:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/13427/اتصالات-مصر-وتركيا-اثمرت-زيارة-وفد-تركي-الى-مصر-الشهر-المقبل.html

اتصالات مصر وتركيا اثمرت زيارة وفد تركي الى مصر الشهر المقبل

2021-04-15

تحدث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عن علاقات جيدة بين الشعبين المصري والتركي واعتبر أن الصداقة والعلاقات الموجودة بين الشعبين لن تكون موجودة ابدا بين الشعبين المصري واليوناني، وتعاوننا مع مصر، دبلوماسيًا واقتصاديًا مستمر. ولا توجد مشكلة في هذا الاطار، ولا يمكن الحديث عن أي انفصال بين الشعبين المصري والتركي،، جاء ذلك في اعقاب لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، في العاصمة أنقرة. وأفادت وكالة "الأناضول"، بأن اللقاء جرى في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حيث استغرق 45 دقيقة. حضر اللقاء وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو. وكان ديندياس، وصل تركيا الأربعاء، والتقى في إسطنبول بطريرك الروم الأرثوذكس، بارثولوميوس. وتشهد منطقة شرق البحر المتوسط منذ أشهر عدة توترا بالغا على خلفية تنفيذ تركيا عمليات تنقيب عن موارد الطاقة في مياه تعتبرها قبرص واليونان تابعة لهما، بينما أعرب الاتحاد الأوروبي مرارا عن دعمه لموقفهما، منتقدا الإجراءات التركية "غير القانونية"، ومهددا أنقرة بفرض عقوبات. وفي ظل تصاعد التوتر بين الطرفين مع تكثيفهما مناورات عسكرية وتهديدات متبادلة، بادر حلف الناتو، الذي يضم البلدين، محادثات العام الماضي أدت إلى تشكيل آلية فض اشتباك بين القوات التركية واليونانية. زيارة مصر وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن وفدا من وزارة الخارجية التركية سيزور القاهرة في مطلع شهر مايو أيار. وتأتي الزيارة تلبية لدعوة من مصر، وجاءت تلك التصريحات خلال مشاركة الوزير التركي في حوار متلفز بث الخميس. وقال أوغلو إن فترة ما بعد الانقلاب شهدت توترا في العلاقات بين تركيا ومصر، لكن البلدين اتفقا على الإبقاء على القنوات بينهما مفتوحة وكان ذلك أول الأمر بين استخبارات البلدين، عبر وزارتي الخارجية. وأشار إلى أن مصر دولة ذات أهمية للعالم الإسلامي وإفريقيا وفلسطين، واستقرار مصر وازدهارها مهم للجميع. تركيا واليونان وأكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أمام نظيره اليوناني، نيكوس ديندياس، أن تركيا تريد تحسين العلاقات مع اليونان من دون شروط مسبقة، وشدد على إمكان حل المشاكل عبر الحوار. وقال تشاووش أوغلو، في مستهل مؤتمر صحفي عقد عقب لقاء بين الوزيرين في أنقرة، إن تركيا تريد تحسين العلاقات بين البلدين من دون شروط مسبقة، مضيفا: " نعتقد أن المشاكل يمكن حلها عبر الحوار البناء". وشدد تشاووش أوغلو على ضرورة "الابتعاد عن سياسة فرض الأمر الواقع والاستفزازات" في العلاقات بين تركيا واليونان، لافتا إلى أن من مصلحة الطرفين أن تعيش الأقليات في كلا البلدين بسلام. وتعتبر زيارة وزير الخارجية اليوناني إلى تركيا الأولى من نوعها بعد تصاعد التوتر في العلاقات بين البلدين الجارين والعضوين في حلف الناتو العام الماضي. وبين تركيا واليونان خلافات حادة تخص قضية جرفيهما القاريين في البحر الأبيض المتوسط، وموارد الطاقة في المنطقة، ومسألة جزيرة قبرص المنقسمة إلى الشطرين اليوناني والتركي، ووضع بعض الجزر في بحر إيجة.