• كيري التقى السيسي وبان كي مون يدعو إلى حل سياسي ونتانياهو: حماس لا تختلف عن داعش
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القاهرة ـ مصطفى جمعة   -   2014-07-22

    التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي وصل إلى القاهرة مساء الاثنين في إطار مسعى أميركي للتهدئة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فيما عقد الأمين العام للامم المتحدة الذي سيغادر القاهرة متوجها إلى القدس في وقت لاحق الثلاثاء، سلسلة اجتماعات في هذا الصدد.

    وفي حين تسعى واشنطن إلى حث حماس على توقيع الهدنة التي اقترحتها مصر للوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار، أقر مسؤولون بأن الجهود الدبلوماسية يمكن أن تواجه صعوبات أكبر لأن مصر، والتي ترعى المفاوضات، لم يعد لها تأثير كبير على حماس بعد أن أطاح الجيش المصري الرئيس الإسلامي محمد مرسي.

    وقال مسؤول أميركي كبير يرافق كيري رفض الكشف عن هويته إن الهدف هو التوصل إلى وقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن، لكنه أقر بأن ذلك يواجه صعوبات. وذكرت مصادر مطلعة أن كيري مدد زيارته يوما آخر أملا في التوصل إلى حل.

    وتلقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء الاثنين، اتصالا هاتفيا من كيري، جرى خلال الاتصال البحث في سبل وقف إطلاق النار، وفق المبادرة المصرية.

    وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله من جانبه إن أولوية عباس في جولته الخارجية الحالية وفي اتصالاته مع الأطراف الدولية المؤثرة، هي وقف إطلاق النار حتى ولو بشكل مؤقت.

    نتانياهو: حماس لا تختلف عن داعش

    ووصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى إسرائيل، وعقد مؤتمرا صحافيا مع رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في القدس.

    ودعا المسؤول الدولي الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف القتال والبدء بالتحاور سعيا لإنهاء الخلافات والوصول إلى حل الدولتين.

    ودان بان إطلاق الصواريخ على إسرائيل واستخدام المدارس والمستشفيات في قطاع غزة كمواقع عسكرية.

    وقال نتانياهو في المقابل، إن حكومته ستفعل ما بوسعها للدفاع عن أرض إسرائيل، وأنه "ليس لديها خيار آخر".

    ورد رئيس الوزراء الإسرائيلي على دعوة بان كي مون متسائلا عن جدوى التحاور مع حركة حماس، "فهي ترفض اساسا حل الدولتين"، قائلا إن حماس لا تختلف عن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والقاعدة وبوكو حرام، فهي ترفض التعددية ولا تحترم حقوق الإنسان وتهاجم المدنيين، حسب قوله

    وتشهد العاصمة المصرية القاهرة اجتماعات مكثفة بين عدة أطرف الثلاثاء بغية الوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين حركة حماس وإسرائيل التي تنفذ عملية عسكرية في قطاع غزة، راح ضحيتها المئات.

    بان كي مون في القدس

    ووصل الأمين العام للأمم المتحدة ظهر الثلاثاء إلى تل أبيب، قادما من القاهرة. ومن المقرر أن يلتقي بالرئيس المنتهية ولايته شمعون بيريز في القدس، ويلي ذلك اجتماعات مع وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، ووزيرة العدل تسيبي ليفني، وزعيم المعارضة يتسحاق هرتسوغ.

    وسيتوجه بان مباشرة إلى مقر وزارة الدفاع للقاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع موشيه يعالون، قبل أن يتوجه مساء إلى رام الله للقاء قيادة السلطة الفلسطينية.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان