• انفجار في قاعدة جوية بافغانستان بالتزامن مع زيارة بانيتا وغموض حول إمكان استهدافه
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    كابل ـ محمود عبد السلام   -   2012-03-14

    وقع انفجار في قاعدة "كامب باستيون" الجوية البريطانية بولاية هلمند الافغانية الاربعاء، بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا لها.

    ونقلت مصادر خاصة ان سيارة دخلت مدرج الاقلاع والهبوط بالقاعدة ووقع فيها انفجار يعتقد انه ناتج عن تفجير عبوة ناسفة في داخلها.

    وليم عرف بالتأكيد ما اذا كانت طائرة ليون بانيتا قد هبطت قبل الانفجار او كانت تنفذ الهبوط في تلك اللحظة. كما لم يعرف ما اذا كان الانفجار يستهدف الوزير الامريكي ام لا.

    واكد متحدث باسم القوات الدولية في افغانستان ان الانفجار لم يشكل خطرا على بانيتا او اي واحد من الاشخاص الذين كانوا برفقته.

    اما سائق السيارة فهو على قيد الحياة، ويتلقى العلاج الطبي بسبب اصابته بحروق بنتيجة الحادث. ومن المتوقع ان يجري التحقيق معه لاحقا. وحسب المعلومات المتوفرة فانه مدني يعمل في القاعدة المذكورة.

    بانيتا: الاحداث الاخيرة في أفغانستان تثير قلقا شديدا

    وقد غادر ليون بانيتا الذي بدأ الاربعاء زيارته الى افغانستان التي تستغرق يومين، القاعدة ووصل الى كابول حيث
    أجرى محادثات، واقر بان سلسلة الحوادث الأخيرة التي راح ضحيتها عدد من المواطنين الافغان المسالمين "تثير قلقا شديدا" لدى الادارة الامريكية ، لكنه أكد بان لا شيء سيؤدي إلى تغيير المهمة الهادفة إلى هزيمة متمردي القاعدة وطالبان.

    وعقد بانيتا سلسلة لقاءات في جنوب أفغانستان بعد أيام فقط على قيام جندي أميركي بقتل 16 مدنيا أفغانيا معظمهم من النساء والأطفال في أسوأ حادث فردي من نوعه يقع منذ الاجتياح الدولي لافغانستان بقيادة الولايات المتحدة في 2001.

    واقر بانيتا في حديثه أمام قوات أميركية وأفغانية ومن حلف الأطلسي بان إحراق مصاحف في قاعدة باغرام الأميركية الشهر الماضي وقيام جندي أميركي بقتل مدنيين افغان يطرحان تحديات صعبة.

    وقال: "كل حادث من هذه الأحداث مثير للقلق الشديد"، وأضاف "لن نترك أفعالا فردية تضعف عزيمتنا" فى الحرب التى تخوضها القوة الدولية ضد المتمردين من طالبان.

    وفي إشارة إلى التوتر السائد حاليا بين القوات الامريكية في افغانستان ، تم الطلب من مجموعة من المارينز، تنتظر للاستماع لكلمة بانيتا داخل القاعة، إن تترك أسلحتها في الخارج، وعادة تحمل القوات الأميركية أسلحتها حين يتحدث أمامهم وزير الدفاع.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف