• حماس تتبنى عملية إطلاق نار في الضفة الغربية في مستوطنة إسرائيلية لأول مرة منذ سنوات
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة ـ صفوت ابو شمالة   -   2022-05-02

    أعلنت “كتائب القسام” ، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” مساء الإثنين، مسؤوليتها عن عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل حارس أمن إسرائيلي في مستوطنة في الضفة الغربية، يوم الجمعة الماضي. وقالت “كتائب القسام”، في بيان صحفي وزع على الصحفيين، إن العملية جاءت “رداً على عدوان الاحتلال الهمجي الغاشم على المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين في ساحاته في عنجهية وصلفٍ لم يحسب العدو (إسرائيل) عواقبه بعد”. وأضافت أنها “إذ تعلن عن هذه العملية النوعية البطولية التي أربكت منظومات العدو؛ لتعلن فخرها بمجاهديها أبناء القسام الميامين في الضفة الغربية”، مؤكدة أن هذه العملية “لن تكون الأخيرة”. وكان حارس أمن إسرائيلي قتل ليل يوم الجمعة، في عملية إطلاق نار عند مدخل مستوطنة أريئيل المقامة في سلفيت نفذها شخصان، وسط الضفة الغربية. وبعد يوم على العملية أعلنت إسرائيل اعتقال المشتبه بهما في تنفيذها. وامتنعت “حماس”، وباقي الفصائل المسلحة، منذ سنوات، عن تبني عمليات هجومية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية أو انطلاقا منها، فيما اتهمت إسرائيل الحركة مرارا بتمويل العمليات والإيعاز بها.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان