• الليبيون يحتفلون بالذكرى الأولى لثورتهم مع استمرار التوتر في البلاد
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    ليبيا ـ محمود السنوسي   -   2012-02-18

    احتشد الآلاف الليبيين في مدينة بنغازي شرق ليبيا الجمعة وهم يلوحون بالأعلام مع احتفالهم بالذكرى السنوية الأولى لبدء الثورة التي أطاحت بالقذافي.
    وسجل بعض التوتر حيث أصيب 25 شخصا في اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين موالين للقذافي.

    وكانت بنغازي مركز هذه الاحتفالات نظرا لأنها كانت مهد احتجاجات المعارضة ضد القذافي في العام الماضي. وتحولت تلك الاحتجاجات إلى صراع مسلح في جميع أنحاء البلاد وانتهت باعتقال ومقتل القذافي في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

    وصنع الليبيون علما بطول 17 كيلومترا لإحياء ذكرى الثورة التي بدأت في 17 شباط/ فبراير وحملوه عبر المدينة الساحلية مع إشعال الألعاب النارية.

    وقالت الحكومة المؤقتة إنه لن يكون هناك احتفالات رسمية احتراما لعائلات آلاف الأشخاص الذين قتلوا في هذا الصراع، إلا أن المواطنين الليبيين خروجوا إلى الشوارع وهم يغنون ويهتفون على مدار اليوم، وكان من المتوقع استمرار الاحتفالات لبعض الوقت خلال الليل.

    وفي العاصمة طرابلس، رفرف العلم الجديد بألوانه الأحمر والأسود والأخضر فوق ساحة الشهداء مع عزف موسيقى وطنية على مدار اليوم.

    وفي وقت سابق الجمعة، صادرت السلطات في مدينة بنغازي حوالي 75 صاروخا يعتقد أنها قد أعدت لشن هجمات على الاحتفالات، حسبما ذكرت قناة العربية الفضائية. كما اعتقلت مجموعة من الأشخاص في بنغازي لحمل صور القذافي.

    وجاءت هذه الأنباء بينما شددت السلطات الليبية من إجراءات الأمن في جميع أنحاء البلاد خوفا من قيام الموالين للقذافي بشن هجمات إرهابية لإفساد الاحتفالات.

    وتعهد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الحاكم، مصطفى عبد الجليل في خطاب مساء الخميس بسحق أي محاولات لزعزعة استقرار ليبيا.

    وكان القذافي، الذي حكم ليبيا لمدة 42 عاما قد اعتقل وقتل في مدينة سرت مسقط رأسه في تشرين أول/أكتوبر بعد صراع عنيف مع قوات الثوار لمدة ثمانية أشهر.

    وفي مدينة الكفرة جنوب شرقي ليبيا اندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين موالين للقذافي. وقال شهود عيان إن 25 شخصا أصيبوا ومن بينهم نساء، ونقلوا إلى بنغازي لتلقي العلاج.

    وفي واشنطن، هنأت الولايات المتحدة الشعب الليبي بمناسبة ذكرى الثورة وأشادت بـ"المتظاهرين المسالمين في المدن من بنغازي إلى طرابلس" الذين أسقطوا الدكتاتورية.

    وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان "من خلال شجاعتهم وتضحيتهم الكبيرة، وبدعم من الولايات المتحدة وتحالف دولي، هزم الشعب الليبي نظاما وحشيا ونال حريته".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف