• الوزير المشنوق أكّد رفض الحكومة التعاون بين الجيشين اللبناني والسوري في عرسال
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2014-08-07

    الوزير المشنوق أكّد "رفض الحكومة التعاون بين الجيشين اللبناني والسوري في ظل المعارك مع المسلحين في عرسال، وهو ما سعى إليه النظام السوري منذ تشكيل الحكومة":

    أكّد الوزير المشنوق لـ"الأخبار" بخصوص المفاوضات مع المجموعات المسلّحة في عرسال، أن "الأمور متروكة اليوم للمفاوضات التي تتولاها هيئة العلماء المسلمين"، كاشفاً عن معلومات كانت تشير يوم أمس إلى "إمكانية إطلاق عناصر جديدة من قوى الأمن، استكمالاً لخطوة تحرير 3 عناصر أمنية".

    ورأى المشنوق أنه "إذا لم تكُن هناك نيّة عند المجموعات المسلّحة في الاستمرار، فإن الأحداث لن تتطور"، مشيراً إلى أن "الروايات التي يتمّ تناقلها تؤكد أن خيارهم هو الاستمرار في المعارك، لكن لا يمكن الجزم بأن هذا سيحصل، وأنه في اليومين المقبلين ستتضح أمامنا الصورة ما إذا كنا أمام حلحلة أو استمرار المعركة".

    وقال إن "المجموعات المسلّحة شعرت بأنها ورّطت السوريين، ولمست أن المعركة مع الجيش ليست سهلة كما كانت تعتقد".

    وفي حين أكد المشنوق أن الجيش يستطيع خوض هذه المعركة، لفت إلى أن "المشكلة الوحيدة التي يواجهها هي المدنيون والنازحون الموجودون داخل البلدة".

    وأشار إلى أنه "في حال عدم انسحاب المسلحين، فإننا سنكون أمام خيار فتح ممرات آمنة لخروج المدنيين". أما الحل الوحيد أمام الجيش بحسب المشنوق فهو "ضرب طوق محكم حول عرسال وعزلها ومحاصرة المسلحين داخلها".

    وأكد المشنوق رفض الحكومة "التعاون بين الجيشين اللبناني والسوري، وهو ما سعى إليه النظام السوري منذ تشكيل الحكومة"، مشيراً إلى أن "البيان الوزاري واضح، ونحن لن نرضى بأن نضع أنفسنا في مواجهة كل المعارضة السورية".


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان