• عبد اللهيان يؤكد الاقتراب من الاتفاق النووي ويعلن وقوف ايران وسوريا في خندق واحد
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق ـ عبد القادر السيد   -   2022-03-23

    أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن المفاوضات المنعقدة في فيينا حول العودة للاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، أصبحت قريبة من التوصل الى اتفاق.
    وقال عبد اللهيان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري فيصل المقداد في إطار زيارته إلى دمشق: "أبلغنا الطرف الأمريكي بواسطة منسق الاتحاد الأوروبي بمقترحاتنا حول التوصل إلى الاتفاق، وأكدنا أننا لن نتجاوز الخطوط الحمراء".

    وأضاف أنه "في حال تحلي الطرف الأمريكي بالنظرة الواقعية، فنحن مستعدون لحسم الاتفاق بحضور وزراء الخارجية في فيينا".

    وتابع: "اقتربنا من الاتفاق في فيينا أكثر من أي وقت مضى وأبلغنا الطرف الأمريكي بأحدث مقترحاتنا للتوصل إلى الاتفاق".

    ورحب عبد اللهيان بتوجه بعض الدول العربية لتطبيع العلاقات مع سوريا.

    إيران وسوريا في خندق واحد

    وقال عبد اللهيان، إن إيران وسوريا تقفان في خندق واحد، وإن بلاده تدعم سوريا حكومة وشعبا.

    وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السوري فيصل المقداد، أعرب عبد اللهيان، عن سعادته للعلاقات المميزة القائمة بين طهران ودمشق.

    ولفت إلى أن "التعاون الاقتصادي والتجاري يشكل أحد الأولويات على صعيد العلاقات الثنائية بمختلف جوانبها"، مؤكدا أن "المشاورات التجارية والاقتصادية والسياسية بين إيران وسوريا، بلغت اليوم أفضل المستويات؛ وقد وضعنا ما يخدم مصالح شعبينا على سلم الأولويات".

    المقداد
    وقال المقداد: "بحثنا العلاقات المتميزة بين البلدين وسبل مواجهة الإجراءات الاقتصادية القسرية غير الشرعية المفروضة على البلدين"، مبينا "أننا تطرقنا للمحادثات التي تجريها إيران مع الغرب في فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي".

    يذكر أن وزير الخارجية الإيراني وصل إلى دمشق، على رأس وفد رفيع المستوى لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في الدولة حول التطورات الإقليمية والدولية وتعزيز العلاقات الثنائية.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف