• ثوار ليبيون يسلّمون المراكز الحيوية التي كانوا يسيطرون عليها للحكومة الإنتقالية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    ليبيا ـ محمود السنوسي   -   2012-03-08

    أعلن الثوار في عدد من المناطق الليبية الخميس، عن تسليم المنافذ البرية والبحرية والجوية التي يسيطرون عليها، للحكومة الليبية الإنتقالية، فيما أعلن عدد منهم الإنضواء تحت لواء الجيش الليبي.
    فقد أعلن الثوار الذين يسيطرون على مطاري طرابلس ومعتيقة القريب من وسط العاصمة الليبية طرابلس، خلال مؤتمر الميثاق الوطني المنعقد في مدينة مصراتة منذ يوم الاربعاء، تسليمهما إلى الحكومة الإنتقالية.

    وأعلن مسؤولون من مدينة سبها عن تسليم مطار المدينة الى الحكومة الليبية، وانضواء جميع ثوارها تحت لواء الجيش الليبي.

    وقال المهدي أبو بكر أحمد، وهو مسؤول في مدينة سبها، إن قبيلة "أولاد سليمان" في جنوب ليبيا "لن تساوم على ليبيا ولن تفرّط في وحدتها".
    وكانت هذه القبيلة محسوبة على نظام القذافي، وتعتبر قوته الضاربة في الجنوب الليبي.

    كما أعلن الثوار في أقصى جنوب ليبيا على نقطة الحدود الليبية الجزائرية، عن تسليم مطاري غات وأوباري ونقطة الحدود آسيان الى السلطات الليبية ووضعها تحت تصرفها.

    وبدورهم أعلن ثوار مدينة غدامس تسليم المنفذين البري والجوي في المدينة الى الحكومة، ووضعوا أنفسهم تحت تصرّف وزارتي الداخلية والدفاع.

    وكان المجلس المحلي المنتخب لمدينة مصراته، أعلن الأربعاء، أنه سيصدر قراراً خلال الأسبوع المقبل يقضي بتسليم جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية للحكومة وإخضاعها بالكامل تحت سلطة الدولة.

    وقال المجلس في بيان قدّم لمؤتمر الميثاق الوطني المنعقد في مدينة مصراته، إن المدينة لن يكون فيها تشكيلات مسلحة خلال الأسبوع المقبل.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف