• تبادل الاتهامات بخرق الهدنة واسرائيل تعلن أسر ضابط واسامة حمدان ينفي وردات فعل دولية تدعو لوقف النار
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة ـ صفوت ابو شمالة   -   2014-08-01

    أكد أسامة حمدان مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس الجمعة في تصريحات صحافية أن اسرائيل تدعي اختفاء أحد جنودها للتغطية على "جرائمها" وتحويل مسار الرأي العام والإعلام إلى الحديث عن أسير إسرائيلي لدى المقاومة الفلسطينية.

    وقال أسامة حمدان مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس "أنا أؤكد هنا أن الإسرائيليين يدعون ذلك لإخفاء جريمتهم ولتحويل مسار الرأي العام والإعلام إلى الحديث عن أسير.." .

    وأضاف "ليس لدينا أي معلومات عن أسير إسرائيلي هناك ادعاء إسرائيلي بذلك".

    وأكد مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس أنه لم يتم أسر أي جندي إسرائيلي من قبل الفصائل الفلسطينية، وقال "ليس هناك جندي إسرائيلي هناك ادعاء كاذب من طرف إسرائيل في إطار الحملة الإعلامية للقول أن هناك ما يبرر القيام بقتل المدنيين الفلسطينيين في رفح".

    وكان الناطق باسم الجيش الاسرائيلي قد اعلن عن أسر ضابط اسرائيلي من لواء جفعاتي في مدينة رفح على ايدي المقاومة الفلسطينية، واكد انه تم ابلاغ عائلة الضابط بذلك في ساعات الصباح.

    واعلنت اسرائيل رسميا بعد ظهر الجمعة، ان الجندي الاسير هو الملازم في لواء غفعاتي- هدار غولدين 23 عاما من كفار سابا.



    خرق الهدنة

    وكانت حركة حماس اتهمت الجمعة اسرائيل بـ”خرق التهدئة” الانسانية بعد مقتل اكثر من 60 فلسطينيا في قصف اسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة.

    وقال فوزي برهوم في بيان صحافي ان “الاحتلال الاسرائيلي هو الذي خرق التهدئة والمقاومة الفلسطينية تعاملت وفق التفاهمات التي تعطيها حق الدفاع عن النفس″.

    وتابع “العالم كله الان مطالب بالتدخل العاجل لوقف ما يجري من مجازر بحق اهلنا”.

    وجاءت تصريحات حماس بعدما اتهمت الحكومة الاسرائيلية الجمعة حركة حماس الفلسطينية وحلفاءها بارتكاب “انتهاك فاضح” للتهدئة التي دخلت حيز التنفيذ في قطاع غزة في الساعة 8,00 (5,00 تغ) صباحا وكان يفترض ان تستمر ثلاثة ايام.

    وعلى الاثر اعلن الجيش الاسرائيلي انه يبحث عن جندي يحتمل ان يكون اسر في قطاع غزة خلال عملية للجيش، ثم اكد الجيش انهاء التهدئة في غزة.

    وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس ان اسرائيل تتذرع بخطف الجندي “للتغطية على المجازر الوحشية”. وقال في بيان صحافي “اعلان الاحتلال اسر احد جنوده هو محاولة للتضليل وتبرير تراجعه عن التهدئة والتغطية على المجازر الوحشية وخاصة في رفح”.

    ابو مرزوق

    وأعلن نائب رئيس المكتب السياسي بحركة حماس موسى أبو مرزوق “نقوم بإجراء اتصالات سياسية مع جميع الأطراف التي شاركت في جعل هذه الهدنة حقيقية على أرض الواقع″.

    ولم يسم مرزوق الأطراف التي تجري معها حماس لكنه قال ردا على سؤال بشأن ما إذا كان التواصل يشمل الإدارة الأمريكية قائلا: “ليس صحيحا .. نحن لا نجري اتصالات مع الإدارة الأمريكية”.

    وكان مسؤول إسرائيلي قال إن الجيش الإسرائيلي أبلغ مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة روبرت سيري أن وقف إطلاق النار انتهى من وجهة نظر إسرائيل.

    مصر تدين

    وادانت مصر، بكل قوة، استمرار إستهداف اسرائيل للمدنيين الفلسطينين الأبرياء في قطاع غزة وآخرها مقتل العشرات جراء القصف الاسرائيلي علي منطقة رفح الفلسطينية.

    وجدد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية مطالبة الجانب الإسرائيلي بضرورة ضبط النفس والتوقف الكامل والفوري عن استهداف المدنيين وعن الاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة والذي راح ضحيته حتى الآن المئات من المدنيين الأبرياء ومنهم الأطفال والشيوخ والنساء ويزيد الأمور تعقيدا ويعمق الكراهية القائمة ولا يمهد الطريق الي استئناف المفاوضات للتوصل إلي تسوية سلمية شاملة وعادلة تحقق الأمن للجميع وتستجيب للتطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني.

    كما جدد المتحدث الرسمى علي ضرورة التزام اسرائيل الكامل بقواعد القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف الأربع التي تحظر تماماً استهداف المدنيين


    بان غي مون

    وأصدر الناطق باسم بان غي مون الأمين العام المتحدة بيانا جاء فيه أن "بأن" يندد بأشد لهجة ممكنة بما أفادت به التقارير بأن حماس انتهكت الهدنة الإنسانية صباح اليوم، وأنه يشعر بالصدمة وخيبة الأمل الشديدة بسبب هذه التطورات.

    لكن البيان يضيف أن "بان" ليس بوسعه الاعتماد على مصادر مستقلة للتحقق من صحة ما حدث بالضبط. فبناء على أحدث التقارير، قتل جنديان إسرائيليان وأُسر ثالث بعد سريان الهدنة الإنسانية. وهذا، وفقا للبيان، يمثل انتهاكا خطيرا للهدنة، وقد تكون له عواقب وخيمة للغاية على سكان قطاع غزة وإسرائيل وغيرهما، ويشكك في مصداقية الضمانات التي قدمتها حماس للأمم المتحدة.

    ويطالب الأمين العام للمنظمة الدولية بالإفراج الفوري عن الجندي الأسير دون قيد أو شرط.

    ويؤكد البيان أيضا أن "بان" ينتابه قلق عميق حيال استئناف الهجمات الإسرائيلية على غزة وقتل سبعين فلسطينيا صباح الجمعة بدلا من منح الجانبين خاصة سكان غزة فترة من الهدوء كي يدفنوا موتاهم وإصلاح المرافق الحيوية.

    ويحث الأمين العام الجانبين إبداء الحد الأقصى من ضبط النفس واستئناف الهدنة الإنسانية المتفق عليها لست وثلاثين ساعة. كما أنه يحث كل من له نفوذ على الجانبين على بذل قصارى جهده لإقناعهما بمراعاة الهدنة الإنسانية.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف