• الحكومة التونسية تعلن حال التأهب القصوى على الحدود مع ليبيا
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    تونس ـ حفيظة الازرق   -   2014-07-31

    قرر رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة الخميس، رفع حال التأهب إلى القصوى على الحدود مع ليبيا، وتعزيز تمركز القوات الأمنية والعسكرية على المعابر والمراكز الحدودية.

    ودعا جمعة، في اجتماع لخلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني في تونس، إلى اعتماد خطة "تصاعدية" لحماية الحدود مع ليبيا، لا تستبعد إغلاقها عند الحاجة، انطلاقا من مبدأ إعطاء الأولوية المطلقة للأمن القومي.

    وشدد على مواصلة التعاون والتنسيق الأمنيين والعسكريين مع دول الجوار، وخاصة مع الجزائر التي تتكفل بالتنسيق في المسائل الأمنية لدول جوار ليبيا، طبقا لتوصيات مؤتمر دول الجوار المنعقد مؤخرا بتونس.

    وقرر رئيس الحكومة التونسية، الاستمرار في الإجلاء "الفوري" للرعايا التونسيين المقيمين بليبيا،
    وقال إن تونس ستكون أرض عبور باتجاه أوطان الرعايا الأجانب العالقين بالمعابر، بالسرعة والدقة المطلوبين، بسبب الظرف الدقيق الذي تمر به تونس.

    وحضر اجتماع خلية الأزمة وزراء الداخلية والدفاع والعدل والشؤون الخارجية والوزير المكلف بالأمن.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف