• اختطاف طائرة ليبية وتحرير جميع ركابها وعدد من أفراد الطاقم
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    ليبيا ـ محمود السنوسي   -   2016-12-23

    تم الافراج عن أفراد طاقم الطائرة الليبية المختطفة وعدد من طاقمها، وفق رئيس الوزراء المالطي، جوزيف موسكات.

    وأضاف رئيس الوزراء المالطي على تغريدة على موقع تويتر أن من المحتمل أن من بقي في الطائرة هم الخاطفان وعدد من أفراد الطاقم.

    وكانت صحيفة "تايمز أوف مالطا" قالت إن الخاطف ادعى أنه من مؤيدي العقيد معمر القذافي الذي أطيح به سنة 2013، وأنه على استعداد لإطلاق سراح جميع الركاب دون الطاقم، إذا تمت الاستجابة لمطالبه التي لم يعلن عنها.

    إلا أن نائبا ليبيا كان ضمن الركاب أكد لأحد زملائه هاتفيا أن شخصين في العشرينات من عمرهما هما مختطفا الطائرة.

    وقال هادي الصغير إن زميله عبد السلام مرابط أخبره أن المختطفين ينتميان إلى قبيلة التبو الموجودة في المنطق الجنوبية لليبيا.

    وكان قائد الطائرة الليبية المختطفة قد ذكر عبر اتصال لاسلكي أن الخاطفين لديهم عبوة ناسفة محلية الصنع ويهددون بتفجير الطائرة، طبقا لما ذكرته بوابة صحيفة "الوسط" الليبية.

    وأكد رئيس وزراء مالطا، جوزيف موسكات، أن الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الافريقية تقل 111 راكبا من بينهم 82 رجلا و28 امرأة وطفل واحد، إضافة إلى أفراد الطاقم السبعة.

    جاء ذلك في تغريدة كتبها رئيس الوزراء جوزيف موسكات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

    من سبها إلى مالطا بدل طرابلس

    وأكدت حكومة الوفاق الوطني الليبية اختطاف الطائرة التي كانت في رحلة داخلية من سبها إلى طرابلس.

    وأكد مصدر بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة، لوكالة الأنباء الليبية أن وزير الخارجية محمد سيالة بدأ على الفور اتصالات مكثفة مع وزير الخارجية المالطي والحكومة المالطية على أعلى المستويات لمتابعة الحادث.

    وكانت الطائرة، من طراز ايرباص A320، التابعة لشركة "الخطوط الجوية الافريقية" الليبية، قد حولت مسارها وأُجبرت على الهبوط في مالطا.

    وقال رئيس الحكومة في مالطا، جوزيف موسكات، إن فرق الطوارئ في حال استعداد.

    وأكد مسؤولو مطار مالطا الدولي أن فرق الطوارئ انتشرت في الموقع.

    وجرى تحويل مسار عدد من الرحلات المتوجهة إلى مالطا لتهبط في جزيرة صقلية الإيطالية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف