• فرنسا في مواجهة بولندا والسنغال ضد إنجلترا في دور الـ16 بمونديال قطر
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الدوحة ـ صقر الحسيني   -   2022-12-04

    تتنافس أربعة منتخبات في وقت لاحق اليوم من أجل حجز مكانين في دور الثمانية من بطولة كأس العالم 2022، المقامة في قطر.

    ويبدأ المنتخب الفرنسي، حامل اللقب، منازلته أمام منتخب بولندا، ثم يدخل لاحقا المنتخب الانجليزي الحلبة لمواجهة منتخب السنغال، لأول مرة.

    وكان منتخبا هولندا والأرجنتين، السبت، أول المتأهلين إلى دور الثمانية، إذ فازت هولندا على الولايات المتحدة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وفازت الأرجنتين على أستراليا بهدفين مقابل هدف واحد.

    وقال مدرب المنتخب الفرنسي، ديديي دي شون: "على المنتخب الفرنسي احترام ما يفعله البولنديون".

    وأصبح المنتخب الفرنسي، الفائز بكأس العالم في 2018، أول حامل للقب يتأهل إلى الأدوار الإقصائية، منذ تأهل البرازيل في دورة 2006.

    وضمن الفرنسيون التأهل بمباراة متبقية، قبل انهزامهم المفاجئ أمام المنتخب التونسي، في المباراة الأخيرة من دور المجموعات.

    وحذر دي شون لاعبيه قائلا: "حتى المنتخبات الكبرى يمكنها اليوم أن تسقط إذا لم تكن جاهزة".

    وتأهل المنتخب البولندي على حساب المكسيك، بفارق الأهداف خلف منتخب الأرجنتين، الذي فاز عليه بهدفين مقابل صفر في المباراة الأخيرة من دور المجموعات.

    وتحدث دي شون عن منافسه المنتخب البولندي، قائلا: "جميع الفرق جيدة، وجميع الفرق جاهزة".

    "هذا الفريق كان عليه الدفاع في المباريات الثلاث الأولى. دافعوا كثيرا، ودافعوا بطريقة جيدة، فهم يحبون ذلك".

    "لهم مجموعة من اللاعبين يتمتعون بخبرة كبيرة، وعلينا احترام ما حققه هذا الفريق، فهم يستحقون ما وصلوا إليه".

    ويتمنى مدرب المنتخب البولندي، الذي يتأهل فريقه إلى الدور الثاني لأول مرة منذ 36 عاما، أن يتمكن لاعبونه هذه المرة من توصيل الكرات إلى نجم الفريق روبرت ليفاندوفسكي لأنه لم يحدث التأثير المنتظر منه في المباريات الأولى.

    وقال المدرب عن أداء فريقه: "كانت تمريراتنا صعبة في وضعيات سهلة. ولم نصنع فرص تسجيل كافية لروبرت. فمهاجم مثله لابد أن يكون قريبا من منطقة الجزاء".

    "إذا أردنا استغلال الفرص، أمام كل فريق، علينا أن نضع المهاجمين في المكان المناسب. لا يمكن عادة تسجيل الأهداف من منتصف الملعب".

    أما في المواجهة الثانية، فيجد مدرب المنتخب الإنجليزي، غاريث ساوثغيت، صعوبة في اختيار التشكيلة التي تلعب أمام منتخب السنغال.

    فلاعبون مثل ماركوس راشفورد وفيليب فودن، أثبتا جدارتها في المباراة، التي فاز بها الإنجليز، بثلاثة أهداف مقابل صفر أمام منتخب ويلز.

    ولا يغيب عن تعداد المنتخب الإنجليزي إلا المدافع، بن وايت، الذي غادر معسكر المنتخب لأسباب خاصة.

    أما المنتخب السنغالي، فطرأ عليه مشكل صحي وحيد يتعلق بالمدرب، أليو سيسي، الذي غاب عن المؤتمر الصحفي بسبب المرض.

    وقال مساعد المدرب، ريجيس بوغيرت، في المؤتمر الصحفي، عن سيسي إنه "كان مريضا في اليومين الماضيين، وترك لنا مهمة التدريب أمس، مع تعليماته للاعبين طبعا".

    "نتمنى أن يكون حاضرا غدا، مع اللاعبين. ولكن نحن متأكون أنه سيكون مع اللاعبين في العاشرة صباحا".

    "أؤكد لكم أنه مريض، يعاني من بعض الحمى، لذلك كان علينا الاحتياط للأمر".

    ويغيب عن مواجهة انجلترا، في منتخب السنغال، اللاعب إدريسا غيي بسبب تراكم البطاقات، إذ تلقى بطاقة صفراء ثانية في المباراة الأخيرة في دور المجموعات أمام الإكوادور.



    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف