• انطلاق حملات الدعاية الانتخابية في مصر..السيسي يدشن حملته على تويتر بـ#تحيا_مصر..
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القاهرة ـ مصطفى جمعة   -   2014-05-03

    دشّنت حملة المرشح الرئاسي، عبد الفتاح السيسي، رسمياً حملتها الانتخابية منتصف ليل الجمعة - السبت، على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هاشتاغ خاص بالحملة تحت اسم "#تحيا_مصر".

    وبعدها بدقائق بث الحساب تغريدتين، بالعربية وترجمتها بالانكليزية، جاء فيها "أبناء مصر بإرادتنا وقدرتنا يتحقق الاستقرار والأمان والأمل لكل المصريين ومعاً نحقق للوطن حلمه #تحيا_مصر".

    وشهدت اللحظات الأولى للحملة ارتباكاً واضحاً حول الحساب الرسمي للسيسي، إذ ظهر أكثر من حساب يفترض أنه الرسمي من دون توثيق من موقع "تويتر" لأي من هذه الحسابات.

    وترافق ذلك مع انتشار شائعات عن سرقة الحساب الرسمي للحملة وتدشين بديل له في اللحظات الأخيرة. وفور الاستقرار على الحساب الرسمي، استهل الحساب نشاطه بالتنويه عن تغريد السيسي بنفسه عبر الحساب خلال دقائق، لكن تم حذف هذه التغريدة عندما تأخر صاحب الحساب في التغريد!

    وأخيراً، أطل السيسي على مريديه وغرد قائلاً: "أعد بالعمل الشاق وأطالب الجميع بتحمل المسؤولية معي. بناء هذا الوطن هو مسؤوليتنا جميعاً".

    واستقبل النشطاء المؤيدون التغريدة بالتأييد. كما لوحظ وجود حسابات جديدة تم استحداثها خصيصاً للمشاركة في "الهاشتاغ"؛ حتى أنها لم تضع صورة البروفايل بعد أو تحُز على متابعين.

    وقام عدد كبير من الاعلاميين المؤيدين لوزير الدفاع المستقيل، بالمشاركة في الهاشتاغ.

    ومن المشاركين حساب باسم الفنانة إلهام شاهين، بأكثر من تغريدة إحداها "ابادة الاخوان والمتعاطفين يا سيسي أصلي مش ورايا غيرهم" في دعوة صريحة إلى إبادة جماعية.

    كذلك شارك الإعلامي المعروف أحمد موسى بأكثر من تغريدة، أهمها "الاخوان الارهابيون هيموتوا من تحيا مصر ...".

    ومن اللافت مشاركة الشاعر المعروف عبد الرحمن الأبنودي في الهاشتاغ، على الرغم من أنه ليس ناشطاً على "تويتر"، قائلاً في تغريدته: "تحيا مصر حضن عليها بجناحك واحلم لها بـأعز صباح ونام ايدك حاضنة سلاحك للفتح يا عبد الفتاح".

    من جهتها، قالت المذيعة بقناة التحرير، رانيا بدوي: "عاشت مصر حرة أبية تحيا مصر". أما الاعلامي الشهير، مصطفى بكري، فاكتفى بالتغريد بالهاشتاغ نفسه "تحيا مصر".

    وكان لافتاً أيضاً مشاركة الناشط في حركة 6 أبريل، التي صدر قرار بحظرها قبل أيام، طارق الخولي، بتغريدة تعرب عن تأييد السيسي، قائلاً: "تحيا مصر ست الكل بارة بولادها عصية على أعدائها محروسة بأمر الله".
    وشارك الاعلامي ياسر رزق، صاحب التسريبات الأشهر في مصر حالياً قائلاً: "كام تفجير اليوم وأمس وغداً. مصر لم تقف أيها الاوغاد وستنتصر، يا رب تحفظ بلدنا وتحيا مصر".

    في المقابل، كان حضور المعارضين قوياً على تويتر أيضاً. وفي الوقت الذي غرد فيه السيسي على هاشتاغ "تحيا مصر"، رد عليه بعض النشطاء بالاشارة إلى أن حساب الرئيس المنتخب محمد مرسي لا يزال هو حساب الرئيس الرسمي لمصر على مواقع التواصل.

    وقالت الاعلامية حياة اليماني، "تحيا مصر هتتحاكم على كل نقطة دم المشير القاتل". وخاطبت الناشطة المعروفة إسراء وزير الدفاع المستقيل قائلةً: "الانتخابات يعني مناظرات تحيا مصر... فكر تاني"، في إشارة إلى رفض حملة السيسي دخوله في مناظرة علنية مع المرشح الآخر حمدين صباحي.

    أما الناشطة والمدونة نوارة نجم، فسخرت من الهاشتاغ قائلةً: "يعيش الوطن واحنا مش مهم يا سلام يا سلام ايه اللي بيحصل ده ايه البواخة دي تحيا مصر!".

    وطالبت المغردة والمدونة حياة أحمد، صاحب الهاشتاغ بالعبارة: "هاتوا العيال اللي في معتقلاتكم وخدوا مصر، هاتوا اخواتنا من الزنازين".

    وتساءل المدون والمغرد ابانوب الجندي، في تغريدته: "هينفع نموّت كل اللي هما اخوان على شان ضدنا وبيعارضونا. طب ما دول المصريين برضه اللي زيينا".

    وفور إعلان "هاشتاغ تحيا مصر"، دشن الإعلامي المعروف سامي كمال الدين "هاشتاغ" آخر للرد وسمّاه "تحيا مصر بدون ..."، الذي أنذر ببداية تدشين هاشتاغ جديد مسيء للسيسي على غرار الهاشتاغ الشهير.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف