• انتشال أربع جثث وسباق لإنقاذ العالقين بـقطارة الإمام علي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بغداد ـ خالد الزبيدي   -   2022-08-21

    تواصل فرق الإنقاذ العراقية العمل على انتشال أشخاص عالقين تحت الركام إثر انهيار تلٍّ ترابي على مزار ديني شيعي في محافظة كربلاء في جنوب البلاد. وأفاد الدفاع المدني بانتشال أربع جثث.

    وقال مدير إعلام مديرية الدفاع المدني العميد عبد الرحمن جودت "عثرنا على أربع جثث إحداها لامرأة وأخرى لرجل هو مصوّر المزار"، فيما لم يتمكّن من تحديد عدد الأشخاص الذين لا يزالون عالقين. وذكر أنه "من الصعب في حالات الانهيار تحديد عدد العالقين "، مؤكّداً أن جهود الإنقاذ لا تزال متواصلةً.
    وفي وقتٍ سابق، رجّح المتحدث باسم مديرية الدفاع المدني نؤاس صباح شاكر لفرانس برس وجود "ستّة إلى ثمانية أشخاص عالقين" تحت الركام.

    وحتى ظهر الأحد، تواصل فرق الدفاع المدني محاولتها الحفر بالجرارات والمعدات اليدوية لانتشال الاشخاص العالقين في مزار "قطارة الإمام علي"، وفقاً لوكالة الأنباء العراقية عن مديرية الدفاع المدني، مضيفة أن فرقها تمكّنت من "إيصال الأكسجين ومياه الشرب والطعام للمحتجزين عبر اتمام عمل ثغرات في كومة الركام والكتل الخرسانية مع التواصل اللفظي المستمر لطمأنتهم".

    وأظهرت صور عناصر الدفاع المدني وهم يخرجون طفلاً من الأنقاض محملاً على حمّالة ووجهه وجسده مغطى بالتراب.

    من جهته، أكد مدير إعلام الدفاع المدني عبد الرحمن جودت أن العمل "يتمّ بدقة متناهية للوصول إلى المصابين لأن أي خطأ قد يؤدي إلى انهيارات أخرى". وتوقّع أن يتمّ "حتى مساء اليوم مسح المنطقة المنهارة بدقة من خلال رفع الأنقاض والركام". ونقل عن شهود قولهم إنه "لا يزال هناك امرأتان ورجل وطفل" على الأقلّ محاصرون تحت الأنقاض.


    وقال باسم الخزعلي عمّ أحد العالقين تحت الركام، من الموقع لفرانس برس "ابن أخي مصوّر دخل إلى المرقد ليقوم بتصوير زوّار وحينها انهار الجبل من فوقهم وانهار السقف عليهم (...) وحينها جاءت الناس عليهم وجاءت الشرطة وفرق الإنقاذ ويقولون نحن تكلّمنا معهم ونسمعهم".

    ويضيف الرجل "أنا أخشى ألّا يؤدي هذا العمل إلى نتيجة، نخاف أن يختنقوا وأن يصيبهم مكروه .... نريد أن نعرف ما السبب وماذا حصل ولماذا الجبل قريب إلى هذه الدرجة".

    ووقعت الحادثة بعد ظهر السبت، عندما انهارت تلّة ترابية على مزار قطارة الإمام علي الواقع على بعد 25 كلم غرب مدينة كربلاء، وذلك بسبب "تشبّع الساتر الترابي الملاصق للمزار بالرطوبة"، كما أفادت مديرية الدفاع المدني وكالة الأنباء العراقية.

    وأوضح المتحدّث باسم الدفاع المدني لفرانس برس أن "كثباناً رملية وصخوراً انهارت بسبب الرطوبة العالية على مبنى المزار" الواقع على أرض منخفضة تحيط بها الرمال والصخور. وأضاف أن ذلك "تسبب بانهيار حوالى 30 بالمئة من مساحة المبنى الذي تقدر مساحته بمئة متر مربع".

    ويتوافد أعداد كبيرة من الزوار القادمين من مختلف محافظات العراق، باستمرار لزيارة القطارة التي تعد مقدسة لدى المسلمين الشيعة، لا سيّما خلال عطلة نهاية الأسبوع. ويُعتقد أن الإمام علي ابن طالب قد مرّ من هناك خلال توجهه إلى معركة صفّين في العام 657 ميلادي ولذلك يحمل الموقع أهميّة كبيرة بالنسبة للمسلمين الشيعة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف