• بايدن يشدد على مواجهة الأنشطة الايرانية المزعزعة للاستقرار وأوروبا تسعى لتنظيم اجتماع أمريكي مع إيران
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    باريس ـ جان بصوص   -   2021-02-20

    كشف مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي الجمعة، أن التكتل يعمل على تنظيم اجتماع غير رسمي مع كل المشاركين في الاتفاق النووي بالإضافة إلى الولايات المتحدة. وقال المسؤول إنه لم تُرسل أي دعوات ولم يتحدد أي إطار زمني للاجتماع، لكن القوى العالمية تريد إحياء الاتفاق النووي بأسرع وقت ممكن. اضاف: “لا أعتقد أن إيران ستقول لا لأي محاولة عملية لعقد اجتماع غير رسمي مع جميع الدول حول الطاولة، سيكون أساسا لإعادة خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) إلى مسارها الصحيح”. وأكد المسؤول أن واشنطن استجابت بالفعل لفكرة دعوة الاتحاد الأوروبي لإجراء محادثات بين إيران والقوى الموقعة على الاتفاق. في المقابل، قال مسؤول إيراني كبير إن طهران تدرس عرض واشنطن إجراء محادثا،. إلا أنه أضاف أن على الولايات المتحدة “العودة أولا للاتفاق، حينئذ وفي إطار اتفاق 2015 يمكن مناقشة آلية تسلسل زمني أساسي بالخطوات”. وتابع: “علينا أن نطبق القانون، على الطرف الآخر أن يتحرك بسرعة لرفع العقوبات الجائرة التي لا تستند إلى أساس قانوني إذا كان يريد من طهران الالتزام بالاتفاق”. وقال: “غلاة المحافظين لا يعارضون التعامل مع واشنطن، لكن خطتهم هي وقف أي تواصل على أمل الحصول على مزيد من التنازلات إلى حين وصول رئيس من غلاة المحافظين إلى سدة الحكم”. وتزامناً مع ذلك طالب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن برفع جميع العقوبات عن بلاده التي فرضتها إدارة سلفه دونالد ترامب “دون أي قيود أو شروط”. وشدد على أنه في حال رفعت واشنطن كافة العقوبات “ستتراجع إيران فورا عن جميع الإجراءات التي اتخذتها”. وجاءت تصريحات ظريف بعد إعلان الولايات المتحدة، الخميس، عن نيتها استئناف المفاوضات من جديد مع إيران حول “خطة العمل الشاملة المشتركة” (الاتفاق النووي). وأبلغت واشنطن رسميا مجلس الأمن الدولي بإلغاء العقوبات التي فرضها ترامب على إيران والمعروفة باسم “سناب باك”. بايدن وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة أن على الولايات المتحدة العمل مع القوى الكبرى في العالم “للتعامل” مع أنشطة إيران “المزعزعة للاستقرار”. وقال بايدن أمام مؤتمر ميونيخ للأمن المنعقد عبر الإنترنت إن إدارته “مستعدة لإعادة الانخراط في المفاوضات” مع مجلس الأمن الدولي بشأن برنامج طهران النووي. وأضاف “علينا أن نتعامل مع أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في أنحاء الشرق الأوسط. سنعمل مع شركائنا الأوروبيين وغيرهم بينما نمضي قدما”. كما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحافيين أمس إن الولايات المتحدة لا تخطط لرفع العقوبات المفروضة على إيران قبل الانضمام لمحادثات مع أوروبا. وفي كلمة للصحافيين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية في الوقت الذي توجه فيه ابايدن لولاية ميشيغان، قالت ساكي: “لا توجد خطة لاتخاذ خطوات إضافية” بشأن إيران قبل إجراء “الحوار الدبلوماسي”.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان