "غليون رئيس للمجلس الوطني السوري وشريك مستقبلي لنا، إلا أنه لم يطلعنا على هذه الزيارة، وسمعنا النبأ من جهات أخرى

تظاهرات في سوريا في جمعة «الجيش السوري الحر»

وتظاهر عشرات الآلاف من السوريين في جمعة «الجيش السوري الحر»، لـ«التعبير عن دعمهم للعسكريين المنشقين وعن معارضتهم للنظام»، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
إلى ذلك، أعلن المجلس الوطني السوري، في بيان اليوم، أنه اتفق مع الجيش السوري الحر على تفعيل آلية التنسيق بينهما وتعزيزها «بما يحقق خدمة أمثل للثورة السورية».

الخارجية الروسية
وقد دعت روسيا الى ان يبقى المراقبون العرب في سورية وتؤيد روسيا عمل المراقبين العرب هناك. ففي تصريح ادلى به لوكالة "انترفاكس" اعلن غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، ان "روسيا تؤيد بالكامل نشاط وعمل المراقبين العرب، الموجودين حاليا في سورية. ونعتبر عملهم في سورية عامل استقرار، ويساعد على التوصل الى تسوية سياسية وتنفيذ المهام، التي حددها تخويل الجامعة العربية".

تعديلات الغرب

وترى موسكو ان التعديلات التي قدمها عدد من البلدان الغربية على المسودة الروسية لقرار مجلس الامن الدولي بشأن سورية، تستهدف الاطاحة بنظام دمشق، وافراغ المقترح الروسي من مضمونه.

واعلن غينادي غيتالوف ان "الموقف الغربي، اللأسف، يختلف جذريا عن موقفنا، وانطلاقا من مضمون التعديلات، التي قدموها، وهو يستهدف بكل جلاء الاطاحة بنظام الاسد".

واوضح نائب الوزير ان "هذه التعديلات تفرغ نصنا من مضمونه، وكما قلت، ان موقفهم يختلف مبدئيا. ويتخلص موقفنا في دعوة الطرفين الى انهاء العنف، وبدء عملية سياسية، دون اي تدخل خارجي، ودون حل القضايا السورية الداخلية بالقوة ، بينما يركز موقفهم على ان الحكومة السورية مذنبة جملة وتفصيلا، ويجب التغاضي بكافة الوسائل عن الاعمال التي ترتكبها المعارضة المسلحة".

واكد غيتالوف: "اننا مع ذلك، ورغم موقف شركائنا غير البناء هذا، على استعداد لمواصلة المشاورات بشأن نص مسودة القرار، التي تعكس بصورة موضوعية الوضع في سورية. وستجري الجولة الجديدة من المشاورات خلال الايام القادمة. واننا لن نغلق الابواب امام مواصلة المشاورات، وعلى استعداد للحوار مع شركائنا لغرض التوصل الى نص مقبول لدى الجميع

عواقب كارثية

وحذر نائب رئيس الوزراء الروسي، الممثل الخاص للرئيس الروسي للعلاقات مع حلف الناتو دميتري روغوزين من أن أي تدخل في الشؤون السورية ستترتب عنه عواقب كارثية.

وفي مؤتمر صحفي ببروكسل الجمعة، حول نتائج السنوات الأربع لعمله في منصب المندوب الروسي الدائم لدى حلف الناتو قال: "كان من شأن مثال ليبيا خفض حماس الجميع، فيما يتعلق بالتدخل في حروب أهلية للآخرين".

وأضاف: "لا يوجد أبطال في الحروب الأهلية، ومن يتدخل فيها هم أبطال سلبيون".

وواصل: "يجب ترك سورية وشأنها ومساعدة الأطراف المتنازعة في إيجاد مخرج من المواجهة نحو الحوار السياسي. ليس هناك طريق آخر. كل حرب تنتهي بسلام، والسؤال - ما ثمن هذا السلام. لذلك لا يجب التدخل في سورية، إذ أنه أمر خطير".

وأردف: "إننا نرى أن تدخل الغرب من أجل ديمقرطة الأنظمة السياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نتج عنه في جميع الاحوال وصول الإسلاميين إلى الحكم. إذا كان الغرب يعتقد بأن العيش بجوار الدول التي تعتمد أنظمتها السياسية على الشريعة سيكون مريحا له، فهذا اختياره بلا شك. لكني أعتبر أنه يتميز بقصر النظر


بريماكوف

وأعلن الأكاديمي يفغيني بريماكوف أن روسيا لن تسمح بتمرير السيناريو الليبي في سورية من خلال مجلس الأمن الدولي.

وقال الأكاديمي الروسي البارز رئيس الوزراء الروسي الأسبق في ندوة علمية الجمعة إن "الآلية التي طبقها حلف الناتو للإطاحة بحكم القذافي تمثل سابقة خطيرة للغاية، ويستخدم قرار غير واضح لمجلس الأمن الدولي لإضفاء الشرعية على التدخل العسكري من أجل دعم طرف في حرب أهلية اندلعت في دولة مستقلة"، معربا عن قناعته بأن صناع السياسية الخارجية في روسيا سيأخذون في الحسبان أحداث ليبيا.

وأضاف بريماكوف: "لا أعتقد بأن روسيا والصين، اللتان لم تعارضا قرار مجلس الأمن الخاص بليبيا، ستسمحان بأن يكذب عليهما مرة ثانية".


وقال يفغيني بريماكوف إن الربيع العربي بدأ من الإطاحة بعدد من المسؤولين الذين اعتمدت عليهم الولايات المتحدة وأوروبا، لكن الغرب استغل الأحداث لشن حملته للإطاحة بالنظم العربية التي لا تروق له.

وعارض الأكاديمي الروسي رأي أولئك المحللين الذين يصفون كل الأحداث المناهضة للنظم في دولها بأنها أحداث "الربيع العربي"، مؤكدا على اختلاف الأحداث التي يشهدها الوطن العربي، وأشار إلى أن المظاهرات في ليبيا وسورية تحولت منذ البداية إلى مقاومة مسلحة للسلطات بتشجيع من الخارج.

وفي موضوع العلاقات الروسية الأمريكية أكد الأكاديمي الروسي أنه لا يمكن الآن الحديث عن "عهد جديد" في هذه العلاقات بالرغم من كل التغيرات التي طرأت عليها بالفعل بعد تولي أوباما مهام الإدارة الأمريكية.

وقال بريماكوف إن هناك "سمات تقليدية" للسياسة الأمريكية بدأت تظهر من جديد بعد تحسن العلاقات الروسية الأمريكية وهي تعرقل تطور هذه العملية لاحقا، خاصة في الفترة قبل الانتخابات في كلا البلدين.

وأشار الأكاديمي في الوقت ذاته إلى أن ذلك لا يعني احتمال بدء حرب باردة جديدة أو تعليق العلاقات التي تحمل أهمية كبيرة للعالم بأجمعه، لكن تحسين هذه العلاقات يتطلب جهودا نشطة من قبل روسيا واعتراف واشنطن بأن لروسيا حقوق متساوية.

جمعة الجيش السوري الحر

ودعت حركات المعارضة السورية الشعب السوري للخروج في مسيرات الجمعة تأييدا "للجيش السوري الحر"، في كافة أنحاء البلاد، بعد يوم واحد من مقتل سبعة على الأقل من عناصر التنظيم العسكري المنشق عن الجيش النظامي، في اشتباكات مع القوات الحكومية.

وتقول المعارضة إن نحو أربعين ألف جندي قد انشقوا عن الجيش السوري منذ بدء الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد في آذار/ مارس الماضي.

وقال نشطاء سوريون إن القوات الحكومية والدبابات انتشرت الجمعة حول أطراف العاصمة دمشق قبيل انطلاق المظاهرات الاحتجاجية الحاشدة المناهضة للنظام.

وقصفت القوات السورية مناطق قريبة من ريف دمشق في وقت مبكر الجمعة، مما أسفر عن مقتل شخصين، على الأقل.

وفي الوقت نفسه، نصب نشطاء معارضون خيمة بمحافظة حمص المضطربة وعلقوا صورا للمراسل الفرنسي جيليه جاكييه الذي قتل الأربعاء في هجوم بقذيفة هاون بالمحافظة أثناء تغطيته مسيرة موالية للنظام.

وقال عمر الحمصي الناشط السوري البارز، إن نشطاء المعارضة أقاموا صلاة مسائية بالشموع على روحه ليلا، وبحسب الحمصي فإن المعارضون يعتقدون أن "الشبيحة" الموالين للنظام هم من قتلوا جاكييه.

وقالت السلطات السورية الخميس إنه سيتم فتح تحقيق في ملابسات وفاة جاكييه الذي كان يعمل لحساب شبكة (فرانس 2 تي في)، فيما اتهمت المعارضة الحكومة بـ(تصفية) الصحفي الفرنسي.

وكان فريق من (فرانس2) وصل إلى سورية لمرافقة جثمان جاكييه إلى مثواه الأخير في باريس.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة أن عدة انفجارات هزت حي كرم الزيتون بمحافظة حمص وسط سورية. وذكر المرصد، في بيان أن إطلاقا كثيفا للنار تبع تلك الانفجارات.

سياسيا، قال المرصد إن مظاهرة شارك فيها حوالي 15 ألف شخص خرجت في ساحة الجامع الكبير في مدينة دوما بريف دمشق التي شهدت صباح الجمعة اشتباكات بين عناصر الامن على الحواجز المنتشرة في المدينة ومجموعات منشقة.

وخرجت أيضا مظاهرة حاشدة تقدر بنحو 20 الف متظاهر في مدينة اريحا بمحافظة إدلب تطالب باسقاط النظام، فيما قتل متظاهر في بلدة كفرنبل في إدلب أيضا اثر اطلاق رصاص من قبل القوات النظامية السورية.

كما شهدت عدة مدن سورية الجمعة اطلاق رصاص من قبل قوات الامن لتفريق المظاهرات التي خرجت للمطالبة بإسقاط النظام.


وأعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن مقتل 14 شخصا على الأقل برصاص الأمن في جمعة "دعم الجيش السوري الحر"، في الوقت الذي شهدت فيه عدة مدن سورية مظاهرات تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

وذكرت الهيئة أن أربعة من القتلى سقطوا في محافظة إدلب وخامس في دير الزور. كما أفادت الهيئة بأن مئات الجنود دخلوا مدينة إنخل بمحافظة درعا وأقاموا عشرات الحواجز وطالبوا بمنع صلاة الجمعة في الجامع العمري.

في هذه الأثناء بث ناشطون صورا لجنازة الناشط حمادي السعيد الذي قتل الخميس برصاص الأمن في معرة النعمان بإدلب.

وتحولت الجنازة إلى مظاهرة لتجديد المطالبة برحيل نظام الرئيس بشار الأسد، كما هتف المتظاهرون للحرية مؤكدين مواصلة الثورة حتى تحقيق هدفها بإسقاط النظام.

كما انطلقت مظاهرة في كفر روما بمحافظة إدلب للمطالبة بالحرية وبرحيل النظام السوري، وأكد المتظاهرون في هتافاتهم أنهم مستمرون في الثورة حتى إسقاط الرئيس بشار الأسد ونظامه.

وكان ناشطون سوريون قد دعوا للخروج في مسيرات الجمعة في كافة أنحاء البلاد تأييدا للجيش السوري الحر، بعد يوم واحد من مقتل سبعة على الأقل من عناصر التنظيم العسكري المنشق عن الجيش النظامي باشتباكات مع القوات الحكومية.

وتقول المعارضة إن نحو 40 ألف جندي قد انشقوا عن الجيش السوري منذ بدء الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد في مارس/آذار الماضي.

وقال نشطاء إن القوات الحكومية والدبابات انتشرت اليوم الجمعة حول أطراف العاصمة دمشق قبيل انطلاق المظاهرات الاحتجاجية المناهضة للنظام.

وكان عدد قتلى الخميس في سوريا قد وصل إلى 34 قتيلاً في مختلف المدن السورية، بينهم طفلان وجندي تعرض للتعذيب حتى الموت، فيما تحدثت الأنباء عن انشقاقات عديدة داخل الجيش السوري، حسبما أفادت به الهيئة العامة للثورة السورية.

وصول سفينة روسية تحمل ذخائر إلى سوريا

على صعيد آخر، قال مصدر في شركة روسية تتخذ من سان بطرسبرغ مقرا لها يوم الجمعة إن سفينة تحمل "شحنة خطيرة" وصلت إلى سوريا بعدما احتجزتها السلطات القبرصية أثناء توقفها في قبرص للتزود بالوقود.

وقد أحجم المصدر عن التعليق على تقارير لوسائل إعلام روسية وقبرصية أفادت بأن السفينة تشاريوت التي أبحرت من سان بطرسبرغ في الـ9 من ديسمبر/كانون الأول الماضي تحمل شحنة من شركة روس اوبورون اكسبورت الروسية لتصدير الأسلحة.

وتعد روسيا من اكبر موردي الأسلحة لسوريا منذ فترة طويلة.

ويحاول الرئيس السوري بشار الأسد إخماد اضطرابات بدأت قبل 10 أشهر مستعينا بالجيش، مما أدى إلى فرض عقوبات غربية وعربية على دمشق لم تشارك فيها موسكو.

وقال المصدر في شركة ويستبرغ ومقرها سان بطرسبرغ عبر الهاتف وطلب عدم ذكر اسمه "كانت السفينة تحمل شحنة خطيرة. وصلت إلى سوريا يوم 11 يناير/كانون الثاني."

وقال فايتشسلاف دافيدنكو وهو متحدث باسم شركة روس اوبورون اكسبورت الجمعة إن الشركة التي تصدر الأسلحة لن تؤكد أو تنفي التقرير.

وكانت وسائل إعلام قبرصية قد قالت الأربعاء إن سلطات الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط اعترضت شحنة من الذخيرة كانت في طريقها لسوريا لفحصها بعدما توقفت السفينة التي تحمل الشحنة في ميناء ليماسول للتزود بالوقود.

ولم يعلق المسؤولون القبارصة على التقرير، لكن الإذاعة الرسمية القبرصية ذكرت في ذلك الوقت أنه سيسمح للسفينة بالإبحار من الميناء لتستكمل رحلتها.

السلطات تمنع قافلة الحرية من الدخول لسوريا

وأقام نحو 150 من النشطاء السوريين القادمين من أوروبا وأميركا الشمالية والعالم العربي في مخيمات جنوب شرق تركيا على الحدود السورية، وأعلنوا إضرابهم عن الطعام اليوم الجمعة احتجاجا على منعهم من دخول سوريا.

وقد منع حرس الحدود السوري قافلة الحرية التي يشارك فيها نشطاء من أصول سورية والمحملة بالمساعدات الإنسانية والأدوية من العبور إلى الأراضي السورية أمس الخميس.

ويقول سامر جسري أحد المشاركين في قافلة الحرية إلى سوريا إنه جاء من كندا لتقديم الدعم لبلده الأم وأضاف "إنها ثورة يتيمة. عادة تجد الثورات دعماً من أماكن أخرى من العالم وتقدم الدول دعما لهذه الثورات، ولكن نعلم، أن الجميع تخلى عنا ولم يساندنا أحد.. ولم يدعم أحد سوريا".

بان كي مون: الأسد يتحمل المسؤولية

وأعلن بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن الرئيس السوري بشار الأسد لم يف بوعده بوقف أعمال القتل حتى الآن، موكدا أن الأسد يتحمل المسؤولية "الأهم" عن حماية أرواح أبناء شعبه وحقوق الإنسان.

وفي حديث لصحيفة "النهار" قبل ساعات من وصوله إلى لبنان الجمعة حض بان كى مون مجلس الأمن على "التحدث بطريقة موحدة" حيال الأزمة السورية "قريبا".

وقال أمين عام الأمم المتحدة إنه لاحظ أن اللبنانيين "قلقون" من أثر ما يحصل في سورية على بلدهم، لكنه رأى أن المسؤولين اللبنانيين يقومون بأفضل ما في وسعهم لاحتواء تداعيات الأزمة السورية في لبنان.

وأكد بان كي مون أن الأمم المتحدة "حريصة جدا" على "أمن لبنان واستقراره ورخائه وازدهاره"، ودعا إسرائيل الى "وقف فوري" لانتهاكاتها لسيادته ولقرار 1701 الذي "أوجد بيئة استراتيجية جديدة" ينبغي الاستفادة منها بغية التوصل إلى وقف دائم للنار، بدل الاكتفاء بوقف الأعمال العدائية الساري حاليا.

وشجع سورية على التعاون لترسيم حدودها مع لبنان كي تتعزز قدرة هذا البلد على السيطرة على حدوده طبقا للقرار 1680.



فرنسا تفتح تحقيقا في مقتل الصحافي جاكييه في سوريا بتهمة القتل العمد

وفي باريس، اعلن مصدر قضائي أن النيابة العامة لباريس فتحت تحقيقا الجمعة في مقتل الصحافي الفرنسي جيل جاكييه في سوريا بتهمة القتل العمد، فيما تحدثت هيئة التلفزيون الفرنسي التي كان الصحافي يعمل لحسابها عن "امور مريبة" في ملابسات مقتله.

وقال المصدر إن نيابة باريس طلبت تشريح جثة الصحافي التي نقلت الجمعة إلى فرنسا.

وأوضحت هيئة التلفزيون الفرنسي أن رئيسها ريمي فليملان طلب من نيابة باريس فتح تحقيق "يتيح كشف الحقيقة كاملة حول ظروف مقتل الصحافي الكبير" البالغ 43 عاما.

ومن جهته، قال مدير الاعلام في الهيئة تييري تويلييه "هناك أمور مريبة. مثلا، لماذا اختفى العسكريون فجاة لحظة اطلاق النار بينما من المفترض أن تحظى مجموعة الصحافيين بمواكبة عسكرية.

وقتل جيل جاكييه في حمص، معقل الحركة الاحتجاجية المناهضة للنظام السوري، خلال زيارة للمدينة سمح بها النظام. وتحدث الشهود الصحافيون الذين كانوا برفقته عن اطلاق قذيفة هاون او صاروخ او قنبلة يدوية. ولم يتمكن أحد من الشهود من تحديد ما اذا كان مصدرها الجيش السوري أو المعارضين.

وافادت صحيفة لوفيغارو الجمعة أن الرئاسة الفرنسية تشتبه بـ"عملية تضليل" قد تكون السلطات السورية متورطة فيها.

وأكدت الصحيفة أن "مصدرا قريبا من الرئيس الفرنسي" نيكولا ساركوزي صرح لها "اننا نرجح التضليل" مشددا على أن ليس هناك "أدلة" حتى الان.

وأوضح المصدر لصحيفة لوفيغارو أن "المسؤولين السوريين وحدهم كانوا يعلمون ان مجموعة من الصحافيين كانت تزور حمص ذلك اليوم وفي اي حي كانوا".

واعلنت السلطات السورية الخميس تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات مقتل جاكييه.


مراقب سابق: كثيرون منا يشككون في مهمتهم ومعظمهم من ضباط المخابرات

وقال المراقب الجزائري السابق انور مالك الخميس إن العديد من المراقبين التابعين للجامعة العربية في سوريا يشعرون بالغضب بسبب ما يصفوه بالفشل في وقف الهجمات على المحتجين وان عددا منهم سينسحب احتجاجا على الارجح.

وقال انور مالك الذي انسحب من فريق المراقبين هذا الاسبوع إن ثلاثة من زملائه غادروا سوريا بالفعل لأنهم يعتقدون أن مهمتهم المستمرة منذ اسبوعين لم تفعل شيئا لوقف الحملة الامنية العنيفة التي يشنها الرئيس السوري بشار الاسد ضد خصومه.

وقال في مقابلة اجريت معه عبر الهاتف إن بعثة المراقبين تمنح النظام السوري غطاء ليستمر في اغلب اعماله بشكل اسوأ مما كان عليه الحال قبل وصول البعثة.

واضاف ان العامل الوحيد الذي منع عددا اكبر من المراقبين من الانسحاب من المهمة هو ان اغلبهم يشارك في هذه المهمة وفقا لأوامر حكومته مضيفا ان مراقبين كثيرين يبدو انهم يقدمون مصالح دولهم على مهمة بعثة المراقبين العربية.

وقال مالك إن المراقبين السودانيين ارسلوا تقاريرهم إلى حكومتهم قبل ان يرسلوها إلى مركز عمليات بعثة المراقبين في دمشق بينما احجم المراقبون العراقيون عن زيارة معاقل المعارضة.

وقال ان المراقبين لن يفعلوا شيئا اذا كانوا سيتلقون الاوامر من حكوماتهم مضيفا ان معظم المراقبين من ضباط المخابرات أو من الدبلوماسيين.

واضاف ان مراقبا مصريا وخبيرا قانونيا مغربيا وموظف اغاثة من جيبوتي يشاركون في بعثة المراقبين غادروا سوريا بالفعل. ولم يتسن التحقق من ذلك على الفور.

وقال ان كثيرين يشعرون بخيبة الامل تجاه مهمة المراقبين لكنه لا يستطيع تحديد عددهم من بين المراقبين وقال انه عندما يتحدث اليهم يستشعر غضبهم بوضوح.

واضاف مالك الذي كان يتحدث من قطر ان اخرين سينسحبون من بعثة المراقبين وانه لا يستبعد ان تسحب بعض الدول مراقبيها اذا استمرت الامور على ما هي عليه.

وقالت الجامعة العربية ان انتقاد مالك للبعثة لا اساس له من الصحة وانه لم يغادر فندقه لمدة ستة ايام متذرعا بانه مريض.

وتقول سوريا انها تقدم كل ما يلزم من الدعم للمراقبين وانها ملتزمة بأمنهم بعد ان تعرض بعضهم لهجوم من حشود في وقت سابق من هذا الاسبوع مما تسبب في وقف عملهم لمدة يومين على الاقل.

لكن مالك قال ان حكومة الاسد تستغل المراقبين في الدعاية لنفسها وقال انه استقال من بعثة المراقبين عندما وصلت إلى طريق مسدود وعندما تأكد له انه يخدم النظام السوري.

وقال ان هذه البعثة محكوم عليها بالفشل مضيفا انه يتعين الان النظر الى خيارات اخرى ملمحا الى ان التدخل الاجنبي قد يكون ضروريا.

وقال انه يرغب في ان يرحل النظام بشكل سلمي لكنه يرى من خلال ما شاهده انه لن يرحل الا بالقوة.

وكانت استقالة مالك احدث ضربة تتلقاها بعثة المراقبين التي لقيت انتقادات عديدة لكفاءتها والتي ازعجت جماعات حقوق الانسان بسبب دور الفريق محمد الدابي رئيس البعثة السوداني في صراع دارفور.

ومنذ استقالته وجهت الى مالك اتهامات نفاها بوجود علاقة وثيقة بينه وبين برهان غليون رئيس المجلس الوطني الانتقالي السوري.

ونفى ان تكون له صلة بصفحة على موقع فيسبوك تقول ان مسؤولا سوريا عرض عليه مبلغ 500 الف دولار للادلاء بتصريحات ايجابية حول النظام.

وكتب مالك كتابا بعنوان "أسرار الشيعة والإرهاب في الجزائر" عن المحاولات الايرانية لدعم المتشددين في بلده الجزائر. لكنه نفى ان يكون قد حمل معه أفكارا مسبقة عندما ذهب إلى سوريا.

واضاف انه على العكس من ذلك بكى إلى جوار طفلة علوية مصابة في مستشفى وانه يتعاطف مع المصابين والضحايا.