• استمرار الاغلاق الحكومي واوباما يدعو لانهاء خلاف الموازنة وكيري يرى استمرار الأزمة يضعف الولايات المتحدة في العالم
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويس   -   2013-10-05

    قال الرئيس الاميركي باراك اوباما انه لا يوجد طرف رابح من اغلاق الحكومة المركزية الذي بدأ الثلاثاء.

    واضاف اوباما في اشارة الى معاناة الموظفين الحكوميين "لا يوجد رابح عندما لا تعلم الاسر ما اذا كانت ستتلقى رواتبها ام لا".
    واضاف "لا احد رابح .. هذه هي النقطة المهمة. يجب ان ننهي هذا الوضع بالسرعة الممكنة".

    وصرح اوباما للصحافيين ان "اغلاق الحكومة يمكن ان ينتهي اليوم"، داعيا رئيس مجلس النواب جون باينر الى السماح بالتصويت على اجراء تمويل لاجل قصير لاعادة فتح الحكومة.

    وقال اوباما "اعيدوا افتتاح الحكومة واضمنوا ان نتمكن من دفع الفواتير المترتبة علينا".

    وجاءت تصريحات اوباما في محاولة لاصلاح الضرر الذي تسبب به تصريح على لسان احد كبار مساعديه بان الادارة لا يهمها الى متى يستمر اغلاق الحكومة لانها تشعر بانها هزمت الجمهوريين.

    وسار اوباما برفقة نائبه جو بايدن يحيط بهما عناصر الحرس الرئاسي، في شارع بنسلفانيا وتوجها الى محل لبيع الساندويشات يقدم خصما بنسبة 10% لموظفي الحكومة المتوقفين عن العمل.

    وكان مشهدا نادرا لاوباما وهي يسير في منطقة لم يقم الحرس الجمهوري باخلائها مسبقا. وجاءت هذه النزهة النادرة بعد يوم من محاولة امرأة اقتحام الحاجز الامني للبيت الابيض بسيارتها قبل قتلها بالرصاص بالقرب من مبنى الكونغرس.

    واستغل الجمهوريون تصريحا ورد في مقال في صحيفة وول ستريت جورنال لاحد كبار مساعدي البيت الابيض قال فيه ان البيت الابيض "يربح" المواجهة مع الجمهوريين في الاغلاق الذي دخل يومه الخامس.

    فيما انتقد باينر تلك التصريحات وقال ان اغلاق الحكومة "ليس لعبة".

    كيري: استمرار الأزمة في واشنطن قد يضعف الولايات المتحدة في العالم

    واعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ان الأزمة المالية التي تتخبط فيها واشنطن قد تضعف الولايات المتحدة في العالم.

    وقال كيري اثناء مؤتمر صحافي عشية افتتاح قمة ابيك (آسيا المحيط الهادي) في جزيرة بالي الاندونيسية “اذا استمرت (الأزمة) او تكررت فقد يبدأ الناس يشكون في ارادة الولايات المتحدة في الاستمرار وقدرتها على ذلك، لكن الامر ليس كذلك ولا اظن ان يحصل ذلك”.

    وتدخل الازمة المالية التي تسببت في شلل الادارات الفدرالية منذ الثلاثاء، يومها الخامس دون ان تظهر بوادر حل.
    واضطرت الازمة الرئيس اوباما على الغاء جولة هامة كان ينوي القيام بها في آسيا .

    وكان يفترض ان يشارك باراك اوباما اعتبارا من الاثنين في قمة ابيك في بالي التي تجمع 21 دولة من آسيا والمحيط الهادي ثم في قمة دول جنوب شرق آسيا وشرق آسيا في بروناي قبل ان يختم جولته بزيارة الى ماليزيا والفيليبين.

    واعتبر محللون ان الغاء زيارة الرئيس الاميركي قد تسيء الى استراتيجيته الرامية الى جعل آسيا "محور" السياسة الخارجية الاميركية، وغياب اوباما يفسح المجال امام الصين.




    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف