• الاتحاد الاوروبي يحظر النفط الايراني ويوسع العقوبات على دمشق وآشتون تزور الشرق الاوسط لدفع المفاوضات
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بروكسل ـ خالد المقدم   -   2012-01-23

    فرض الاتحاد الأوروبي اليوم حظرا شاملا على واردات النفط الايراني الى أوروبا الى جانب تجميد أصول البنك المركزي الايراني.

    وقال وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بيان خلال اجتماعهم اليوم ان دول الاتحاد الأوروبي ال27 فرضت حظرا على واردات النفط الخام والمنتجات النفطية الايرانية.

    واضاف البيان ان الحظر يشمل استيراد وشراء ونقل هذه المنتجات وكذلك عمليات التمويل والتأمين ذات الصلة مع الاشارة الى ان العقود المبرمة بالفعل ستبقى نافذة حتى الاول من يوليو 2012 فيما سيعيد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي النظر في التدابير المتعلقة بالنفط والمنتجات النفطية الايرانية قبل الاول من مايو المقبل.

    كما فرض الاتحاد الاوروبي حظرا على واردات الاتحاد من المنتجات البتروكيماوية من ايران الى اوروبا فضلا عن تصدير المعدات والتكنولوجيا الأساسية لهذا القطاع الى ايران.

    واكد الوزراء الاوروبيون ان قرارات اليوم تستهدف مصادر تمويل البرنامج النووي الايراني المثير للجدل كما تستكمل العقوبات السابقة على طهران.

    كما لم يعد مسموحا وفقا لقرارات الاتحاد الاوروبي اليوم الاستثمار في شركات البتروكيماويات في ايران او المشاريع المشتركة في هذا المجال فيما جمد الاتحاد الأوروبي أصول البنك المركزي الايراني داخل دول الاتحاد مع مواصلة التجارة المشروعة وفق شروط صارمة.

    وجاء في بيان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي انه ليس مسموحا التجارة في المعادن الثمينة والذهب والماس مع الهيئات العامة الايرانية والبنك المركزي الايراني" الذي فرض حظر ايضا على تسليمه اوراقا نقدية اوعملات معدنية كما سيتم حظر بيع بعض السلع الحساسة الى ايران.

    كما جمد الاتحاد الاوروبي اصول ثلاثة ايرانيين وفرض حظر على منحهم التأشيرة لدخول اراضيه فضلا عن تجميد اصول ثمانية مؤسسات ايرانية أخرى.

    وفي الشان السوري وسع الاتحاد الاوروبي اليوم دائرة عقوباته على سوريا ليضيف 22 شخصا مسؤولا عن انتهاكات لحقوق الانسان وثمان مؤسسات مالية تدعم النظام لقائمة تجميد الاصول المالية ومنع الدخول الى الاتحاد الاوروبي.

    وقالت منسقة السياسات الخارجية وشؤون الامن في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد ان "قرار اليوم سيزيد الضغط على المسؤولين عن العنف والقمع غير المقبول في سوريا" مؤكدة ان "رسالتنا واضحة جدا وهي وقف حملة العنف فورا وسنستمر بمساعدة الشعب السوري للحصول على حقوقه السياسية الشرعية".

    وسيتم نشر الاسماء والمؤسسات الجديدة في قائمة العقوبات الاوروبية على سوريا يوم غد في الصحف الرسمية وتضم 38 مؤسسة مالية و108 شخص والتي اضيفت الى منع استيراد النفط السوري ووقف العمليات الاستثمارية وشحنات الاسلحة



    أشتون تتوجه إلى الشرق الأوسط لمتابعة تطورات القضية الفلسطينية

    وتتوجه كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الإتحاد الأوروبي إلى الشرق الأوسط الثلاثاء، لمتابعة آخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية.

    وقال مايكل مان المتحدث باسم كاثرين أشتون من بروكسيل ، إن الأوروبيين يصرون على ضرورة استئناف المفاوضات بين الجانبين "نريد عودة الجانبين إلى المفاوضات والعمل على التوصل إلى تسوية عبرها. وستحث أشتون الجانبين على التقيد بالجدول الزمني الذي وضعته اللجنة الرباعية والعودة إلى المفاوضات.


    Viktoria - GDEIPAQv
    2015-09-29 20:52
    Deep thinking - adds a new dinesmion to it all.

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف