• عناوين الصّحف اللبنانية وبعض الخليجية السبت
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2023-01-20

    الجمعة 20/01/2023

    الأخبار:

    - «لاءات» أميركية لإسرائيل: القدس «عاصمتكم»… ولكن!
    - نصرالله: لرئيس شجاع ولا تنتظروا تسوية
    - النرويج القوة «الإنسانية» العظمى
    - التيار الوطني: الخروج من المأزق لم يعد سهلاً.

    البناء:

    - جلسة رئاسية مكررة تنتهي باعتصام خلف وعون… بمواكبة قطع طرقات… هل بدأت خطة الفوضى؟
    - جنبلاط يستقبل حزب الله… والاشتراكي لكسر الجمود بالمقاطعة… وبري لم يحدد موعداً.
    - نصرالله: لا استقرار ولا تسويات في العالم والمنطقة/ لرئيس يشكل مدخلاً لدور الدولة في الحل/ ما لم يفعله الغرب والعرب لمصر لن يفعلوه للبنان/ رئيس شجاع مجرَّب بالقدرة على الصمود.

    الديار:

    - التصعيد السياسي يحاصر الاستحقاق الرئاسي… ماذا في كواليس جلسة انتخاب الرئيس؟
    - نصرالله ينعى التسويات الخارجية: نريد رئيساً «عندو ركاب» يواجه تهديدات واشنطن
    - «عقم» واعتصام للنواب في البرلمان… لقاء كليمونصو يحذر من الدعوات التقسيمية
    - غريو قلقة على المراكز المسيحية وميقاتي يتعهد بعقد جلسات حكومية لملء الشغور!

    النهار:

    - سقف انهياري جديد على وقع “مهزلة الخميس”.
    - فرنسا تعد الاجتماع خماسي حول لبنان في شباط وتوسيع المشاركة لاحقا لتعبئة “الدعم والضغط”.
    - “تهويل” متجدد بفقدان الرغيف من الأفران.
    - سلام لـ”النهار”: ازمة مفتعلة والطحين متوافر لسنة.
    - إجتماع رامشتاين يضغط على ألمانيا لمد أوكرانيا بـ”ليوبارد".
    - نتنياهو وسوليفان: الملف الإيراني والتطبيع مع السعودية.

    نداء الوطن:

    - "حزب الله” في كليمنصو “مستطلعًا التقارب”… وجنبلاط “منفتح على التشاور”.
    - “اعتصام رئاسي” في البرلمان: برّي “خرج ولن يعود” تحت الضغط!
    - نتنياهو وسوليفان يبحثان مخاطر إيران النووية والإقليمية.
    - مصرفيون يعترفون وقضاة يتعاونون تفاديًا للعقوبات…و”شاهد ملك” إلى اللوكسمبورغ!

    اللواء:

    - التفلت الواسع يتقدم.. والمجلس في فوهة البركان!
    - نصرالله لرئيس مواجهة.. والتحقيقات الأوروبية تعطي الأولوية لتبييض الأموال
    - النظام الاقتصادي والتضخم
    - نظام الطائف أم الساسة الطائفيين..؟

    الجمهورية:

    - الدولار يصعد الشارع رئاسيا ومعيشيا
    - إفقار اللبنانيين يتوالى فصولا
    - باسمها، ترتكب الجرائم
    - سفير يتهم وزراء وأمنيين!
    - هل نِدم الرئيس عون؟

    الشرق:

    - من فجّر مرفأ بيروت ومن يجرؤ على الكلام؟
    - المجلس ينتخب الاعتصام… ولا موعد للجلسة ال 12.

    الأنباء الكويتية:

    - جنبلاط يعرض مع وفد من حزب الله آخر المستجدات والاستحقاقات
    - البيطار أبلغهما بأنه لن يتمكن من إطلاعهما على المعلومات حتى استئناف التحقيق
    - منع قاضيين فرنسيين من الاطلاع على وثائق التحقيق في انفجار المرفأ بدعوى أنه مجمد
    - استنفار على الحدود الجنوبية والجيش والمدنيون يمنعون تجاوز الاحتلال الخط الأزرق
    - فشل الجلسة 11 كسابقاتها.. و«التيار» وزّع أصواته بين الورقة البيضاء والأولويات الرئاسية
    - نواب تغييريون وسياديون يعلنون الاعتصام بالتناوب داخل البرلمان حتى انتخاب رئيس!

    الشرق الأوسط:

    - انهيار جديد لليرة اللبنانية مدفوعاً بمخاوف من التحقيقات الأوروبية.
    - نواب يعتصمون داخل البرلمان للضغط لانتخاب رئيس
    - مرشح ساخر للرئاسة اللبنانية يُمنع من دخول البرلمان
    - لبنان: جلسة انتخاب جديدة تنتهي كسابقاتها… و«الاشتراكي» يلوّح بتعليق مشاركته

    الراي الكويتية:

    … هل مَن يربح «المليون» في لبنان؟

    الجريدة:

    - لبنان: هل قطع نصرالله الطريق على رئاسة فرنجية؟
    - لبنان: اعتصامات داخل البرلمان وخارجه… ومؤشرات إلى خطر أمني
    - قاضيان فرنسيان مُنعا من الاطلاع على وثائق تحقيق المرفأ

    أسـرار الـصّـحـف الـلـبـنـانـيـة

    البناء :

    - قالت مصادر سياسية إن الموقف المفاجئ لمجلس المطارنة حول لا دستورية عقد جلسة لحكومة تصريف الأعمال بصورة معاكسة لتوصية مستشاري بكركي في القانون الدستوري يندرج في إطار تحويل قضية الحكومة كما قضية الرئاسة إلى قضيتين طائفيتين ودفع التيار الوطني الحر بعيداً عن حزب الله.

    - تقول مصادر روسية إن العرض الأميركي لتركيا حول تزويدها بطائرات اف 16 يشكل ترجمة لاعتراف أميركي بضعف الناتو وتفككه ومحاولة تقديم رشى للمّ الشمل...

    وقالت إن المقصود هو موقف تركيا من الوضع في سورية الذي يهم أميركا أكثر من تموضع تركيا في الحرب الأوكرانية وتوسيع الناتو.

    اللواء:

    - غاب الكلام عن لبنان في لقاء عربي على مستوى القمة، من دون معرفة الخلفيات المحيطة بالموقف.

    - يلتزم نائب بارز في تكتل لبنان القوي الصمت إزاء ما يُثار عن خلاف قوى مع رئيسه في ضوء جملة اخفاقات برزت مؤخرا.

    - طلب مرجع كبير الحصول على نسخة مكتملة لبيان شهري صدر قبل أيام، لجهة مضامين العبارات المستخدمة في صياغته ودلالتها.

    نداء الوطن:

    - ستستمع لجنــة الدفاع الوطنــي والداخليــة والبلديات النيابيــة خلال الأســبوع المقبل لوزير الداخلية في حكومة تصريف في الأعمال بســام مولوي وتحديداّ في ما خص التحضيرات التي تجريها الوزارة لإجراء الانتخابات البلدية والإختياريــة في موعدهــا وفق تأكيداته.

    - يســتعد عدد من المغتربين اللبنانيــن النافذين لإطلاق حراك سياسي دولي ضاغط في الخارج على أســاس صيغة جديــدة للنظام اللبناني جرى وضعها منذ مدة.

    - يعتزم عدد من الشخصيات والقوى السياسية القيام بخطوة تأتــي كمتابعــة لكلام رئيس »القوات اللبنانية« سمير جعجع الأخير، وعنوانــه البحث في إطار لمواجهة نفوذ »حزب الله« في لبنان.

    الجمهورية:

    - سأل مرجع سياسي أحد نواب فريق يرفض الحوار والتوافق على رئيس للجمهورية قائلا: بشرفك قل لي، هل تملكون شيئا غير المزايدة.

    - إعتبر مسؤول كبير أن استحضار ما سماها لغة التقسيم معناه تحضير الأجواء الداخلية الى ما هو أخطر من الحرب الأهلية.

    - لم يكن رئيس تيار بارز ممتنا من وزير محسوب عليه وأظهر استياءه من حضوره جلسة مجلس الوزراء.

    النهار:

    - علم أن المساعي لإصلاح ذات البين بين أجنحة حزب عقائدي قديم، توقفت في الآونة الأخيرة نظراً للتعقيدات السائدة بين المنقسمين وفشل مساعي سفير دولة مقربة من الحزب المذكور.

    - يحاول موفدون لمرجعيات سياسية ونواب من كتل متعدّدة ثني وزير الداخلية عن قراره بإجراء الإنتخابات البلدية في موعدها المحدّد في أيار المقبل دون جدوى، عبر إصراره على حصولها.

    - سأل احد السفراء ضيوفه عن الاسماء المطروحة من خارج ثنائي فرنجيه – عون، وعمن يفضلون ما بين جهاد ازعور وزياد بارود وحبيب الزغبي ونعمة افرام.

    نـواب الـثـورة يـغـادرون لـبـنـان

    عُلِم ان نواب التغيير تلقوا دعوة لحضور مؤتمر في قبرص تنظّمه منظمات غير حكومية ممولة أميركيا، على أن تحدد الدعوة مطلع الشهر المقبل.

    أوسـاط قـريـبـة مـن مـصـرف لـبـنـان لـ"اسـاس":

    المركزي أعاد النظر في عمل صيرفة وقرّر تبديل قواعد الاشتباك في ما يخصّ عمل المنصّة...

    وهو يميل اليوم إلى حصرها فقط بالأفراد وبسقوف منخفضة جدا قد لا تتعدّى 400 دولار

    جـلـسـة الإنـتـخـاب تـعـيـد الـوصـل بـيـن الـتـيـار والـحـزب؟

    الـكـاتـبـة مـيـرا جـزيـنـي

    لم تحد أمس جلسة انتخاب رئيس للجمهورية عن سابقاتها، باستثناء أمرين ميّزاها:

    ١- اعتصام نيابي معبّر في صدر القاعة العامة للمجلس حيث يتعطل انتخاب الرئيس، وهو ما بدأه النائبان نجاة صليبا وملحم خلف، ليلتحق بهم تباعا عدد من النواب.

    وبالتأكيد لم تنزل هذه الظاهرة بردا وسلاما على رئيس مجلس النواب نبيه بري.

    إذ إن الاعتصام في جزء منه أتى احتجاجا على طريقة ادارته جلسات الإنتخاب، وتحديدا لجهة إقرانه فتح الجلسة الثانية بتوافر نصاب غالبية الـ٨٦ نائباً...

    فيما كان خلف دخل في جدال سريع مع بري مباشرة بعد رفعه الجلسة الأولى، سائلا إياه بدء الجلسة الثانية، لكن رئيس المجلس تجاهل مطلبه وعاجله بالقول: "يا ملحم، هودي مش عليي".

    ٢- وجهة انتخاب نواب التيار الوطني الحر الذين خرجوا بلا استثناء عن الورقة البيضاء، مقترعين إما لزياد بارود (صوت واحد) وإما لورقة الأولويات الرئاسية، وهي تشكل الدينامية التي يستند إليها رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل لإدارة الملف الرئاسي.

    ويأتي موقف التيار تكريساً لاتساع هوة الخلاف مع حزب الله على خلفية الموقف من ترشيح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية وتغطية اجتماعات حكومة تصريف الأعمال.

    لكن اللافت أن التمايز لا يزال بسقف مضبوط نسبيا، وهو ما تحرص عليه قيادة التيار لابقاء مكان لنافذة تواصلية متوقعة.

    ولا تستبعد مصادر رفيعة، من دون أن تصل الى مرحلة الجزم، أن يعيد حزب الله تواصله مع التيار قبل الجلسة المقبلة...

    لافتة الى أن ابتعاد الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله عن تناول العلاقة مع التيار، واستعادته واقعة رئاسية حصلت في لقاء بينه وبين باسيل واصفا إياه بالصديق...

    كل ذلك قد يكون مؤشرا الى قرب استئناف التواصل تمهيدا للغوص في عمق الأزمة.

    وكان بعض الأوساط قد أشار الى أن الحزب ينتظر موقف التيار في جلسة الإنتخاب، قبل أن يعيد إحياء خط التواصل معه.

    أبرز ما تناولته الصحف اللبنانية اليوم


    كتبت النهار

    ليس مهماً مَن يكون الزوج ومن تكون الزوجة في "الطلاق" البائن بين قطبَي "تفاهم مار مخايل" المتهاوي بأنفاسه الأخيرة، بل إن ما يعني اللبنانيين من تداعيات نهايته هو ألّا يدفعوا تكاليف "نفقة الطلاق" اسوة بتكاليف منهكة للقران سحابة 17 عاما. تزداد وتتسع وتيرة الصراعات احتداماً حول الواقع الحكومي لحكومة تصريف الاعمال بفعل انفجار متدحرج للعلاقة بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" بما بات يتحكم بالكثير من مجريات ازمة الفراغ الرئاسي أولاً وتالياً ازمة الاجتهادات المتصلة بإدارة حكومة تصريف الاعمال لمرحلة الشغور الرئاسي. هذا الصخب الذي يتفجر في كل مرة تملي احتقانات البلاد وأزماتها الاتجاه الى جلسات حكومية تحوَّل واقعياّ الى مظهر من مظاهر ترجمة الأثمان الأساسية السياسية والدستورية لانفجار التفاهم المزمن بين "الحزب " و"التيار" اكثر منه لأي دافع آخر بما فيه "الذعر" الماروني والمسيحي مما تسميه بكركي "تغييب" المواقع الكبرى للطائفة.

    والحال ان مفارقة ولا أغرب انزلق اليها لبنان في فترة قصيرة قياسية تتمثل في ان قطبَي "تفاهم مار مخايل" اللذين ارغما البلاد قسراً، بفعل اختلال ميزان القوى الداخلي منذ انقلب ميشال عون على الجبهة السيادية مع عودته الى لبنان من فرنسا، على تجرّع الاثمان والتكاليف المدمرة لذاك التحالف، يدفعان بالنمط نفسه لبنان كله اليوم لتكبّد تكاليف انهيار تحالفهما. الحزب الحديدي الذي يزعم اللهفة على وحدة البلاد ويهاجم سمير جعجع بزعم اتهامه بالتقسيم أقام كل معالم الاستقواء على الدولة الواحدة الموحدة في ما يُعتبر أخطر أرضية للتقسيم بغطاء مطلق من "التيار العوني"، وإذا به الآن يلجأ الى الأسلوب النمطي الذي فقد كل مضمون وكل صدقية في استسهال التخوين للخصوم وإسباغ الشهادات بالوطنية. وأما حليفه "التيار" الناهد الى طلاق سريع بعدما فقد الجنّة والآخرة في هذا التفاهم البائد فراح يحوّل ازمة حساباته الخاسرة عقب انهيار البلاد بين ايدي عهده البائس الى ازمة ذات امتدادات وحشوة طائفية لاستدراج القوى المسيحية كافة الى مزالق يُسأل عنها هو أولاً وأخيراً بفعل "مندرجات" تحالفاته المنهارة اسوة بعهده.

    لعله يتعين على القوى الأخرى كافة، مسيحية وإسلامية، التوقف بحذر شديد جداً عند هذه النقطة التي تتصل بواقع جدي هو ان تحالفاً سياسياً وسلطوياً ذا طبيعة داخلية وإقليمية حلَّ في جانب واسع منه مكان سلطة وصاية النظام السوري المنسحب من لبنان قبل سنة واحدة من ولادة تحالف "الحزب" و"التيار"، تحالف بهذا الحجم وبذاك التداخل ليس ممكناً مرور انهياره وتدحرجه نحو النهاية على ما تثبت كل الوقائع الجدية من دون تكاليف باهظة داخليا. الجاري الآن في ترسيخ ازمة الشغور الرئاسي كما في التوترات الطائفية لواقع إدارة حكومة تصريف الاعمال هو الترجمة الاوسع نطاقاً لانهيار "تحالف مار مخايل" لا أكثر ولا أقل. هذا الانهيار يحتم قيام "مواجهة" مختلفة تتسم بأنماط محدثة وغير تقليدية وبعيدة كل البُعد عن أي مضمون انفعالي طائفي لئلا تتحول القوى الأخرى الى "كومبارس" في خدمة طرفَي الطلاق اسوة بخدمتهما من بعض القوى او كثيرها في زمن التحالف. ليس اول تحالف يولد وينهار في تاريخ لبنان السياسي، فثمة جبهات عريضة قامت وانتهت وتركت آثاراً في صناعة المصائر السياسية. لكنه تحالف نجح نجاحاً مذهلاً في استرهان سلطوي للبنان طويلا، فحذارِ نجاحه في تدفيع اللبنانيين الكلفة الأخيرة لانهياره!




    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف