• لابيد يؤيد حل الدولتين ويؤكد أن إسرائيل ستفعل ما يلزم لمنع إيران من تطوير قنبلة نووية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    نيويورك ـ كامل عبود   -   2022-09-22

    دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، اليوم الخميس، إلى حل الدولتين لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وكرر أن إسرائيل ستفعل "كل ما يلزم" لمنع إيران من تطوير قنبلة نووية.

    وتتماشى تعليقاته في الجمعية العامة للأمم المتحدة مع إعلان الرئيس الأميركي، جو بايدن، دعمه لحل الدولتين خلال زيارته لإسرائيل في أغسطس الماضي، وتأتي بعد سنوات من تجنب القادة الإسرائيليين أي ذكر لهذه القضية في الأمم المتحدة.

    وقال لابيد في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "الاتفاق مع الفلسطينيين على أساس دولتين لشعبين، هو الشيء الصحيح لأمن إسرائيل واقتصاد إسرائيل ومستقبل أطفالنا"، مضيفاً أن أي اتفاق سيكون مشروطاً بدولة فلسطينية "مسالمة" لن تهدد إسرائيل.

    وأكد أن "غالبية الإسرائيليين يؤيدون حل الدولتين"، معتبراً أن "حل الدولتين مع الفلسطينيين هو الشيء الصحيح بالنسبة لإسرائيل". وأضاف: "علينا أن نختار المستقبل بدل الماضي والسلام بدل الحرب.. والفلسطينيون في إسرائيل ليسوا أعداء وإنما شركاء.. والسلام ليس تنازلا ولا ضعفا".

    النووي الايراني

    واعتبر لابيد أن " التهديد النووي هو أكبر خوف يواجه إسرائيل والعالم"، مضيفاً: "نواجه تهديدا من الجماعات الإرهابية التي قد تحصل على أسلحة نووية".

    وتابع: "إذا حصلت إيران على سلاح نووي فإنها ستستخدمه"، معتبراً أنه "يجب على العالم مواجهة إيران عسكريا لمنع حصولها على سلاح نووي"، كما شدد على أن إسرائيل تمتلك "القدرات لمواجهة إيران".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف