• اشتباكات بين المعارضين والشرطة في البحرين قبيل الافتتاح الرسمي لسباق الفورملا وان
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    المنامة ـ ريم عمران   -   2012-04-20

    اشتبك محتجون معارضون مع الشرطة في العاصمة البحرينية المنامة الجمعة، قبل يومين من موعد الافتتاح الرسمي لسباق السيارات " الفورمولا وان" في البحرين. وجرت الاشتباكات في منطقتي دار كليب وشهركان القريبتين من حلبة البحرين الدولية.

    والقى مجموعة من الشبان الملثمين قنابل حارقة على الشرطة التي منعتهم من التقدم باتجاه دوار اللؤلؤة، الذي كانت نقطة تجمع خلال الانتفاضة العام الماضي.

    واستخدمت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين الذين ردوا بإلقاء القنابل الحارقة والحجارة على الشرطة.

    وقال معارضون إن السلطات البحرينية نفذت خلال الأسبوع الجاري حملة اعتقالات طالت قيادات الاحتجاجات في عدد من المدن والقرى. وذكر أن خمسة عشر شخصا أصيبوا من جراء استخدام الشرطة سلاح الخردق في مواجهة المتظاهرين.

    وأعرب ولي العهد البحريني الأمير سلمان ومدير سباق " الفورمولا وان" البريطاني برني إيكلستون في تصريحات صحافية لهما عن أملهما في أن الاضطرابات السياسية لن تؤدي إلى ألغاء المسابقة على غرار ما تم في السنة الماضية.

    وطالبت المعارضة البحرينية بإلغاء سباق " الفورمولا وان" عام 2012، واعتبرت أن إجراءه سيكون رمزا لاعتراف النظام الحاكم في البحرين من قبل المجتمع الدولي.

    وقد أبدت السلطات البحرينية عزمها على إجراء السباق مهما كانت الظروف للتأكيد على أنها تسيطر على الوضع في البلاد، وفرضت إجراءات أمنية مكثفة حول حلبة البحرين الدولية بالصخير بعد تزايد المخاوف بشأن سلامة المشاركين بالسباق إثر إلقاء قنبلة حارقة "مولوتوف" على أحد الفرق المشاركة خلال مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين.

    وانتشرت قوات الأمن في شتى أنحاء العاصمة المنامة وتمركز عناصر الشرطة على الجسور المختلفة التي تربط العاصمة بباقي أنحاء البلاد وحلبة الصخير الدولية لسباق السيارات الواقعة جنوبي الجزيرة، حيث يقام السباق الذي بدأ اليوم بجولتي التجارب الحرة، والذي يمثل المرحلة الرابعة من بطولة العالم.

    وطالب ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة باستغلال السباق لتقريب وجهات النظر مع المعارضة وضرورة عدم إدراجه في أغراض سياسية لأي طرف من الأطراف، معبرا عن سعادته بعودة السباق للبحرين بعد غيابه الموسم الماضي بسبب الاضطرابات السياسية التي حصلت منذ فبراير/ شباط 2011 وكان ألغي بسببها.

    وأكد مالك الحقوق التجارية لبطولة الفئة الأولى بيرني إيكليستون أن السباق سيقام رغم المخاوف الأمنية، وأن إلغاء السباق ليس من صلاحياته، مشيرا إلى أنه لا يعلم سبب مخاوف فريق فورس إنديا بشأن سلامته خاصة وأن "الفرق الأخرى لم تواجه أي مشاكل".




    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان