• الرئيس الروسي بدأ اجتياح جارته اوكرانيا.. لنزع سلاحها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    كييف ـ احمد رمضان   -   2022-02-24

    وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطابا متلفزا الى الشعب الروسي اعلن فيه بدء اجتياح جارته اوكرانيا وقال إن العملية تهدف إلى نزع السلاح من أوكرانيا.

    وكانت القوافل العسكرية الروسية بدأت منذ ليل أمس في عبور الحدود الأوكرانية، وسرعان ما تم الاعلان عن ضربات صاروخية وانفجارات دوت في عدة أجزاء من أوكرانيا، بما في ذلك كييف وخاركيف.

    وأكدت الشرطة الأوكرانية مقتل سبعة أشخاص في قصف شنته القوات الروسية. ويقول مسؤولون إن هجوما على وحدة عسكرية في بوديلسك خارج أوديسا أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة سبعة. كما فقد 19 شخصًا. وأضافت الشرطة أن شخصا توفي في مدينة ماريوبول.

    واتهم وزير خارجية أوكرانيا روسيا ببدء حرب واسعة النطاق وناشد الأمم المتحدة بذل كل ما في وسعها لوقف هذه الحرب.

    ردود فعل دولية

    الرئيس الأمريكي جو بايدن ندد بالهجوم وتعهد بمحاسبة روسيا، وانضم إليه في التنديد زعماء الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والأمم المتحدة والناتو.

    ويرأس اليوم الخميس بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا اجتماعا طارئا للحكومة يعرف بـ "كوبرا" قبل جلسة مجلس العموم في وقت لاحق اليوم.

    موجة ثانية من الضربات الصاروخية

    موجة ثانية من الضربات الصاروخية ضربت المدن الأوكرانية اليوم وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن القصف الصاروخي للمدن الأوكرانية تجدد ثانية.

    وكانت أوكرانيا قد تعرضت في الساعات الأولى من الصباح إلى موجة عنيفة من الضربات الصاروخية.

    واستهدفت مراكز القيادة العسكرية ومطار كييف بوريسبيل ومبان أخرى في عدد من المدن الأوكرانية.

    اختناقات مرورية

    شهدت العاصمة الأوكرانية كييف في ساعة مبكرة اختناقات مرورية في مناطق عدة مع محاولة كثير من السكان مغادرة المدينة، عقب بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

    كما لجأ عدد من الأشخاص إلى أنفاق محطات القطارات، واصطفت طوابير بانتظار الحافلات، ومنافذ الصرف الآلي للنقود ومحطات البنزين.

    وعلى الرغم من الوضع المقلق فقد دعت الحكومة الأوكرانية مواطنيها إلى الهدوء، وحثت وسائل الإعلام والمواطنين الأوكرانيين على التحقق من جميع المعلومات التي يتلقونها قبل مشاركتها، محذرة من أن الأخبار المزيفة هي أكبر تهديد تواجهه البلاد.

    وقال المتحدث باسم الرئاسة الأوكرانية، إن روسيا تعتمد على نشر حال الذعر الشديد في أوكرانيا.

    إغلاق المجال الجوي

    أعلنت أوكرانيا إغلاق مجالها الجوي أمام حركة الطيران المدني نظرا لارتفاع المخاطر على سلامة الركاب.

    وأعلنت مؤسسة خدمات الحركة الجوية الحكومية الأوكرانية تعليق جميع الرحلات، اعتبارا من الساعة 02:45 بتوقيت كييف (00.45 بتوقيت غرينتش)، واتخاذ التدابير العاجلة لإغلاق المجال الجوي أمام جميع المستخدمين، وتعليق خدمات الحركة الجوية للمستخدمين المدنيين في المجال الجوي الأوكراني.

    تنديد وتحذير

    وادان الاتحاد الأوروبي سلوك روسيا "غير المبرّر" وحذر من أن نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيواجه "عزلة غير مسبوقة" بعد تدخله العسكري في أوكرانيا.

    وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بروكسل أمام الصحافيين إن الاتحاد يحضر حزمة جديدة من العقوبات ستكون "الأشد على الإطلاق".

    وقالت ألمانيا الخميس إن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "ناتو" ومجموعة السبع، ستعمل على استهداف روسيا بعقوبات شديدة.

    ويعقد القادة الأوروبيون قمة الخميس كانت مقررة قبل بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا ليلا.

    وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال نددا الخميس بهجوم روسيا على أوكرانيا وتعهدا "محاسبة" موسكو.

    وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض الثلاثاء حزمة أولى من العقوبات على روسيا بعد اعتراف بوتين باستقلال مناطق أوكرانية يسيطر عليها انفصاليون موالون لموسكو.

    ونصت عقوبات التكتل المكون من 27 دولة على تجميد أصول وحظر منح تأشيرات لشخصيات رفيعة المستوى من بينها قادة جيش البر والبحرية والقوات الجوية الروسية وكبير موظفي الكرملين ومدير قناة "آر تي" التلفزيونية الحكومية والمتحدثة باسم وزارة الخارجية.

    وشملت عقوبات الاتحاد الأوروبي 351 نائبا صوتوا لصالح الاعتراف بالمنطقتين الانفصاليتين، و23 شخصية روسية شاركت في غزو أوكرانيا من خلال اتخاذ قرارات سياسية أو شن "حرب تضليل إعلامية" بمن فيهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وقادة عسكريين.

    التعبئة الشعبية

    وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه سيوفر أسلحة لكل من يريدها، وفق وسائل الإعلام الحكومية في أوكرانيا.

    ويعيد هذا إلى الأذهان مشاهد التعبئة الشعبية عندما شوهدت في الأسابيع الأخيرة صور لمدنيين أوكرانيين يتلقون تدريبات عسكرية أساسية مع بدء تصاعد حدة التوتر مع روسيا.

    وأكد الرئيس الأوكراني أيضا في مؤتمر صحفي أن أوكرانيا قطعت رسميا العلاقات الدبلوماسية مع روسيا بعد غزوها للأراضي الأوكرانية.

    صدمة وخوف في أوكرانيا

    استيقظ الأوكرانيون على الحرب، وعلى حقيقة هجوم روسي كان متوقعا منذ فترة طويلة.

    ويسود شرق أوكرانيا التوتر وعدم اليقين والخوف، واعترت الصدمة الوجوه.

    الجيش الأوكراني يتكبد خسائر

    ارتفعت حصيلة قتلى الجيش الأوكراني إلى ثلاثة الخميس، بحسب حرس الحدود الأوكراني، وتكبد خسائر مؤكدة على طول الحدود الجنوبية مع شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين عام 2014.

    وأوضح حرس الحدود أن القوات المسلحة الروسية كانت تحاول غزو أوكرانيا من اتجاهات عدة مستخدمة أنظمة صواريخ ومروحيات لمهاجمة المواقع الأوكرانية في الجنوب.

    وأكد رئيس بيلاروسيا أن الجيش البيلاروسي لن يشارك في الغزو الروسي لأوكرانيا.

    أسلحة لقدامى المحاربين

    الشرطة الأوكرانية سارعت الى الاعلان أن الأسلحة ستوزع على قدامى المحاربين العسكريين في أوكرانيا ردا على تحرك روسيا.

    جاء ذلك وسط تقارير عن تشجيع الأوكرانيين على الانضمام إلى وحدات الدفاع في البلاد.

    وأعلنت أوكرانيا الأحكام العرفية.

    وحث وزير الخارجية دميترو كوليبا العالم على فرض عقوبات مدمرة على روسيا، بما في ذلك حظر روسيا من نظام التحويل المصرفي الدولي السريع "سويفت"

    ويقول شهود عيان إن العاصمة كييف بدأت تعاني من اختناقات مرورية طويلة حيث يحاول السكان الفرار من العاصمة.

    وقد لجأ سكان آخرون إلى محطات المترو لكن الناس الذين كانوا يتوقعون الهجوم فوجئوا من حجم الغزو الذي أخذهم على حين غرة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف