• مصطفى عبد الجليل يحذر من ان إعلان حكم ذاتي في برقة قد يفتت ليبيا
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    ليبيا ـ محمود السنوسي   -   2012-03-07

    هدد رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا مصطفى عبد الجليل الاربعاء باستخدام القوة لمنع تقسيم البلاد، بعدما اعلن وجهاء وشخصيات منطقة برقة الشرقية اقليما فيدراليا، داعيا اهلها الى الحوار.

    وقال عبد الجليل: "لسنا مستعدين لتقسيم ليبيا، ونحن نستطيع ردعهم ولو بالقوة". وأضاف عبد الجليل "ادعو اخوتي فى برقة كما يسمونها الان للحوار"، مشيرا الى وجود مندسين ومن ازلام العقيد الليبي السابق معمر القذافي الذين يستغلون الناس هناك.

    انتقد مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي بشدة إعلان زعماء مدنيين الثلاثاء، عن حكم ذاتي في مدينة برقة شرق البلاد، واصفا إياه بمؤامرة خارجية تهدد بتفتيت البلاد.

    وجاءت تصريحات عبد الجليل ردا على إعلان وجهاء في محافظة برقة شرق البلاد عن خطط لإنشاء مجلس لإدارة شؤون هذه المحافظة التي تضم أغلب الاحتياطي النفطي في ليبيا. وعين المشاركون في مؤتمر عقد في مدينة بنغازي الثلاثاء أحمد السنوسي، قريب الملك الليبي السابق رئيسا للمجلس الجديد.

    وقال عبد الجليل للصحفيين ان دولا اجنبية مولت ودعمت تلك المؤامرة. وطالب أبناء الشعب الليبي بـ"توخي الحذر واليقظة من المؤامرات التي تحاك ضدهم وان يدركوا ان بعض الناس يحاولون جر البلاد نحو الهاوية".

    يذكر أن إعلان الحكم الذاتي في برقة يزيد من الصعوبات التي تواجهها الحكومة المركزية في طرابلس في سعيها إلى فرض سلطتها على سائر مناطق البلاد.

    وقال عبد الجليل للصحافيين الثلاثاء ان دولا اجنبية مولت ودعمت المؤامرة بالمطالبة باقامة الاقليم الفيدرالي. وطالب أبناء الشعب الليبي بـ"توخي الحذر واليقظة من المؤامرات التي تحاك ضدهم وان يدركوا ان بعض الناس يحاولون جر البلاد نحو الهاوية





    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف