• وفد اميركي في المنطقة بعد احداث المسجد الاقصى
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    رام الله ـ احمد عيسى   -   2022-04-20

    تبدأ القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، يئيل ليمبرت، ومساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الإسرائيلية  والفلسطينية، هادي عمر، جولة شرق أوسطية تشمل الأردن وإسرائيل والضفة الغربية ومصر، وتستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري. الوفد الأمريكي سيلتقي القادة في المنطقة، لمناقشة سبل تخفيف التوترات، ووضع حد للعنف المتصاعد في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة. وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، تحادثا هاتفيا الثلاثاء حيث حذر الرئيس عباس من خطورة الاقتحامات الإسرائيلية في المسجد الأقصى والقدس، وشرح عباس خطورة ما وصفه بالاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات المستوطنين المتطرفين واقتحاماتهم لباحات المسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان، في مخالفة صارخة للوضع التاريخي والقانوني الذي ينص على وجوب تنسيق الزوار الأجانب من غير المسلمين من خلال الأوقاف الإسلامية. كما أكد الرئيس عباس على أهمية إيجاد أفق سياسي يؤدي الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة. الأمر الذي أكد عليه الوزير بلينكن الذي قال "أبلغنا إسرائيل بضرورة الالتزام بالوضع التاريخي للحرم الشريف وحرية وسلامة وصول المسلمين المصلين إلى الحرم"، كما أعرب الوزير الأمريكي عن رفض بلاده لعنف المستوطنين وهدم المنازل والاقتحامات الإسرائيلية لمناطق السلطة الفلسطينية. وكان الرئيس عباس قد التقى مساء الثلاثاء  بمبعوث الأمم المتحدة الخاص، تور وينسلاند، ودعا عباس الأمم المتحدة إلى حشد الجهد الإقليمي والدولي لإنهاء ماوصفه بالظلم التاريخي الواقع على الشعب الفلسطيني، بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة . وحول آخر التطورات و الاقتحامات الاسرائيلية للمسجد الأقصى صباح الأربعاء، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسين الشيخ : "ان الوضع القانوني والتاريخي في الحرم القدسي الشريف، يعطي الأوقاف الإسلامية مسؤولية الإدارة والإشراف على دخول الزوار إلى باحاته، وما يدور الآن من اشراف شرطة الاحتلال على ذلك، الى جانب تحديد أعمار وأعداد المصلين يشكل خرقا فاضحا ومحاولة اسرائيلية لخلق واقع جديد يهدف إلى التقسيم الزماني للمسجد الأقصى".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان