• لبنانيون يحتجّون عند الحدود مع إسرائيل مطالبين بالحفاظ على ثروة لبنان وتعديل المرسوم المختص
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيروت ـ محمد غانم   -   2022-06-11

    نظّم عدد من اللبنانيين وقفة احتجاجية في بلدة الناقورة الحدودية مع إسرائيل جنوب لبنان، بعد ظهر السبت، للمطالبة بحماية ثروة البلاد البحرية وتعديل المرسوم رقم 6433، الذي يحدّد مساحة المنطقة المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، بمشاركة عدد من نواب “قوى التغيير”.

    شارك النائب فراس حمدان، والنائبة حليمة قعقور والنائب ملحم خلف في الوقفة الاحتجاجية.

    ويطالب نواب “قوى التغيير” بتعديل المرسوم 2011/6433 الذي يحدّد مساحة المنطقة المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل بـ 860 كيلومترا مربعا، المحدّدة بالخط 23 واعتماد الخط 29 بدلاً من الخط 23، وإيداعه لدى الأمم المتحدة للحفاظ على ثروة لبنان.

    وأعلن النواب، في بيان، عن إجراءات سوف يتخذونها لاحقاً للوصول إلى الهدف المنشود، وهو المحافظة على ثروة لبنان النفطية. كما أعلنوا التمسّك بالمفاوضات غير المباشرة على أن لا تمسّ هذه المفاوضات بسيادة لبنان.

    يذكر أن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري كان قد أعلن في بداية تشرين أول/أكتوبر من العام 2020 عن اتفاق إطار للتفاوض على ترسيم الحدود في جنوب لبنان برعاية الأمم المتحدة وتحت رايتها، وبوساطة مسهّلة من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يواجه لبنان نزاعاً حول ترسيم منطقته الاقتصادية الخالصة، مع إسرائيل.

    وعقدت خمس جولات من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، في مقرّ القوات الدولية “اليونيفيل” في منطقة رأس الناقورة جنوب لبنان.

    عقدت الجولات الخمس في الفترة بين 14 تشرين الأول2020/ و 14 أيار/ مايو 2021، وأصرّ الوفد اللبناني المفاوض خلال الجولة الخامسة على حقه في حدوده البحرية وفقاً لقانون البحار، وتوقفت المفاوضات بعد ذلك.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان