• اهالي سعدنايل يفتحون الطريق العام على خلفية خطف وخطف مضاد في البقاع اللبناني
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2014-09-08

    فتح اهالي سعدنايل الطريق العام كبادرة حسن نية حتى ظهر الثلاثاء للافراج عن ايمن صوان ابن البلدة الذي خطفه مسلحون وطابوا بفدية مالية للافراج عنه


    وقد أثار ذبح تنظيم داعش لجندي لبناني موجة توتر جديدة في البلاد متواصلة منذ السبت، تمثلت بأعمال عدائية ضد لاجئين سوريين، وخطف على أساس طائفي بين سنة وشيعة في منطقة البقاع

    .

    ومنذ نشر صور الجندي الذين خطف مع عدد آخر من الجنود وعناصر قوى الأمن منذ أكثر من 40 يوما، مقطوع الرأس على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت السبت، أقدم لبنانيون غاضبون على قطع طرق وإحراق إطارات في مناطق عدة، وتعرض آخرون بالضرب والتهديد للاجئين سوريين.

    وطال الغضب في مناطق تتواجد فيها عشائر وعائلات نافذة ومناطق خارجة عن سيطرة الدولة، اللاجئين السوريين الذين شوهد مئات منهم خلال نهاية الأسبوع الماضي يغادرون منطقة بعلبك متجهين إلى الشمال أو البقاع الغربي أو بيروت.

    وذكر شهود أن مجهولين أقدموا مساء السبت على إحراق خيم في تجمع للاجئين السوريين في منطقة الطيبة قرب بعلبك.

    وفي الضاحية الجنوبية لبيروت، قامت مجموعة من ستة شبان "ترجلوا عن دراجاتهم النارية قرب مستشفى الرسول الأعظم في الضاحية الجنوبية لبيروت الأحد واعترضوا شابا بعد أن سألوه إن كان سوريا ورد بالإيجاب، فأشبعوه ضربا".

    وفي الجنوب، أفاد رئيس بلدية البرج الشمالي القريبة من مدينة صور أن البلدية أمهلت السوريين الذين يعيشون في تجمع قرب مخيم البرج الشمالي مهلة 48 ساعة لإخلائه الاثنين.

    ويستضيف لبنان 1,1 مليون لاجىء سوري يعيش معظمهم في ظروف ماسوية ويتعرضون غالبا لمعاملة تمييزية. وعمدت بلديات عديدة الى الحد من تنقلاتهم لا سيما خلال الليل بعد ان وجهت اتهامات الى العديد منهم باقتراف جرائم قتل وسرقات


    خطف وخطف مضاد في البقاع!


    واقدم 4 مسلحين مجهولين يستقلون سيارة "غراند شيروكي" سوداء زجاجها داكن، على اعتراض سيارة على الطريق الدولية في بعلبك عند مفرق بلدة الطيبة وخطفوا المواطن ايمن صوان، فيما تركوا شقيقه خالد واستولوا على أجهزة خليوية ومبلغ 2000 دولار اميركي كانت في داخل السيارة.

    في المقابل قامت عائلة المخطوف واهالي سعدنايل باقفال طريق شتورة- بعلبك بالسواتر الترابية، وتم اقتياد 5 فانات الى احد الاماكن المعروفة في البلدة، بينهم فان فيه ركاب، رداً على عملية خطف صوان في منطقة بعلبك.

    روى رياض وصلاح، نجلا المخطوف ايمن صوان، ان والدهما توجه الى منطقة بعلبك بقصد اعمال مع عمهما. وانه عند الثانية عشرة و 45 دقيقة تلقت العائلة اتصالا من العم اخبرهم فيه بان مسلحين هجموا عليهما في الطيبة اقتادوا والدهما الى جهة مجهولة، وتركوه هو مع السيارة التي كانا يستقلانها.

    واذ شكر الشابان اﻻجهزة اﻻمنية على سعيها لاطلاق والدهما، اكدا بانهما لن يوفرا وسيلة سواء بالقانون او الشارع لاستعادة والدهما من خاطفيه. وبان طريق سعدنايل ستبقى مقطوعة الى ان يتحقق مطلبهما ولن يفرج عن احد قبل ذلك.

    يذكر ان عدد اﻻشخاص الذين اقتادهم الشبان الغاضبون الذين نزلوا الى الشارع في سعدنايل، الى جهة مجهولة بلغ 7 اشخاص، وهم سائقو فانات وركابها.

    وذكرت مصادر ان عملية خطف صوان جرت على خلفية طلب فدية وان الخاطفين باتوا معلومين.


    مفاوضات

    وحاول الجيش اللبناني مفاوضات الجيش مع المعتصمين، لكنها لم تسفر عن فتح الطريق حيث يتمسك الاهالي بمطلب اطلاق صوان قبل فتح الطريق الدولي، قبل ان يغادر المكان وابقاء طريق مقفلاً.

    مداهمات

    ودهم الجيش اللبناني منازل مطلوبين بعمليات خطف، ومن بينهم منزل حسين طليس، ومتهمون بخطف أيمن صوّان، ولا يزال يداهم بعض المنازل في بريتال.






    Luis - Ww1auJl8r
    2015-09-29 22:34
    Woah nelly, how about them apelsp!

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف