• وزارة الدفاع الروسية تؤكد الانسحاب من ليمان وقديروف يدعو موسكو الى استخدام النووي..
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    موسكو ـ مازن الرفاعي   -   2022-10-01

    قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنه تم سحب القوات الحليفة من ليمان إلى خطوط ملائمة أكثر، بعد تهديدها بالتطويق، وذلك بعد أن أكد الأوكرانيون أنهم "دخلوا" البلدة الاستراتيجية محاصرين آلاف الجنود.

    يذكر أن زعيم الشيشان كان فتح نار الانتقادات قبل أسابيع على الجيش الروسي بعدما بدا أنه فوجئ بالحملة الأوكرانية المضادة التي أطلقتها كييف في الشمال الشرقي من البلاد، فضلا عن الجنوب في أغسطس الماضي، وأدت إلى تراجع الروس في عدد من البلدات.

    كما دعا في حينه القيادة الروسية العليا إلى الاطلاع عن كثب على ما يجري في الميدان، ما دفع الكرملين لاحقاً إلى الرد عليه بطريقة غير مباشرة مؤكدا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتابع بدقة ما يجري.

    وفي تصريحات جدلية، حث الزعيم الشيشاني، رمضان قديروف، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأخير على استعمال السلاح النووي "الخفيف" كرد على الهزيمة التي منيت بها القوات الروسية في ليمان تلك البلدة المهمة في إقليم دونيتسك شرقي أوكرانيا.

    ففي رسالة على حسابه في "تيليغرام" دعا قديروف موسكو إلى النظر ملياً في استخدام سلاح نووي تكتيكي في أوكرانيا.

    تدابير أكثر صرامة

    وانتقد انسحاب القوات الروسية من ليمان، وقال الرجل الذي تقاتل قواته إلى جانب القوات الروسية في الشرق الأوكراني: "في رأيي الشخصي، ينبغي اتخاذ تدابير أكثر صرامة، بل حتى إعلان الأحكام العرفية واستخدام الأسلحة النووية منخفضة القوة في المناطق الحدودية".

    أتى ذلك، بعدما أعلن الجيش الروسي بوقت سابق اليوم "انسحابه" من بلدة ليمان، التي تعتبر تقاطعا مهما للسكك الحديد في شرق أوكرانيا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف