• مجلس التعاون الخليجي يعتبر زيارة نجاد لجزيرة أبو موسى استفزازية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الدوحة ـ صقر الحسيني   -   2012-04-18

    استنكرت دول مجلس التعاون الخليجي بشدة زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى جزيرة أبو موسى الأسبوع الماضي واعتبرتها عملا استفزازيا وانتهاكا صارخا لسيادة الامارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث.

    وعبرت دول المجلس عن تأييدها للجهود التي تبذلها دولة الامارات لاستعادة سيطرتها على الجزر. وقال بيان صدر بعد اجتماع على المستوى الوزاري لدول المجلس الست دعت الى عقده الامارات، إن الزيارة تتناقض مع المساعي السلمية التي دأبت دول المجلس على الدعوة اليها لحل قضية احتلال الجزر الثلاث.

    وقد حث وزير خارجية الامارات الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان ايران على الموافقة على التفاوض او اللجوء الى محكمة العدل الدولية.

    وفي ظل الجدل المتنامي الذي تثيره إيران في علاقاتها بجيرانها كالإمارات العربية المتحدة وعلى الأخص إسرائيل، فضلا عن موقف المجتمع الدولي من برنامجها النووي والذي تلوح في الأفق بسببه من آن لآخر تهديدات بعمليات عسكرية متبادلة قال أحمدي نجاد: يعلم الجميع، وينبغي أن يعلم أن وطننا العزيز "إيران" أكثر أمة محبة للسلام في العالم وتريد السلام لكل الأمم. وينبغي أيضا أن يعلم الجميع أنه إذا ما وقع عدوان على بلادنا أو على قواتنا التي هي مبعث فخرنا، أو على مصالحنا وكرامتنا فسنواجه الأعداء بما يخلف لديهم شعورا عميقا ومربكا بالندم."

    وجاءت هذه الكلمات ضمن احتفالات طهران بيوم القوات المسلحة التي تزامنت كذلك مع استئناف المحادثات مع القوى الست بشأن برنامج ايران النووي الذي تكرر إيران أنه سلمي بينما لا يزال الغرب متشككا في أنه يهدف لتطوير أسلحة نووية ويشكل تهديدا عالميا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان