:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/13506/بايدن-يتصل-بالسيسي-وبلينكن-يزور-الشرق-الأوسط-لتعزيز-وقف-إطلاق-النار.html

بايدن يتصل بالسيسي وبلينكن يزور الشرق الأوسط لتعزيز وقف إطلاق النار

2021-05-24

أعلنت الرئاسية المصرية أن "الرئيس عبد الفتاح السيسي بحث مع نظيره الأمريكي جو بايدن تطورات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام". وقال المتحدث باسم الرئاسة بسام راضي إن "السيسي تلقى مساء اتصالا هاتفيا من بايدن"، مشيرا إلى أن "الاتصال تناول تبادل الرؤى والتقديرات تجاه تطورات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن التباحث حول موضوعات علاقات التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة". وأضاف راضي أنه "تم التباحث حول مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام في أعقاب التطورات الأخيرة، فضلا عن دعم تثبيت هدنة وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بوساطة مصرية ودعم أمريكي كامل، وكذلك الجهود الدولية الرامية لإعادة إعمار غزة وتقديم المساعدات الإنسانية الملحة لها". وأشار إلى أن "بايدن أكد عزم بلاده على العمل لاستعادة الهدوء وإعادة الأوضاع كما كانت عليه في الأراضي الفلسطينية وكذلك تنسيق الجهود مع كافة الشركاء الدوليين من أجل دعم السلطة الفلسطينية وكذلك إعادة الإعمار". ولفت إلى أن بايدن أعرب عن تقدير واشنطن البالغ للجهود الناجحة للرئيس السيسي والأجهزة المصرية للتوصل إلى وقف إطلاق النار الأخير، مبديا تطلعه لاستمرار التشاور والتنسيق مع سيادته في هذا الخصوص". بلينكن ويتوجه وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن إلى القدس في زيارة تشمل أيضا رام الله، والقاهرة، وعمان في الفترة من 24 إلى 27 مايو/ أيار 2021. وتأتي جولة بلينكن بناء على طلب الرئيس جو بايدن، لمناقشة جهود المتابعة الأساسية لتعزيز وقف إطلاق النار وتقليل مخاطر اندلاع المزيد من الصراع خلال الأشهر المقبلة. وسيلتقي الوزير في القدس بالرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، ورئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية، غابي أشكنازي، ومسؤولين إسرائيليين كبار آخرين. ومن المقرر أن يجتمع في رام الله برئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الوزراء، محمد اشتية، وغيرهما من كبار مسؤولي السلطة. ثم يتوجه الوزير بلينكن بعد ذلك إلى القاهرة، حيث يلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري. ويختتم الوزير جولته بالتوقف في عمان للقاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية أيمن الصفدي. وكانت الولايات المتحدة قد بدأت قبل أيام جهوداً دبلوماسية مكثفة لإنهاء العنف والمواجهات العسكرية في غزة. مصر تواصل مباحثات التهدئة والتقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، في رام الله ظهر الاثنين، الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وأكد شكري خلال اللقاء على مواصلة القاهرة مساعيها لتعزيز وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وضرورة إعادة إحياء مسار السلام، وتقديم الدعم والمساندة اللازمين للشعب الفلسطيني. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في تويتر إن الزيارة تأتي تعبيراً عن الموقف المصري الثابت من مواصلة دعم الشعب الفلسطيني. وكان شكري قد وصل إلى رام الله قادما من عمان، حيث التقى هناك بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بعد اجتماعه بنظيره الأردني أيمن الصفدي، عقدا بعده مؤتمراً صحفياً. وأكد الوزيران في المؤتمر موقف بلديهما تجاه القضية الفلسطنية، والتطورات الأخيرة في قطاع غزة، وضرورة التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية. وأشرفت مصر على اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، الذي بدأ تنفيذه فجر الجمعة الماضية، بعد نحو 11 يوما من التصعيد العسكري بين الجانبين. اعتقالات إسرائيلية من جهة أخرى قال نادي الأسير الفلسطيني إن الجيش الإسرائيلي اعتقل 41 فلسطينيا، منذ مساء الأحد وحتى فجر الاثنين، في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية. وأضاف نادي الأسير في بيان له أن عدد حالات الاعتقال في الأراضي الفلسطينية والقدس الشرقية وداخل الخط الأخضر وصل لأكثر من 2400 معتقل، منذ شهر مايو/ أيار الماضي بينهم نساء، وأطفال. وأوضح أن الاعتقالات تصاعدت منذ بداية التوتر في القدس الشرقية بعد الـ13 من أبريل/نيسان، ووصل عددها إلى قرابة 550 شخصاً. وفي الضفة الغربية وصل عدد الاعتقالات إلى أكثر من 500 شخص.