• موسكو تعلن مقتل مئات الجنود الأوكرانيين في هجوم صاروخي ردا على هجوم ماكيفكا واوكرانيا تنفي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    كييف ـ احمد رمضان   -   2023-01-08

    تعرضت أوكرانيا لعمليات قصف جديدة طالت أجزاء مختلفة من البلاد، كجزء من الغزو الروسي لأوكرانيا منذ شباط فبراير 2022.

    يأتي ذلك عقب انقضاء الـ36 ساعة التي أعلنتها موسكو "هدنة مؤقتة" على الجبهة الأوكرانية بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين تزامنا مع احتفالات الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا بعيد الميلاد أو الكريسماس.

    وكانت كييف رفضت "هدنة عيد الميلاد" المعلنة من جانب واحد

    وأفاد مسؤولون أوكرانيون بمقتل شخص واحد على الأقل في منطقة خاركيف في شمال شرق أوكرانيا من جراء القصف الروسي بعد انتهاء ساعات توقفه.

    كما تم الابلاغُ عن انفجاراتٍ وقعت فى المدن الأوكرانية الجنوبية مثل زابوريزهزهيا، وهي مدينة صناعية كبيرة في جنوب غرب البلاد، وميليتوبول التي كانت من أول المناطق التي دخلتها القوات الروسية مع بدء هجومها على أوكرانيا قبل نحو عام.

    في المقابل أفدت تقارير إعلام روسية رسمية باشتعال النيران بمحطتين لتوليد الكهرباء شرقي أوكرانيا، التي لا تزال مناطق بها وبلديات تحت سيطرة عسكرية روسية، وذلك بعد سقوط صواريخ.

    وتقع إحدى المحطتين بضاحية نوفي سفيت ببلدية سوداك في شبه جزيرة القرم والأخرى بـ زوهرس وهي مدينة تقع في مقاطعة دونيتسك وتشير التقارير الأولية إلى وجود إصابات لأشخاص بداخلهما.

    مقتل المئات

    واعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل المئات من الجنود الأوكرانيين، في عمليه استهدفت ثكنة مؤقتة للجنود بهجوم صاروخي.

    ولم يرد تأكيد بشان حدوث هذا الهجوم الذي قالت وزارة الدفاع إنه وقع في مدينة كراماتورسك بشرق البلاد.

    وأضافت موسكو أن الهجوم جاء انتقاما لهجوم وقع الأسبوع الماضي مما أسفر عن مقتل عدد كبير من الجنود الروس الذين كانوا داخل ثكناتهم في ماكيفكا.

    اوكرانيا تنفي

    ووصفت أوكرانيا المزاعم االروسية، التي أشارت إلى مقتل المئات من القوات الأوكرانية جراء قصف روسي، بأنها "دعاية".


    لكن الجيش الأوكراني قال إن ما أعلنته روسيا غير صحيح.

    تستخدم القوات الأوكرانية مبنيين في خراماتورسك مقرا مؤقتا لإقامة الجنود.

    ووصفت الوزارة تلك الهجمات بأنها "ضربات انتقامية" استهدفت الرد على مقتل 89 جنديا روسيا في ماكيفكا. لكن الجانب الأوكراني يؤكد أن حوالي 400 جنديا روسيا سقطوا بين قتيل وجريح في حين قدر قوميون روس على وسائل التواصل الاجتماعي عدد ضحايا القصف الأوكراني بالمئات.

    ولم تقدم روسيا حتى الآن أي أدلة على أنها قتلت المئات من الجنود الأوكرانيين.

    وأكد صحفي لدى وكالة الأنباء الفرنسية أنه سمع دوي أربعة انفجارات في منطقة دونيتسك الشرقية قبل منتصف الليل السبت الماضي.

    كما شهدت مناطق متفرقة في أوكرانيا المزيد من القصف على مدار اللية بعد انتهاء ما وصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف لإطلاق النار من طرف واحد لمدة 36 ساعة حتى يتسنى للمسيحيين الأرثوذكس الاحتفال بالكريسماس. لكن هناك أدلة على أن القوات الروسية لم تلتزم بتلك الهدنة.

    الرئيس الأوكراني يدعو شعبه إلى الصمود في مواجهة موسكو بعد الهجمات الروسية

    روسيا وأوكرانيا: هل يشهد عام 2023 نهاية الحرب الروسية الأوكرانية؟

    وقال مسؤولون أوكرانيون إن شخصا واحدا على الأقل قتل في مدينة خاركيف شمال شرقي البلاد.

    وسمع دوي انفجارات أيضا في مدينتي زابوريجيا وميليتوبول غربي أوكرانيا.

    وقالت وزارة الدفاع الروسية إن أوكرانيا أطلقت سراح 50 أسيرا كانت قد أخذتهم من القوات الروسية بعد مفاوضات بينما أكدت أوكرانيا أنها استعادت عددا مساويا لذلك من أسراها لدى موسكو.

    قصف أوكراني
    وقال رئيس السلطة المحلية في خراماتورسك بافلو كيريلينكوف في وقت سابق إن الصواريخ الروسية التي استهدفت المدينة أصابت مدرسة ومصنعا وموقف للسيارات، لكنها لم تخلف أي خسائر في الأرواح.

    في غضون ذلك، أسفر قصف أوكراني على منطقة دونيتسك عن أضرارا بالغة لحقت بمحطتين حراريتين للطاقة في المنطقة، وفقا لتقارير أولية صدرت عن الحاكم الأوكراني المعين من جانب موسكو التي أفادت أيضا أن الهجوم خلف عددا من الجرحى.

    وقال سيرهي هاي داي، حاكم لوهانسك، للتلفزيون الروسي الأحد إن المنطقة شهدت قتالا عنيفا وانتشارا للقوات القتالية الأكثر جاهزية والمعدات العسكرية الثقيلة من جانب روسيا في مدينة كريمينا، مرجحا أن هذا التحرك قد يعني أن الروس ينسحبون ببطء في المنطقة.

    وأضاف أن درجة الحرارة في المنطقة تنخفض إلى ما يترواح بين 15 و17 درجة تحت الصفر، مما يؤدي إلى زيادة الأنشطة القتالية لأن الثلوج الصلبة تسهل عملية تحريك المعدات الثقيلة.

    وأشارت رويترز إلى أن دوي قذائف سمع في شوارع مهجورة في مدينة باخموت، لكنها لم تتمكن من التحقق من مصدر تلك القذائف.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف