• القضاء العراقي يحجز اموال الهاشمي والمالكي يدعو لاستقرار سياسي حتى يستقر الأمن في العراق
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بغداد ـ خالد الزبيدي   -   2012-01-01

    أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق قرارا بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي تمهيدا لمحاكمته غيابيا أمام محكمة الجنايات.

    وقال حسين الأسدي النائب في البرلمان العراقي عن كتلة دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي في بيان الأحد إن" مجلس القضاء الأعلى أرسل كتابا إلى وزارة المالية والدوائر المعنية بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة للهاشمي، تمهيدا لإحالته الى محكمة الجنايات لمحاكمته غيابيا وفق المادة 121 من قانون أصول المحاكمات الجزائية لسنة 1971 المعدل".

    وأشار إلى أن هيئة قضائية مؤلفة من خمسة قضاة وقعوا في التاسع عشر من الشهر الماضي على مذكرة إلقاء قبض بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

    وكان مجلس القضاء الأعلى قرر في الخامس والعشرين من الشهر نفسه إعادة التحقيق في التهم الموجهة للهاشمي لان التحقيق أجري من قبل قاض منفرد.

    ويوجد الهاشمي حاليا في أربيل مركز إقليم كردستان العراق ويطالب بنقل قضيته الى محاكم عراقية بالإقليم أو في كركوك أو خانقين بسبب ما يصفه بتسييس القضاء العراقي في بغداد.

    محاكمة طارق الهاشمي

    وكشف عبد ذياب العجيلي وزير التعليم العالي في العراق والقيادي في القائمة العراقية عن قرب التوصل الى اتفاق بشأن نقل محاكمة نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي المتهم بقضايا ارهابية الى اقليم كردستان العراق او الى مدينة كركوك لضمان امن الهاشمي الشخصي ولمزيد من الحيادية بشأن سير التحقيقات.

    واضاف العجيلي: هناك مطالبات من فخامة رئيس الجمهورية بأن تنقل القضية الى اقليم كردستان او الى كركوك من أجل الحيادية وسلامة أمن الاستاذ طارق الهاشمي.

    واضاف العجيلي ان اللجنة التحضيرية لمؤتمر المصالحة الذي دعا اليه الرئيس العراقي جلال طالباني والمقرر عقده غدا الاثنين في بغداد ستخرج بتوصيات عدة من اجل اتمام المصالحة: " هناك مؤتمر تحضيري في الحقيقة بمثابة مصالحة وحوار الذي قدمه رئيس الجمهورية وهناك لجنة تحضيرية لهذا المؤتمر الاثنين وانا اتوقع خلال الأيام القليلة القادمة ستكون هناك توصيات من هذا المؤتمر وسيكون هناك تحاور للوصول الى حل يرضي جميع الاطراف.

    نوري المالكي

    وقد حذر رئيس الحكومة نوري المالكي العراقيين بعدم الافراط في الفرح على رحيل القوات الاميركية قائلا ان الوضع الامني في البلاد لا يزال محفوفا بالمخاطر.

    وقال المالكي في مهرجان اقيم ببغداد الأحد احتفالا بمغادرة القوات الاميركية للبلاد ، ان البلاد تحتاج لاستقرار سياسي كي يستقر الامن.

    وحث العراقيين على التكاتف والوحدة من أجل إرساء دعائم الإستقرار الذي يستحقه العراق والنهوض بالخدمات التي يحتاجها الشعب.

    واضاف: "نحتاج لاستقرار سياسي ليستقر الامن ، ونحتاج لاستقرار سياسي وفق الدستور ليكون حاكما وليس غير الدستور ابدا. المجاملات والتفاهمات والامتيازات للبعض على البعض الاخر بعيدا عن الدستور الذي صوت عليه الشعب ، هذا عمل لا يثمر. نحتاج الاستقرار من اجل ان نخاطب العالم بلسان واحد وليس بألسنة متباينة مختلفة.

    وشدد المالكي على ان جذب الدول الى العراق هي من مصلحة البلاد لافتا الى ضرورة اطلاق عجلة الاعمار المتأخرة.


    الصدر يتهم "عصائب اهل الحق"

    وقد اتهم الزعيم العراقي الشيعي مقتدى الصدر جماعة "عصائب اهل الحق" التي قررت إلقاء السلاح والانخراط في العملية السياسية الاسبوع الماضي، بقتل سياسيين وعناصر في الجيش والشرطة العراقيين بحجة "العمالة"، مقرا للمرة الاولى بان ايران مسؤولة عنها.

    وقال الصدر ردا على سؤال لاحد اتباعه عن موقفه إزاء عصائب اهل الحق، في بيان "اليوم حيث جاءت فرصة الانتخابات بانت نواياهم وبان مدى عشقهم للسياسة الدنيوية وكراسيها".

    واضاف "لقد طلبت من مسؤوليهم في الجمهورية الاسلامية ان يغيروا اسم العصائب وان يغيروا القيادة الثنائية ليكون بابا لرجوعهم لأبيهم الصدر والمكتب الشريف، فأبت كل الأطراف ومنهم العصائب ذلك".

    يشار الى انها المرة الاولى التي يشير فيها الصدر الى ان ايران تدعم هذه المجموعة التي كانت واشنطن تتهمها باستمرار بدعمها، فيما كانت طهران تنفي علاقتها بها.

    والعلاقة بين "عصائب اهل الحق" والصدر متوترة جدا، وقد اتهمها الاخير مرارا باثارة الفتنة وقتل مئات العراقيين الابرياء.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان