• سمير جعجع أوّل مرشّح معلن لرئاسة الجمهورية في لبنان وحزب الله: انطلق من معراب وسيبقى فيها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2014-04-04


    أعلن حزب "القوات اللبنانية" انه قرر ترشيح رئيسه سمير جعجع لرئاسة الجمهورية.

    وقال النائب جورج عدوان في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب ان اللجنة التنفيذية وافقت بالإجماع على ترشيح جعجع لرئاسة الجمهورية.

    وعن موقف تحالف قوى 14 آذار من ترشح جعجع، قال عدوان: "من الطبيعي ان يكون جعجع مرشح 14 آذار".

    وكان جعجع أكد أن "الاجتماع استثنائي في الشكل والمضمون نظرا لخطوة الأوضاع التي يعيشها لبنان، وأما الخطوة التي نحن في صدد مناقشتها واتخاذ القرار النهائي في شأنها فتشكل مفترقا مهما في تاريخ لبنان، إذ ان لبنان في حال تدهور مستمر طال جوانب حياتنا الوطنية كافة، إذ ان حدود لبنان لم تعد واضحة المعالم بفعل اختراقها على نطاق واسع من مجموعات مسلحة ذهابا وإيابا للقتال في سوريا".

    أضاف: "تجاه كل ذلك نحن أمام خيار من اثنين، إما ان نكمل كما نحن والنتيجة المزيد من اللااستقرار، وإما أن نستجمع قوانا بخطوة غير عادية وغير تقليدية لإحداث نقلة نوعية وجذرية. نحن نجتمع اليوم في محاولة لتعديل مسار الأحداث في لبنان والخروج من أزمتنا الحالية الى رحاب الامن والإستقرار والبحبوحة والسيادة والحرية والإستقلال".


    ووفقَ مصادر بارزة في فريق، 8 أذارـ قالت إنّها «تتحضّر للردّ على خطوة جعجع، بغية استرداد المبادرة الرئاسية ووضع الكتل النيابية أمام مسؤوليّاتها، والتسريع في العملية الانتخابية»،

    وكشفت عن «مشاورات مكثّفة بقيت وراء الكواليس، كما عن خطوات ستقدِم عليها قريباً».

    إلّا أنّ انحسار المواجهة الرئاسية بين أقطاب فريقي النزاع دفعَ المرشّحين المستقلين إلى انتظار ما ستؤول إليه نتائج هذه المواجهة التي ستنتهي، بالنسبة إليهم، إمّا بانتخاب رئيس في الجولة الأولى أو الثانية، أو الذهاب إلى خيارات رئاسية بديلة في الجولات اللاحقة.

    ووسط أجواء من التهدئة التي تخيّم على الساحة منذ ولادة الحكومة، والمرشّحة أن تمتد مفاعيلها في المرحلة المقبلة، بعدما ظلّلت مناقشات جلسات مجلسي الوزراء والنواب، وفيما الخطة الأمنية تسير قدُماً في طرابلس وتنتظر ساعة الصفر لتنطلق في البقاع، وعلى وقع الدعوات الدولية والعربية والمحلّية إلى إنجاز الإستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري، يقفل الأسبوع السياسي على ترشيح حزب «القوات اللبنانية» رئيسه سمير جعجع لرئاسة الجمهورية، مفتتحاً بذلك السباق الى قصر بعبدا، في خطوة تستبق موقف فريق 14 آذار عموماً وتيار «المستقبل» خصوصاً، في وقت نفى جعجع أن يكون ترشيحه بمثابة خطوة استباقية لاختيار 14 آذار، مُبدياً استعداده للانسحاب لمصلحة مرشّح غيره إذا اختارته هذه القوى.
    سلام

    وأملَ رئيس الحكومة تمام سلام في أن يكون رئيس الجمهورية المقبل «صناعة لبنانية بَحتة، كما كانت حكومة المصلحة الوطنية»، مشيراً إلى أنّ مواقف القوى الاقليمية والدولية التي تؤثّر في الشأن اللبناني مؤيّدة لانتخاب الرئيس.

    وأكّد في حديث إلى مجلة «الأمن العام» أنّ الحكومة ستقوم بكلّ ما في وسعها من أجل تهيئة الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وقال: «نحن لا نريد فراغاً في الرئاسة الأولى».

    وأمام نقابة المحرّرين، دعا سلام القوى السياسية في لبنان الى مقاربة استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية، كما دعا اللبنانيين الى التضامن حول هذا الحدث التاريخي الذي يجري كلّ ستّ سنوات، ويجب أن لا ننأى عنه، خصوصاً أنّ هناك رجالاً كباراً يمكن أن نختار منهم رجلاً يملأ مركز رئاسة الجمهورية. وشدّد على ضرورة حصول الإنتخابات الرئاسية من دون أيّ عجز أو تلكّؤ، لأنّ المصلحة الوطنية تقتضي ذلك، والحكومة ليست لتعبئة الفراغ «

    جعجع

    وكان السباق الى قصر بعبدا انطلق امس من معراب مع إعلان «القوات» بالإجماع، بعد اجتماع الهيئة التنفيذية، ترشيح جعجع لانتخابات رئاسة الجمهورية.

    وقال بيان الهيئة التنفيذية الذي تلاه نائب رئيس الحزب جورج عدوان: «إنطلاقاً من المبادئ الوطنية وثوابت القوات و14 آذار، ووسط حال من الفوضى والعنف وتمادي السلاح غير الشرعي والحاجة لصدمة إيجابية تستعيد عبرها الدولة هيبتها، والرئاسة الأولى موقعها، كضمانة للجميع بوجه المخاطر، تقرّر ترشيح جعجع بالإجماع من قبل الهيئة للرئاسة».

    وأكّد جعجع الذي سيعلن برنامجه الإنتخابي في 15 الجاري، حسبما أعلنت عقيلته النائب ستريدا، أنّ ترشّحه لرئاسة الجمهورية «ليس لقطع الطريق على أحد، بل هو محاولة جدّية للخروج من الأزمة»، رافضاً اللجوء مجدّداً إلى اختيار رئيس توافقيّ، باعتبار أنّ الرئيس المقبل يجب أن يكون حاسماً في موافقه.

    آلان عون

    وقال عضو تكتّل «التغيير والإصلاح» النائب آلان عون ، عن ترشيح جعجع: «هذا حقّ له، ونعتبر أنّه يتوجّب على كلّ القوى السياسية أن تبدأ اعتباراً من اليوم تحديد مواقفها من الاستحقاق الرئاسي. وحسبما يبدو أنّ ترشيح جعجع هو موجّه أكثر إلى فريقه».

    وعن إعلان جعجع أنّه سيذهب إلى رئيس «التكتّل» ويهنّئه أمام الجميع في حال فوزه، وتمنّيه في الوقت نفسه أن يهنّئه عون بدوره، في حال كانت النتيجة لمصلحته، أجاب النائب عون: «قبل أن نصل إلى التهاني، لِنرَ أوّلاً كيف ستذهب الأمور، وكيف ستجري الانتخابات الرئاسية، ولننتظر مَن سيربح، وعندئذ لكلّ حادث حديث، ومبروك لمن سيربح».

    ومتى سيعلن عون ترشيح نفسه؟ قال: «إنّ موضوع العماد عون مختلف، فهو لا يطرح نفسه كمرشّح فريق، بل هو مرشّح توافق، ويدفع لخلق الظروف المناسبة لهذا الترشيح، ويرى أنّ ترشيحه يجب أن يدخل ضمن مرحلة جديدة، وليس من باب إعداد مواجهة أو مبارزة مع مرشّحين آخرين»

    «حزب الله» و«المستقبل»

    وتعليقاً على ترشيح جعجع، إكتفت مصادر قريبة جداً من «حزب الله» بالقول : «إنّ ترشيحه لم يعنِ لنا شيئاً، ونحن نرى أنّه انطلق من معراب وسيبقى في معراب».

    وأكّدت المصادر نفسها أنّ التواصل بين الحزب وتيار «المستقبل» يحصل على مستوى رئيس لجنة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا ووزير العدل أشرف ريفي، وقالت إنّ الأجواء إيجابية، ويفترض أن تعود العلاقات بين الطرفين في الأيام المقبلة إلى ما كانت عليه، وأن يُصار إلى تفعيل قنوات التواصل».

    وتابعت المصادر: «بعد لقاء «غسل القلوب» الذي جمع صفا وريفي في منزل الأخير في الاشرفية، إثر تأليف الحكومة، والعتاب المتبادل، عادت العلاقات وتوتّرت مجدّداً بفعل مرحلة مرّت بها البلاد، ولكن بعد خطة طرابلس الأمنية وتصريح ريفي الأخير الذي أبدى فيه رغبته بالتواصل مع الحزب، فإنّنا نبدي بدورنا تجاوبنا تجاهه والفريقَ الذي يمثّل، واستعدادَنا لعقد لقاءات وعودة التعاون والتنسيق في ما بيننا.

    ورأت المصادر أنّ «خطة طرابلس هذه المرّة هي إيجابية وجدّية وأنّ أمدَها بعيد».



    لجنة التواصل

    وفي إطار التشاور مع الكتل النيابية بشأن جلسة انتخاب رئيس جديد، التقت لجنة التواصل النيابية الثلاثية في المجلس النيابي كلّاً من النائب نقولا فتوش ونائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الذي أكّد، ردّاً على سؤال هل يدعم ترشيح جعجع: «أنا في النهاية جزءٌ من فريق 14 آذار، وأنا مع من يدعمه هذا الفريق، ثمّ سنرى موقف الشيخ سعد الحريري». وأبدى مكاري اعتقاده أنّ حظوظ جعجع بدعم فريق 14 آذار له «مرتفعة جداً».


    شباب القوات

    سمير جعجع، رئيس حزب القوات اللبنانية، أول زعيم ماروني يعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية. شباب القوات اللبنانية كانوا أكثر من مرحبين بترشح رجل القوات "صاحب المبدأ"، اذ اضافة الى حملاتهم المكثفة على المواقع للتصويت له عبر استطلاعات الرأي، أطلقوا مساء أمس حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي #‎WeShallOvercome‬ (سننتصر) تزامناً مع ترشح "الحكيم". انتشرت الحملة عبر "فايسبوك" و"تويتر"، البعض اكتفى بكتابة العبارة، أما البعض الآخر ففضل نشرها الى جانب صورته برفقة "زعيمه القائد الحكيم"، وآخرون اقتبسوا قول نيلسون مانديلا "In my country we go to prison first and then become President" .

    يذكر أن عنوان الحملة استواحاه "القواتيون" من أغنية We Shall overcome التي أصبحت النشيد الرئيسي لحركة الحقوق المدنية الأميركية الأفريقية (1955-1968).


    "المستقبل" لم يُحرج و"الأحرار" يرفض الانفراد و"الكتائب": مبروك لجعجع!

    وفتح رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع معركة رئاسة الجمهورية على مصراعيها، بعدما رشحته الهيئة لمنصب رئيس الجمهورية، فاتجهت الأنظار نحو قوى "14 آذار" التي اعلن أقطابها أنهم سيتفقون على مرشح واحد.

    لـ"الكتائب" مرشحها غير الرسمي، الرئيس امين الجميل، لكن عضو الكتلة النائب إيلي ماروني شدد على أن "الكتائب ستعمل على وصول رئيس من 14 آذار إلى سدة الرئاسة"، مؤكداً أنه "من حق الاخرين غير جعجع أن يترشحوا للمنصب ومن يفوز من "14 آذار" سنكون بكامل جهوزيتنا من أجل دعمه سواء كان الجميل أو جعجع، لأن الاثنين غاليان على قلوبنا".

    الكتائبيون لم يجتمعوا بعد لاخذ القرار بترشيح الجميل رسمياً وينتظرون عودته من الخارج للعمل على خلوة تخرج بالقرار المناسب، ورغم ذلك قال ماروني: "لجعجع محبة مميزة وعلاقة خاصة مع الكتائب، لكن لدينا في الحزب الرئيس الجميّل سنرى في حال سيكون مرشحاً أم لا".

    هل جعجع هو مرشح "14 آذار"؟ يجيب ماروني: "إنه ترشح بعد اجتماع الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية، وبالتالي سيكون هناك اجتماعات لافرقاء "14 آذار" ويؤخذ على أثرها القرار المناسب"، مشدداً على أن "ترشح جعجع لم يحرجنا لأنه طبيعي ولم يكن مفاجئاً لأحد وهو أعلن عن نيته الترشح منذ فترة طويلة". وختم: "اقول لجعجع مبروك والله يوفقك".

    الانفراد ممنوع

    بالنسبة إلى رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون، فان ترشح جعجع للرئاسة "كان منتظراً"، لكن يظن "كما غالبية أعضاء 14 آذار أن القرار في شأن الاستحقاق الرئاسي جماعي وليس فردياً".

    شمعون تمنى "الخير لجعجع، لكن الانفراد في الموضوع والتأييد المنفرد لا يجوز ، بل يكون كمجموعة، إذ ستجتمع قوى "14 آذار" وتقرر حينها تبني ترشح جعجع أو غيره"، مكرراً أنه " ممنوع الانفراد في هذا القرار ".

    وذكّر بأن "جعجع من "14 آذار" لكنه ليس المرشح الوحيد منها"، وأشار إلى أنه يريد "رئيساً قوياً "قبضاي وركابه جامدين" لا يخضع للتهديدات ومواقف حزب الله وحلفائه.. قد يكون هذا الشخص جعجع وقد يكون غيره من "14 آذار".

    "لا إحراج"

    عضو كتلة "تيار المستقبل" النائب أمين وهبي يدعم ترشح جعجع، "لأنه يحمل خياراتنا نفسها"، وقال: "جعجع أحد مرشحي 14 آذار، لكن الأخيرة في فترة قريبة ستجتمع وتضع خريطة طريق لكيفية التعاطي مع الاستحقاق الرئاسي".

    غالبية التقارير تحدثت عن الاحراج الذي سببه جعجع لتيار المستقبل الذي لم يحسم خياره بعد، وفي وقت لا زال الغموض يلف أهداف الانفتاح بينه وبين التيار الوطني الحر الذي يرأسه النائب ميشال عون، لكن وهبي أكد أن "ترشح جعجع لم يسبب لنا الاحراج ولا يحرجنا، لأن اسمه مطروح سابقاً، لكن الأكيد أن قوى "14 آذار" بالاشتراك مع جعجع ستناقش خريطة الطريق للتعاطي مع الاستحقاق منذ اعلان المرشح ترشيحه حتى حصول الانتخابات الرئاسية".

    في فلك "14 آذار"، اضافة إلى جعجع اسماء يتم تداولها كالرئيس الجميل والوزير بطرس حرب والنائب روبير غانم الذين لم يعلنوا ترشحهم رسميا، وذكر وهبي بأنه "لم يكن لـ 14 آذار خيار واحد في الكثير من المرات بسبب ديموقراطيتها، وهي تملك قدرة الاتفاق على المرشح الذي سيعزز موقع رئاسة الجمهورية وسيكون لها بالتأكيد مرشح واحد"، مشدداً على أن "جعجع وجميل وحرب وروبير غانم لا يخوضون معركة شخصية بل معركة دفاع عن باستقلال لبنان".

    حتى اليوم، الأمور مفتوحة على كل الاحتمالات. جعجع بات مرشحاً رسمياً ونقل ترشيحه من طاولة الهيئة التنفيذية إلى طاولة "14 آذار"، فهل يكمل طريقه إلى مجلس النواب فسدة الرئاسة؟

    اللقاء المسيحي: الاستحقاق الرئاسي مهم للحفاظ على الميثاقية
    وندد اللقاء المسيحي- بيت عنيا، في بيان بعد اجتماع له، "بالإعتداءات التي مارستها الجماعات التكفيرية على مدينة كسب السورية وعلى مقدساتها"، معلنا تضامنه "الكامل مع أبنائها الأرمن السوريين في تحركاتهم لتسليط الضوء على ما يجري في هذه المنطقة السورية العريقة، دفاعا عن الأرض والهوية والنسيج المتنوع في سوريا".
    وأهاب بالمجتمع العربي والدولي "عدم الصمت إزاء السعي الممنهج لضرب التنوع وإلغاء الآخر الذي تمارسه الجماعات التكفيرية، انطلاقا من التمسك بحقوق الإنسان الفرد والجماعات في الوجود الحر الآمن، وبالإعتراف بالآخر المختلف".

    وتناول اللقاء بإسهاب استحقاق رئاسة الجمهورية، فشدد على أن "مفهوم الرئيس القوي مرتبط ارتباطا وثيقا بالحفاظ على الميثاقية اللبنانية، وعلى ضرورة أن يكون رئيس الجمهورية المقبل متمتعا بالحيثية الشعبية الوازنة التي تخوله أداء دوره الوطني كجامع بين المكونات اللبنانية وضامن للاستقرار وحام للدستور".

    وأكد أهمية التضامن والحوار بين القيادات المسيحية "حول التفاهم على معايير الإستحقاق الرئاسي، وبناء تصور لمرحلة ما بعد الإستحقاق أيضا"، مشيدا بدور بكركي "المحوري وجهودها في الإضطلاع بالدور الطليعي لبناء التفاهمات المطلوبة بين المسيحيين، خصوصا إزاء الإنتخابات الرئاسية، وبمضمون "مذكرة بكركي الوطنية" التي قدمت مقاربة شاملة للتحديات الوجودية والإستراتيجية التي تواجه لبنان".

    وأعلن اللقاء تكثيف اجتماعاته "لمواكبة الإستحقاق الرئاسي المفصلي والإتصالات المرتبطة به، نظرا الى مدى أهمية الإنتخابات الرئاسية في تكريس الدور المسيحي كقاطرة للنموذج اللبناني في الحرية وحقوق الإنسان واحترام التنوع والحداثة في المشرق، وفي إعادة التوازن إلى النظام السياسي وإيجاد حلول للمعضلات الوطنية".
    وتوافق المجتمعون على الدعوة لعقد اجتماع موسع للقاء في 23 الجاري لتداول القضايا المطروحة.

    حظوظ جعجع عالية

    نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، أكد في مؤتمر صحافي عقده في مجلس النواب، أن "جعجع من ابرز قياديي قوى 14 آذار وله كل الاحترام والمحبة وانا ملتزم قرارها"، مشيرا الى ان "حظوط دعم كل قوى 14 آذار ترشيح جعجع عالية جدا".

    وقال: "نريد رئيسا متمسكا بالدولة والسيادة وقادرا على بناء دولة المؤسسات ودعم الجيش والاقتصاد".

    اضاف: "انا جزء من 14 آذار، ومن تدعمه هذه القوى للرئاسة انا معه، والاكيد ان جعجع من ابرز قياديي 14 آذار وله كل الاحترام والمحبة وانا ملتزم قرار 14 آذار"، مشيرا الى ان "حظوط دعم كل قوى 14 آذار ترشيح جعجع عالية جدا".

    وأعلن اننا "سنوجد في حال دعينا الى جلسة انتخاب رئيس الجمهورية".


    Sergio - eJFSjptP
    2015-09-29 21:04
    This is the ideal answer. Evrneoye should read this

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان