:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/13443/اكثر-من-ثلاثة-ملايين-وفاة-جراء-فيروس-كورونا-في-العالم.html

اكثر من ثلاثة ملايين وفاة جراء فيروس كورونا في العالم

2021-04-18

بعد أقل من سنة ونصف من ظهوره في الصين، وصل إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 140 مليونا، والوفيات إلى 3 ملايين إنسان، وتم إعطاء نحو 870 مليون جرعة من اللقاحات المضادة. بعد تباطؤ طفيف في آذار/مارس، عاود عدد الوفيات اليومي الارتفاع من جديد في العالم، مع تسجيل معدل يفوق 12 ألف وفاة في اليوم الأسبوع الماضي، مقترباً من معدل 14500 وفاة يومية مسجّلة في نهاية كانون الثاني/يناير، في ذروة تفشي الوباء. واعتبرت منظمة الصحة العالمية الاثنين أن الوباء في "نقطة حرجة" بين دول على غرار إسرائيل تمكنت من لجم تفشي الوباء بفضل حملات التلقيح الكثيفة وأخرى مثل الهند تواجه ارتفاعاً حاداً جديداً لأعداد الإصابات والوفيات. حالياً لم تعدّ تسجّل بريطانيا الدولة الأكثر تضرراً من الوباء في أوروبا (127,225 وفاة)، سوى نحو ثلاثين وفاة في اليوم، بعد أن بلغ عدد الوفيات ذروته بأكثر من 1200 وفاة في اليوم في أواخر كانون الثاني/يناير. وبدءاً من مطلع كانون الأول/ديسمبر، أطلقت بريطانيا التي خرجت الاثنين من إغلاق استمرّ أكثر من ثلاثة أشهر، حملة تلقيح مكثّفة سمحت بحقن جرعة واحدة على الأقل لـ60% من السكان الراشدين. وكذلك، تراجع الوباء منذ كانون الثاني/يناير في الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضرراً في العالم مع 566,224 وفاة، رغم تسجيل ارتفاع جديد للأعداد في بعض الولايات. وفوائد التلقيح واضحة في إسرائيل حيث تلقى ستة أشخاص من أصل كل عشرة جرعة واحدة على الأقل. ولم تعد تسجل البلاد سوى 6 أو 7 وفيات في اليوم، وهو عدد يقلّ بعشر مرات من ذلك المسجّل أواخر كانون الثاني/يناير، في ذروة تفشي الوباء. اقرأ أيضاً: ميركل تتلقى لقاح أسترازينيكا في المقابل، تعاني دول عدة لوقف تفشي الوباء. وحذّرت المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيرخوف الثلاثاء من أن الوباء "ينتشر بسرعة". في البرازيل ثاني دولة أكثر تضرراً من الوباء في العالم مع 368,749 وفاة، يتمّ الإعلان عن قرابة ثلاثة آلاف وفاة يومياً، أي قرابة ربع الوفيات المعلنة يومياً في العالم. وازداد هذا العدد كثيراً منذ منتصف شباط/فبراير وباتت البلاد تسجّل منذ السابع من آذار/مارس يومياً أعلى عدد وفيات في العالم. وارتفاع عدد الوفيات سريع أيضاً في الهند. وتسجّل الدولة التي تعدّ 1,3 مليار نسمة، أكثر من ألف وفاة يومية، أي أكثر بتسعة أضعاف مما كانت تحصي مطلع آذار/مارس، مع ارتفاع مماثل لعدد الإصابات (أكثر من 188 ألفاً في اليوم مقابل 15 ألفاً في مطلع آذار/مارس). وأُحصيت أكثر من 139 مليون إصابة في العالم منذ بدء تفشي الوباء، بينها حوالى 730 ألفاً في اليوم حالياً، وهو عدد في ارتفاع مستمر أيضاً منذ أواخر شباط/فبراير.