• الجيش في عمق التبانة للمرة الأولى والمروحيات حلقت ليلا بفضل خطة الوزير نهاد المشنوق الامنية لطرابلس
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2014-04-03

    واصلت وحدات الجيش تنفيذ الخطة الامنية في طرابلس، ودخلت فجر الخميس إلى شارع سوريا الذي يفصل بين باب التبانة وجبل محسن، كما انتشرت على أوتوستراد طرابلس الدولي من جهة باب التبانة وأقامت حواجز ونقاط تفتيش بحثا عن مطلوبين. وأزالت الدشم والمتاريس قرب المسجد الناصري.

    وحلّقت المروحيات الاستطلاعية ليلا في سماء المدينة، فيما تقوم حواجز الجيش في مختلف أنحاء طرابلس بتفتيش السيارات والتدقيق في هويات المارة.

    وكان زار باب التبانة النائب محمد كبارة والشيخ سالم الرافعي والشيخ زكريا المصري واطلعوا على الاجراءات الأمنية المتخذة فيها. وأفاد مراسل "النهار" أنّ كبارة والرفاعي وفاعليات رافقوا عناصر الجيش في مهمتهم أثناء دخولهم شارع حربا في عمق باب التبانة للمرة الأولى.

    وفي اطار الخطة اﻻمنية، اقام الجيش حواجز ثابتة في منطقة العبدة المدخل الجنوبي لمحافظة عكار، وعلى مختلف مفارق الطرق للبلدات الرئيسية وتقاطعاتها. كما سير دوريات راجلة ومؤللة في مختلف القرى والبلدات العكارية وﻻ سيما الحدودية منها، مشددا المراقبة على المعابر غير الشرعية كافة، والتي كان الجيش اقفلها على طول الحدود الشمالية من العريضة حتى نقطة النبي بري على امتداد الضفة اللبنانية لمجرى النهر الكبير مرورا بمنطقتي وادي خالد وجبل اكروم.

    ولاحقاً، صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "استكمل الجيش صباح اليوم، انتشاره في مدينة طرابلس والذي شمل أحياء البازار، وباب التبانة، وسوق الخضر وشارع سوريا.
    وتقوم وحدات الجيش بدهم منازل المطلوبين للعدالة، وتعمل على ازالة الدشم والمتاريس التي اقيمت في الاحياء المذكورة".

    وعلى خطّ متصل، انطلقت مسيرة من باب التبانة من طلعة الكواع بمؤازرة الجيش، في اتجاه حي المهاجرين في جبل محسن، وردد المشاركون هتافات مؤيدة للدولة والجيش في مبادرة تعبر عن رفض الاقتتال بين ابناء المدينة. ولاقت هذه الخطوة الترحيب من اهالي جبل محسن.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان