• تركيا تدعو الغرب لتزويدها بطائرات إف-35 واردوغان يشارك في قمة الاطلسي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    انقرة ـ حسن باباكان   -   2022-03-24

    دعا رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون الغرب والولايات المتحدة الى تسليم بلاده مقاتلات إف-35 وبطاريات باتريوت "من دون شروط مسبقة".

    وفي مقال رأي في صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أشار ألطون إلى مقال نشر الأسبوع الماضي "اقترح استخدام أنظمة صواريخ إس-400 تملكها تركيا في أوكرانيا ضد روسيا، وذكر (المقال) أن ذلك سيؤدي إلى تحسين العلاقة بين واشنطن وأنقرة".

    وقال إن "الفكرة، على الرغم من أنها غير واقعية، إلا أنها تمثل فرصة لمناقشة المشاكل التي واجهتها تركيا مؤخرا مع الغرب".

    وانتقد الروايات الأمريكية بشأن قرار تركيا شراء صواريخ روسية الصنع، قائلا إنها "أغفلت أن أنقرة كانت أول من اتجه إلى الولايات المتحدة لشراء منظومة باتريوت".

    وأضاف: "بالنظر إلى أن تركيا تقع في واحدة من أكثر مناطق العالم خطورة واضطرابا، والتهديدات التي واجهتها لم تختف بطريقة سحرية برفض واشنطن، كان على أنقرة أن تبحث عن بدائل"، مشيرا إلى اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالأمر خلال ولايته الرئاسية.

    وتابع أن تركيا "لم يكن لديها خيار شراء منظومة باتريوت".

    وأردف قوله: "لا يزال الأتراك يتذكرون كيف سحب حلفاؤنا بطاريات باتريوت من تركيا خلال واحدة من أكثر الفترات توترا في العلاقات التركية الروسية. وفي ضوء التجربة، لم يعد الشعب التركي يأخذ على محمل الجد أي تعهد غير رسمي من جانب الغرب بتزويده بمنظومة باتريوت".

    وأوضح أن "استبعاد تركيا غير القانوني من برنامج إف-35 لاعتبارات سياسية تجعل من الصعب التعامل بجدية مع (الجزرة المجازية) المتمثلة في إعادة تركيا إلى وضعها السابق".

    ودعا الغرب والولايات المتحدة إلى تسليم بلاده مقاتلات إف-35 وبطاريات باتريوت "من دون شروط مسبقة".

    وفي 2019، استبعدت الولايات المتحدة تركيا من برنامج إف-35 لأنها اشترت منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400.

    ورأى ألطون أن تطبيع العلاقات مع تركيا هو من مسؤولية الغرب والولايات المتحدة.

    وقال إن "الأزمة الأوكرانية أظهرت أن التقييمات الجيوسياسية لأولئك الذين قللوا من أهمية تركيا الاستراتيجية وزعموا أن الناتو ميت دماغيا واعتقدوا أن الحدود الوطنية لم تعد قابلة للنقاش كانت مضللة".

    وأضاف أن "تركيا تنتظر أن يعاملها الغرب كما تستحق"، مؤكدا أن "الأمر سيتطلب إجراءات لبناء الثقة، وليس ما يسمى بالمقترحات غير الرسمية، لإصلاح العلاقة".

    وفي ما خص الطائرة المسيرة "بيرقدار"، قال إن "تركيا صممتها وصنعتها على الرغم من الجهود الغربية لعرقلة هذه العملية".

    وأضاف أن "كندا على سبيل المثال حظرت مبيعات الأسلحة إلى تركيا، فيما أدى التسييس غير المنطقي للتعاون الدفاعي بين حلفاء الناتو إلى تقليل اعتماد تركيا على الحكومات الأجنبية ودفع الشركات التركية إلى الابتكار".

    أردوغان يغادر إلى قمة الناتو


    ووصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، للمشاركة في القمة الطارئة لزعماء دول حلف شمال الأطلسي "الناتو".

    وغادر أردوغان مطار أسنبوغا في أنقرة الساعة 20.30 بالتوقيت المحلي، يرافقه كل من عقيلته أمينة أردوغان ووزيرا الخارجية مولود تشاووش أوغلو والدفاع خلوصي أكار ومتحدث حزب العدالة والتنمية عمر جليك ورئيس البعثة التركية في الجمعية البرلمانية لحلف الناتو عثمان أشقين باك ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن.

    ومن المقرر أن يعقد أردوغان على هامش القمة لقاءات ثنائية مع عدد من رؤساء الدول والحكومات المشاركين.

    تجدر الإشارة أنه خلال القمة ستتم مناقشة الحرب في أوكرانيا واستعراض التدابير الرامية إلى تعزيز قدرات الردع والدفاع لحلف "الناتو".

    كما سيجري تبادل وجهات النظر حول الخطوات والقرارات التي سيتم اتخاذها لتحديد شكل مستقبل الحلف بينما يتجه الناتو لعقد قمة مدريد في يونيو المقبل.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف