• إيران تطلق تصريحات بكل الاتجاهات حول امن الخليج وتعويض امداداتها النفطية ووزير خارجية بريطانيا لا يستبعد التدخل العسكري
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    طهران ـ بهزاد رضا   -   2012-01-15

    حذر محمد علي خطيبي مندوب إيران لدى منظمة أوبك الأحد الدول الخليجية العربية من تعويض امدادات النفط الإيراني بالسوق إذا حظر الاتحاد الأوروبي استيراد الخام من الجمهورية الإسلامية.

    وقال خطيبي في مقابلة مع صحيفة شرق: عواقب هذا الأمر لا يمكن التنبؤ بها. لذا لا ينبغي لجيراننا العرب التعاون مع هؤلاء المغامرين. وعليهم اتباع سياسات حكيمة.

    واتفق الاتحاد الاوروبي من حيث المبدأ على حظر استيراد النفط من إيران في اطار جهود الغرب لتكثيف الضغط على طهران.

    وستتطلع دول الاتحاد الأوروبي لمصدرين آخرين لرفع الانتاج لتعويض النقص وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي أمس السبت إن المملكة مستعدة لتلبية أي زيادة في طلب الدول المستهلكة.

    وتواجه إيران ثاني أكبر منتح للنفط بمنظمة أوبك بعد السعودية عقوبات تجارية بسبب برنامجها النووي. وتنتج ايران نحو 3.5 مليون برميل يوميا.

    وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إن البرنامج النووي الإيراني يهدف لتصنيع قنابل بينما تؤكد إيران أنها تحتاج التكنولوجيا النووية لتوليد الكهرباء.

    واقترحت دول الاتحاد الاوروبي "فترات سماح" بين شهر و12 شهرا للعقود القائمة بما يتيح الفرصة للشركات لايجاد بديل للامدادات الايرانية قبل بدء تنفيذ الحظر.

    وهددت إيران بغلق مضيق هرمز وهو ممر ملاحي حيوي لتجارة النفط إذا فرض حظر على صادراتها من النفط.


    توفیر امن الخلیج اولویة رئیسیة لایران

    اكد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة رامین مهمانبرست بان توفیر امن الخلیج یعتبر اولویة رئیسیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

    وقال مهمانبرست في تصریح للصحفیین الاحد "اننا نعتقد بان امن الخلیج یتم توفیره بصورة جماعیة وان مضیق هرمز طریق رئیسي حیوي لتوفیر الطاقة اللازمة لاقتصاد العالم ومن الطبیعي ان توفیر امنه یعتبر ضمن الاولویات الرئیسیة للسیاسات الخارجیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

    وتابع قائلا : بناء على ذلك فان مساعینا كانت على الدوام صون ودیمومة امن الخلیج وسنستخدم كل طاقات البلاد لهذا الامر".

    واوضح المساعد الخاص لوزیر الخارجیة الايراني انه لا ینبغي ان تتصور بعض القوى الاجنبیة بانها یمكنها لاهدافها السیاسیة الخاصة ان تحدد اي بلد یمكنه الاستفادة من مصادر الخلیج واي بلد لا یمكنه ذلك.

    واشار مهمانبرست الى زیادة الضغوط على ایران خلال الاسابیع الاخیرة وصرح قائلا : انه مع اقتراب موعد الانتخابات یرید الاعداء زیادة ضغوطهم كي یعملوا عبر هذا الطریق على اثارة الخلاف بین المواطنین كي لا تكون للمواطنین (حسب اوهام الاعداء) مشاركة نشطة وفاعلة فیها او ان تؤدي قضایاهم واختلافاتهم الى تكرار الاحداث التي وقعت بعد الانتخابات الرئاسیة الماضیة.


    واشار المتحدث باسم الخارجیة الايرانية الى اغتیال علماء ايران وقال: ان اثارة الفتن وتصعید الضغوط ضد ایران تشیر الى ان تقدمنا اصبح اكثر من ذي قبل واننا استطعنا قلب معادلاتهم.

    واشار المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة الى الصحوة الاسلامیة في المنطقة وحساسیة الظروف وقال، ان الامیركیین یهدفون الى ادارة قضایا المنطقة كي تنحرف المطالب الشعبیة الى جهة اخرى الا انه لو تمت ادارة هذه القضیة بیقظة وبصورة جیدة فسوف لن یبقى هنالك مكان فى منطقتنا للمتغطرسین.

    واشار مهمانبرست الى فوز الاسلامیین في تونس ومصر وقال، ان هدف الحركات الشعبیة في المنطقة هو سیادة الشریعة الاسلامیة، ففي تونس ومصر فاز الاسلامیون في الانتخابات وفي لیبیا بعد الانتصار یقول رئیس المجلس الانتقالي بانه ینبغي الاحتفال بالانتصار بالتكبیر ویؤدي سجدة الشكر ویقول بان الدستور ینبغي ان یكون على اساس الشریعة الاسلامیة.

    واعتبر مهمانبرست الصحوة الاسلامیة خطرا للغرب واضاف: ان الصحوة الاسلامیة يأتي معها الاستقلال وهذا یعني قطع التبعیة وهو الامر الذي لن یوفر اهداف السیاسة الخارجیة للغرب في منطقتنا.

    وقال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة : مصر في فترة حكم حسني مبارك كانت اقرب حلیف للكیان الصهیونی لكن بعد الصحوة الاسلامیة یطلب شعب هذا البلد غلق سفارة الكیان الصهیوني واعدام حسنی مبارك، لان نظامه ساعد في الحصار على غزة.


    ایران مستعدة لاجراء مناورات مشتركة مع دول الجوار


    كما اعلن قائد القوة البحریة للجیش الایراني الادمیرال حبیب الله سیاري الاحد عن استعداد طهران لاجراء مناورات مشتركة مع الدول الصدیقة والجوار وقال : ان الرسالة التي توجهها ایران لدول الجوار هي رسالة سلام ومودة .

    وحول المزاعم التي تروج لها العدید من وسائل الاعلام الغربیة والاسرائيلية بان هدف ایران من وراء اجراء مناورات "الولایه 90" الاستعداد لاغلاق مضیق هرمز ، قال الادمیرال سیاري : ان الجمهوریة الاسلامية الایرانیة بقدراتها كانت دائما و مازالت مهیمنة و مسیطرة علی مضیق هرمز الاستراتیجي .

    واضاف : یجب ان نكون یقظین و الا نسمح للاستكبار و الكیان الصهیوني المرفوضین في المنطقه ان یثیرا الازمات في هذه المنطقة الحساسة .

    ولفت الی ان الاستكبار العالمي والكیان الاسرائيلي ینتهجان سیاسة تخویف دول المنطقة من ایران وقال: انهم یحاولون اظهار قوة ایران علی انها مصدر تهدید لدول المنطقة في حین ان ذلك یتعارض مع الواقع وان دول الجوار تعي ذلك جیدا .

    واكد الادمیرال سیاري علی ان ایران وبغض النظر عن الدعایات المغرضة ضد برامجها الدفاعیة تواصل بقوة نشاطاتها و تواجدها الدائم في المنطقة .


    وزير خارجية بريطانيا

    ولم يستبعد وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ إمكانية التدخل العسكري في إيران على خلفية النزاع حول ملفها النووي.

    وقال هيغ في تصريحات صحافية الأحد: "إننا نرى أنه يجب أن تكون كافة الخيارات متاحة على الطاولة... هذا جزء من الضغط على إيران".

    وذكر هيغ أن بلاده لا تعمل على شن حملة عسكرية ضد إيران لكنها تعتزم تشديد العقوبات عليها حتى تعود إلى مائدة المفاوضات.

    وقال الوزير: "وضع تطوير إيران لبرنامج نووي عسكري يزداد خطورة"، مضيفا أن العقوبات جزء من استراتيجية ستعيد إيران إلى المسار الصحيح.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف