• ابو الغيط في لبنان يتحدث عن مخرجات لانتخاب رئيس للجمهورية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2022-12-22

    على هامش اعمال المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في بيروت، التقى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط ظهرا في السراي الحكومي، في حضور الامين العام المساعد للجامعة حسام زكي والأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية ومستشار الرئيس ميقاتي السفير بطرس عساكر.

    خلال اللقاء، ثمّن الرئيس ميقاتي"دعم ابو الغيط المستمر للبنان والجهود التي تبذلها الجامعة العربية لتعزيز العلاقات العربية- العرببة، لا سيما العلاقات اللبنانية- العربية".

    ونوّه بحرص الامين العام لجامعة الدول العربية على لبنان وبالكلمة التي القاها اليوم في "منتدى الاقتصاد والاعمال"، وشدد فيها على أن لبنان لا يتحمل شغوراً رئاسياً طويل الامد، ودعا الى اقرار التشريعات التي تصون لبنان وتحمي ثرواته من الكثير مما شهدته مجتمعات أخرى".
    ابو الغيط

    بعد اللقاء أدلى ابو الغيط بالتصريح الاتي: "تشرفت بلقاء دولة الرئيس ميقاتي في سياق مشاركتي في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في فندق فينيسيا لاستعادة حيوية الاقتصاد اللبناني، ولبنان يمر في وضع سياسي واقتصادي صعب للغاية ومعقد، لكن الخروج منه متاح والإمكانات موجودة لتحقيق هذا الامر،كما قلت في كلمتي صباح اليوم في المؤتمر".

    أضاف: "هناك انسداد سياسي ووضع اقتصادي صعب وينبغي حشد الهمم وحزم الرأي من قبل السياسيين والاقتصاديين وجميعهم مطالبون بأن يبذلوا الجهود وفي اسرع وقت ممكن للخروج بلبنان من هذا الوضع الصعب وانا واثق في حكمة السياسيين وفاعلية وقدرة الاقتصاديين، لان يخرجوا البلد من هذا المأزق، وكل التمنيات لشعب لبنان وللدولة اللبنانية، والمفتاح يجب ان يكون في بداية انتخاب رئيس وبالتالي احزموا الامر وانطلقوا الى الأمام".

    لقاء بري

    ثم توجه أبو الغيط الى مقر الرئاسة الثانية في عين التينة حيث التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري، في حضور الأمين العام المساعد للجامعة السفير حسام زكي والوفد المرافق. وتم البحث في الاوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية لاسيما إستحقاق انتخاب رئيس الجمهورية.

    بعد اللقاء، تحدث ابو الغيط، للاعلاميين: “تشرفت بلقاء الاخ العزيز الصديق نبيه بري رئيس البرلمان اللبناني صباح اليوم. الحقيقة تم الحديث في مجمله على الوضع اللبناني وعلى كيفية الخروج من هذا الوضع الإقتصادي السياسي المأزوم، وتركز الأمر على إنتخاب الرئيس اللبناني القادم وشرح لي سيادته كل الآليات المتاحة وما قام به هو شخصيا من جهد لتأمين الخروج من هذا الوضع”.

    أضاف :” حقيقة الأمر إني هو، أنا نستشعر رغم كل الصعوبات السياسية والاقتصادية اللبنانية الا أننا نستشعر ان لبنان بالتأكيد سوف يخرج من هذه الازمة الامر يبدأ بانتخاب الرئيس ثم إطلاق اليات الإقتصاد اللبناني. وأثق أن الخيال والفاعلية للعقل اللبناني قادران على تحقيق إنفراج في الموقف”.

    سئل ابو الغيط: الى متى لبنان ليس على الاولوية العربية؟ وهل هناك من مبادرة عربية في موضوع الرئاسة ؟ فاجاب: هناك الكثير من الاحتمالات ولكن لا استطيع ان اتحدث في شيء محدد حاليا” .

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف