• إعلان شارلز الثالث ملكا لبريطانيا رسميا في احتفال تاريخي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    لندن ـ عصام عساف   -   2022-09-10

    أعلن تشارلز الثالث رسميا ملكًا لبريطانيا في مراسم تاريخية في قصر سان جيمس تبث لأول مرة على الهواء مباشرة.

    وأعلنت هيئة الجلوس على العرش، المكوّنة من كبار السياسيين والقضاة والمسؤولين، تتويج تشارلز الثالث ملكًا.

    ورفعت الأعلام التي نكست عند منتصف السارية حدادا على الملكة الراحلة من جديد، بعد انعقاد هيئة الجلوس على العرش الذي بٌثّ على التلفزيون لأول مرة.

    ولم يحضر الملك شخصياً في البداية، لكنه حضر في الجزء الثاني من التتويج، لعقد أول اجتماع للمجلس الملكي الخاص.

    وأعلن كاتب المجلس الملكي الخاص ريتشارد تيلبروك أن تشارلز "ملك، رئيس للكومنولث والمدافع عن الإيمان"، قبل أن يقول "حفظ الله الملك".

    وردّدت الغرفة المزدحمة، حيث تتواجد الملكة القرينة وأمير ويلز ورئيسة الوزراء ليز تراس العبارة خلفه.

    وقال الملك خلال إعلانه الخاص: "حضرات اللوردات، السيدات والسادة، إنه لأكثر واجباتي حزناً، أن أعلن إليكم وفاة والدتي الحبيبة الملكة".

    "أعلم أنكم والأمة بأكملها، وقد أقول العالم بأسره، يتعاطفون معي لخسارتنا التي لا تعوض".

    وأضاف الملك قائلاً: "إنه أعظم عزاء لي، أن أدرك التعاطف الذي عبّر عنه كثيرون لشقيقتي وأشقائي".

    حضر الحفل 200 عضو من المجلس الملكي الخاص. من بينهم رؤساء الوزارة السابقون بوريس جونسون وتيريزا ماي وديفيد كاميرون وغوردون براون وتوني بلير وجون ميجور.

    وكان الملك تشارلز الثالث قرّر السماح لكاميرات التلفزيون بالدخول إلى هيئة الجلوس على العرش للمرة الأولى، ليتسنى للجمهور مشاهدة الإجراءات.

    وستستمر موجة من الإعلانات الرسمية الأخرى في جميع أنحاء بريطانيا حتى يوم الأحد، عندما تعود الأعلام منكسة عند منتصف السارية.

    اجتماع هيئة الجلوس على العرش؟

    تاريخيا، يحضره جميع أعضاء المجلس الملكي الخاص، وهو هيئة من المستشارين للملك يعود تاريخها إلى زمن ملوك أسرة النورماندي. ولكن رغم وجود 700 شخص في القائمة، معظمهم من السياسيين السابقين والحاليين، تم استدعاء 200 فقط.
    يجتمع هؤلاء في البداية في قصر سانت جيمس بدون الملك. وتعلن النائبة المحافظة بيني مورداونت، التي عينت رئيسة للمجلس الملكي الخاص من قبل رئيسة الوزراء ليز تراس، عن وفاة الملكة.
    يوقع على الإعلان من قبل مجموعة تضم الملكة القرينة، وأمير ويلز، ورئيس أساقفة كانتربري، ورئيس أساقفة يورك ورئيس الوزراء.
    يدعو الرئيس إلى الصمت ويقرأ البنود المتبقية من العمل، ويتعامل مع الإعلانات العامة والأوامر الخاصة بإطلاق الذخائر الحية تحية للملك في هايد بارك ولندن تاور.
    يدخل الملك في الجزء الثاني من انعقاد الهيئة، الذي يحضره مستشارون خاصون فقط ويقدم إعلانا شخصيا عن وفاة الملكة.
    يقسم على الحفاظ على كنيسة اسكتلندا ويوقع على وثيقتين لتسجيل ذلك. وتكون الملكة القرينة وأمير ويلز من بين أولئك الذين يشهدون على توقيعه.
    يوقع مستشارو الملك على الإعلان عند مغادرتهم.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف