• لاغارد تدعو السعودية الى زيادة اسعار الطاقة ووزير المالية السعودي يتوقع نموا للاقتصاد بـ 2 بالمائة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الرياض ـ فهد الدخيل   -   2016-10-26

    قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف الاربعاء إن إصدارات الديون السعودية لن تقتصر على السندات وستعقبها أدوات أخرى مثل الصكوك.

    وكانت السعودية أتمت الأسبوع الماضي إصدارا ضخما للسندات هو الأكبر على الإطلاق للأسواق الناشئة وبلغت قيمته 17.5 مليار دولار وذلك في إطار مساعي المملكة لسد فجوة في التمويل ناجمة عن أسعار النفط المنخفضة.

    وقال العساف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي إن نسبة النمو التي يتوقعها صندوق النقد للاقتصاد السعودي هذا العام والعام المقبل "معقولة".

    ويتوقع الصندوق نموا قدره 1.2 بالمئة للاقتصاد السعودي هذا العام واثنين بالمئة في 2017.
    وقال العساف عن النمو في العام القادم إنه سيكون "اثنين بالمئة أو أقل".

    من جهتها قالت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي إنها ترحب بالخطوات التي أخذتها السعودية للحد من اعتمادها على النفط وزيادة فرصة التوظيف الجديدة.

    وقالت "بدأت المملكة تصحيح أوضاع المالية العامة حيث عملت الحكومة على احتواء الإنفاق وتحقيق إيرادات إضافية".

    وأشارت إلى أهمية زيادة أسعار الطاقة التي لا تزال منخفضة بالمعايير الدولية وزيادة الإجراءات الرافعة للإيرادات بما في ذلك تطبيق ضرائب السلع الانتقائية وضريبة القيمة المضافة على مستوى مجلس التعاون الخليجي وزيادة تقييد الإنفاق.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف